الاتحاد

الاقتصادي

«أبوظبي للموانئ» تنتهي من «أتمتة» إدارتها مطلع 2010

تنتهي شركة أبوظبي للموانئ من تنفيذ «أتمتة» إداراتها بحلول مطلع العام المقبل، ضمن مشروع يشمل تحويل جميع الإدارات التابعة للشركة إلى النظام الإلكتروني بهدف زيادة معدلات الإنجاز بنحو 40% عن المعدل الحالي.

وأوضح مصدر مسؤول بالشركة في بيان صحفي أن مشروع «الأتمتة « بدأ تنفيذه الأسبوع الجاري، ويشمل تحويل الإدارات «المالية والمشاريع والممتلكات والمشتريات والتخطيط الاستراتيجي والبوابة الإلكترونية الوثائق»، فيما يجري تنفيذ المشروع بالتعاون بين شركة «فوجتسو» وشركة «أوراكل للتطبيقات». من جهته، قال مدير المبيعات والتسويق في شركة «فوجتسو» راجيف شيرا «إن مشروع أتمتة إدارة أبوظبي للموانئ يتضمن تسليم حلول أوراكل المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والشبكات»، مضيفا أن تلك الحلول التكاملية تتميز بالمرونة والديمومة والاستدامة كما تتطابق مع المعايير والمواصفات التي تتطلع إليها الشركة وتنسجم مع استراتيجيتها في النمو. وتأسست أبوظبي للموانئ عام 2006 كهيئة حكومية مكلفة بمسؤولية بناء وتطوير وإدارة جميع موانئ إمارة أبو ظبي «عدا الموانئ العسكرية وموانئ النفط والغاز» ، كما أن الشركة مخولة للقيام بتملك وتشغيل وصيانة وإدارة وتطوير جميع الموانئ وساحات بناء السفن والألسنة البحرية والممرات المائية والجسور الواصلة بينها والبنيات التحتية التابعة لها. وتتطابق الأهداف الاستراتيجية لمشروع ميناء خليفة والمنطقة الصناعية مع استراتيجية التطوير الاقتصادي والعمراني والاجتماعي لإمارة أبوظبي في محورين أساسيين يتعلقان ببناء اقتصاد مستدام وإيجاد توازن بين التطوير الاقتصادي والاجتماعي. كما تدير شركة ابوظبي للموانئ 5 موانئ هي «ميناء جبل الظنة» و»ميناء زايد» و»الميناء الحر « و»ميناء المصفح «و»ميناء خليفة». وبين المصدر الذي لم يأت البيان الصحفي على ذكر اسمه أن المشروع سيؤدي إلى تسهيل عمل المجموعات العاملة في مشاريع الشركة، لافتاً إلى أن المشروع يتضمن توفير «خوادم» بديلة في حالة حدوث أعطال لتعمل بشكل آلي بدون أن يتوقف النظام. وأشار إلى أن بعض البرامج تنفذ للمرة الأولى بالمنطقة مثل «أتمتة « إدارة التخطيط الاستراتيجي وإدارة إعداد الميزانيات. وتسعى موانئ أبوظبي إلى أن تكون من افضل الخيارات المتاحة في سوق العمل لكل من أصحاب الخبرة النوعية من المواطنين في جميع المجالات، من ناحيتي الاستقطاب والاحتفاظ بالموظف. وبحسب البيان الصحفي، تنفذ الشركة خطتها لاستقطاب أفضل الكفاءات المحلية والاستعانة بالخبرات الأجنبية، كما أعدت الشركة برنامجا للتدريب والتطوير المهني، وتولي تطوير المهارات القيادية ونقل المعرفة لفئة كبار التنفيذيين عناية خاصة. وأضاف المصدر أن «أبوظبي للموانئ « تقوم بإدارة أو التكليف بتشغيل وإدارة أي من الموانئ، والإشراف على جميع الخدمات المرتبطة بالموانئ، مع توفير افضل الخدمات التقنية والإدارية التي تتطابق مع أعلى المعايير الدولية، وتحديد الرسوم الخاصة بجميع خدمات تشغيل الموانئ. كما ترتبط مهامها بإعداد دراسات الجدوى المتعلقة بالمشروع وتخطيط وتطوير الموانئ، إضافة إلى التنسيق مع الجهات الحكومية وشبه الحكومية العاملة في الميناء وتقديم المساعدة والتسهيلات الضرورية.

اقرأ أيضا

المصارف تكثف جهودها لتوطين الوظائف الحيوية