الاتحاد

الرياضي

3 أرقام قياسية في «الدفع الرباعي» بـ «مهرجان ليوا الدولي»

حمدان بن زايد شهد اليوم الختامي للمهرجان

حمدان بن زايد شهد اليوم الختامي للمهرجان

قام سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية بتفقد فعاليات مهرجان ليوا الدولي 2012 ومعرض السيارات الكلاسيكية والمعدلة المقام حاليا في المنطقة الغربية.
والتقى سموه المتسابقين في منافسات السيارات التي اختتمت مساء أمس الأول واستمع إلى آرائهم ومقترحاتهم حول البطولة، كما استمع سموه لشرح من عبدالله بطي القبيسي مدير عام نادي أبوظبي للسيارات والدراجات حول آليات التحكيم ونظام المسابقة وأهم الفعاليات التي تضمنها المهرجان هذا العام والتي شملت عدة فعاليات تراثية من بينها مسابقات الهجن والخيول العربية الأصيلة ومسابقات الصيد بالصقور بفئتيها الجير الحر والجير شاهين بجانب منافسات الدراجات النارية والسيارات ذات الدفع الرباعي بمختلف فئاتها وكذلك منافسات سيارات التحكم الآلي بالإضافة إلى معرض السيارات الكلاسيكية والمعدلة الذي تم عرضه بموقع المهرجان.
وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على دعم الرياضة والرياضيين في مختلف الفعاليات.
وقال سموه: إن الفعاليات الرياضية المختلفة والتي تلقى إقبالاً كبيراً من الشباب وعشاق الرياضة لها أثرها الفعال في تنشيط السياحة بالمنطقة الغربية باعتبارها وسيلة ترويج يجتمع فيها نخبة من الشباب الخليجي ليتعارفوا ويتفاعلوا في ما بينهم وليكتسبوا الخبرة والمهارات الجديدة في هذه الرياضة خصوصاً أن رياضة السيارات من الرياضات المحببة إلى قلوب الشباب في دولة الإمارات. وأبدى سموه إعجابه بالتنظيم الجيد وبالتجهيزات والأنشطة التي ضمها المهرجان الامر الذي ساهم في زيادة الإقبال عليه من داخل الدولة وخارجها سواء من المشاركين أو الزوار.
ووجه سموه بضرورة العمل على إظهار الوجه الحضاري المتميز لدولة الإمارات من خلال هذه المهرجان إلى جانب وضع الشروط وفق المعايير الفنية المعتمدة دولياً ودفع جميع المتسابقين للالتزام بها لضمان أفضل النتائج التي تعكس قوة المنافسة.
وسجل فريق رالي الإمارات حضوره المميز في مسابقة سيارات الدفع الرباعي في فئتي 6 سلندرات و8 سلندرات بتحطيم رقمين قياسيين عندما نجح سعيد بن سرور في تحطيم الرقم السابق المسجل باسمه في العام الماضي في فئة 6 سلندرات وهو 7:883 ثانية وسجل رقماً جديداً هذا العام بقطع مسابقة السباق في 7:647 ثانية ليحتل المركز الأول مع رقم قياسي جديد له، كما نجح حمد بن سرور في تسجيل رقم جديد آخر في منافسات فئة 8 سلندرات عندما حطم الرقم السباق وهو 7:791 ثانية ليسجل رقماً جديداً هذا العام وهو 6:959 ثانية.
كما سجل عبدالله الدهماني الزمن القياسي لفئة 6 سلندرات جير عادي والتي أضافتها اللجنة العليا المنظمة للمهرجان هذا العام ضمن منافسات السيارات استجابة لرغبات المشاركين بعد ان نجح في صعود تل مرعب خلال زمن قدره 8.646 ثانية. وأقيم المهرجان تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وبتنظيم نادي أبوظبي للسيارات والدراجات وحضر الختام عدد كبير من المسؤولين وممثلي الدوائر الحكومية وغير الحكومية وعشاق رياضة التحدي والمغامرة وجماهير غفيرة ومشاركة دولية مختلفة وتغطية إعلامية متميزة.
وكانت نتائج السيارات فئة 8 سلندرات قد أسفرت عن فوز حمد سرور بالمركز الأول بـ 6:959 ثانية وجاء في المركز الثاني سعيد بن سرور بـ 7:021 ثانية وحل في المركز الثالث بدر أهلي بـ 7:16 ثانية. وفي منافسات السيارات 6 سلندرات حصل سعيد بن سرور على المركز الأول بـ 7:647 ثانية وحل في المركز الثاني حمد محمد الأحبابي بـ 7:739 ثانية وجاء في المركز الثالث يوسف سليمان الخضير بـ 8:402 ثانية .وحسم عبدالله محمد الدهماني المركز الأول في منافسات السيارات 6 سلندرات جير عادي لصالحه بـ 6:646 ثانية وجاء عبدالرحمن حسن البلوشي في المركز الثاني بـ 9:646 ثانية وحل في المركز الثالث جاسم عبدالله جاسم العلي بـ 9:671 ثانية.
في ختام المنافسات قام الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للسيارات والدراجات بتكريم الفائزين في المهرجان وتسليم الدروع التذكارية لهم وأعرب الفائزون عن سعادتهم بهذه المشاركة والتنظيم الجيد للبطولة.
وأكد الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد أن المهرجان نجح في أن يحد لنفسه مكانة كبيرة على الخريطة السياحية العالمية بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والدعم اللامحدود الذي يوليه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبرعاية ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية.
وأشار إلى أن البطولة الحالية شهدت منافسات ساخنة من المتسابقين ورغبة قوية منهم في تحطيم الأرقام القياسية المسجلة سابقاً وهو ما ظهر واضحاً من التنافس الشريف والقوي بين المتسابقين على اختلاف جنسياتهم وأظهرته النتائج الجيدة للبطولة والتي تؤكد ان هناك تقدما فنيا ومهاريا قويا للمتسابقين بعد أن تمكن العديد منهم في تحطيم أرقام قياسية السابقة وتسجيل أرقام جديدة تدل عل شدة المنافسة وتقدم مستوى البطولة من دورة لأخرى كما حدث في عدد من المسابقات خاصة في ظل المشاركات الدولية العديدة في البطولة مما يؤكد أيضاً ان البطولة تسير نحو العالمية.
وأشاد بالتعاون الإيجابي من مختلف الجهات والفعاليات المجتمعية والرياضية لدعم المهرجان والعمل على انجاح فعالياته ليكون صورة مشرفة للدولة أمام جميع الزوار والمشاركين من داخل الدولة وخارجها خاصة وان المهرجان أصبح ملتقى رياضيا للشباب الخليجي من عشاق رياضات التحدي والمغامرة وجذب إليه فئات رياضية عديدة بفضل التنوع والتميز في المسابقات التي يقدمها للجمهور.
وأضاف: ما حققه المهرجان من نجاح كبير وسمعة طيبة في مختلف المحافل الرياضية والتراثية ما كان ليتحقق لولا الدعم الكبير والاهتمام المتزايد من القيادة الرشيدة التي وفرت كافة مقومات النجاح للمهرجان.

اقرأ أيضا

«الإمبراطور».. القفزة الأعلى في الدوري