الاتحاد

كرة قدم

هدف جيان في «دائرة الجدل»!

جيان أحد أهم أوراق الزعيم (الاتحاد)

جيان أحد أهم أوراق الزعيم (الاتحاد)

معتصم عبدالله (دبي)

رغم أن أغلبية الآراء تتفق على صحة موقف النجم الغاني أسامواه جيان في الهدف الذي أحرزه في شباك الجزيرة في قمة الجولة الـ 18 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، إلا أن هناك من يرى أنه كان يتوجب على لاعب «الزعيم» إيقاف الكرة لعلاج المصابين، وبعيداً عن الآراء المتناقضة، فإن المباراة وضعت

أوزارها منذ نحو ثلاثة أيام، وطار «الزعيم» بصدارة الدوري بفارق 6 نقاط عن أقرب منافسيه بفوزه المثير 2-1 في المواجهة التي احتضنها ملعب هزاع بن زايد، وشهدت اكتمال صفوف الفريق للمرة الأولى منذ فترة طويلة، بعودة الثنائي جيان وعموري صاحبي هدفي الفوز بجانب بقية نجوم «الفرقة البنفسجية».
ورغم انقضاء مباريات الأسبوع الماضي، وفتح الأندية ملفات الجولة الـ 19، لا يزال الجدل مسيطراً على المجالس بشأن هدف الغاني أسامواه جيان، والذي عزز به تقدم فريقه بعد كرة تلقاها من الجهة اليسرى، وتوغل بها بعد أن تأكد أكثر من مرة من صحة موقفه، وسلامة اثنين من لاعبي الجزيرة والعين في كرة مشتركة أمام منطقة دفاع العين، قبل أن يسدد في الشباك رغم مطالبة مسلم فايز مدافع الجزيرة بإخراج الكرة لعلاج اللاعبين المصابين.
وفتح الهدف الذي صعد به المهاجم الغاني إلى المركز التاسع لقائمة «توب 10» لأفضل عشرة هدافين في تاريخ دوري الإمارات مناصفة مع علي ثاني لاعب الشارقة السابق برصيد 93 هدفاً، وعزز به القوة الهجومية لفريقه في النسخة الحالية للدوري برصيد 47 هدفاً بالتساوي مع الجزيرة، الجدل هو مفهوم اللعب النظيف بين جماهير الناديين رغم الاتفاق على شرعية الهدف، وهو ما أكده مسلم أحمد الحكم الدولي السابق والخبير التحكيمي لقنوات أبوظبي الرياضية حيث قال «هدف جيان صحيح بنسبة 100? من الناحية القانونية ولا غبار عليه، وكل اللغط حول الهدف ارتكز حول مفهوم اللعب النظيف».
وأضاف مسلم الذي تابع مباراة القمة من داخل ملعب هزاع بن زايد «بداية الهجمة كانت خطأ من مدافع الجزيرة خالد سبيل على لاعب من العين بوجود حكم المباراة محمد عبدالله حسن والذي أعطى مبدأ إتاحة الفرصة»، وأوضح أن الحكم هو الشخصية الأهم التي تقدر مدى خطورة إصابات اللاعبين، وهو المسؤول الأول والأخير عن حمايتهم وطالما أنه منح مبدأ إتاحة الفرصة فهو الأجدر بتقييم الموقف بصورة صحيحة.
وتابع «في اعتقادي أن تصرف جيان كان مثالياً للغاية، حيث تابع الجميع نظراته المتكررة لمكان سقوط اللاعبين المصابين بعد استحواذه على الكرة بشكل صحيح، حيث تأكد أكثر من مرة من صحة موقفه الذي اطمأن عليه من خلال إشارة حكم المباراة بمواصلة اللعب قبل أن يسجل الهدف»، منوهاً إلى أنه كان من الأولى لمدافعي الجزيرة محاولة قطع طريق المهاجم نحو المرمى بدل الركون إلى المطالبة بإخراج الكرة، وأردف «في رأيي جيان لم يخل ولا بنسبة 1? من قواعد اللعب النظيف في لقطة الهدف، لاسيما وأن إصابة اللاعبين لم تكن تستدعي إيقاف الهجمة».
وكان البلجيكي جيريتس مدرب فريق الجزيرة أقر بصحة هدف جيان في مرمى فريقه، بعد أن شاهد إعادة اللقطة على التلفزيون، مؤكداً أن جيان حاول التوقف ونظر إلى الوراء أكثر من مرة، وعندما تأكد أن اللاعب خالد سبيل ليس في حالة خطرة، وقد نهض وقتها من على الأرض، واصل الهجمة وسجل منها الهدف الثاني، وهو ما أكده اللاعب نفسه حينما قال «لم أخطئ وأنا على دراية تامة بقواعد وواجبات اللعب النظيف، وأعرف ما هو المطلوب مني على أرضية الملعب كلاعب محترف».

تحدٍ جديد

بعيداً عن جدال الهدف المثير للمهاجم الغاني تبدو الفرصة سانحة أمام جيان الذي يحتل حالياً المركز التاسع للتقدم بصورة أكبر في قائمة أفضل هدافي الدوري، حيث سيكون التحدي المقبل إزاحة البرازيلي أندرسون ديكار لاعب الشارقة والوصل السابق المركز الثامن برصيد 99 هدفا، وظل الأخير صامداً في مركزه الثامن كأفضل مهاجم أجنبي في تاريخ الدوري طوال السنوات الماضية والتي تلت رحيله من الملاعب المحلية في العام 2009.

وكان جيان عاد لمغازلة الشباك بعد غيابه عن مباراتي الوصل وعجمان في الجولتين 15 و16، وصيامه عن التسجيل في مباراتي الشباب والتي انتهت بفوز فريقه 2-1 في الجولة 14، والفجيرة في مؤجلة الجولة الرابعة والتي خسرها العين بهدف، ليسجل ثنائيته الثالثة خلال الموسم الحالي بعد مباراتي اتحاد كلباء والعين، في مرمى الفجيرة في الجولة 17 قبل أن يضيف هدفا آخر في مرمى الجزيرة في الجولة 18 ليرفع رصيده إلى 11 هدفا في المركز الثالث لقائمة هدافي الدوري في النسخة الحالية بالتساوي مع الثلاثي فاندرلي «الشارقة»، علي مبخوت «الجزيرة» وإبراهيما توريه «النصر».

اقرأ أيضا