الإثنين 26 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة

«صحافة الكتاب في الغرب.. فرنسا نموذجاً»

26 ابريل 2017 00:13
رانيا حسن (دبي) أقامت ندوة الثقافة والعلوم مساء أمس الأول محاضرة بعنوان «صحافة الكتاب في الغرب، تاريخ طويل.. فرنسا نموذجاً» للدكتور محمد مخلوف، وبحضور معالي محمد المر رئيس مجلس إدارة مكتبة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وأعضاء مجلس إدارة الندوة والعديد من المثقفين والإعلاميين، وأدار المحاضرة حسين درويش رئيس القسم الثقافي في جريدة البيان. وقال مخلوف إنه برزت في الغرب خلال النصف الثاني من القرن العشرين مجموعة من الدوريات المتخصصة بالكتاب وعالمه، وعبر استمرارها على مدى عقود عديدة أصبحت بمثابة علامة فارقة في ميدان العمل الصحفي ونوعاً من السلطة الفكرية. وألقى مخلوف الضوء على مثالين شهيرين في مجال صحافة الكتب وهما مجلة نيويورك للكتب، والتي تأسست في عام 1963، ثم مجلة «لندن للكتب»، والتي ولدت من رحم ملحق التايمز للكتب ولكنها أصبحت مستقلة اعتباراً من عام 1980. وتناول مخلوف صحافة الكتب في فرنسا قائلاً إنها إحدى السمات البارزة في المشهد الثقافي الفرنسي، وأوضح أن المثال الأكثر بلاغة لمكانة صحافة الكتب في المشهد الصحفي كان في ملحق كتب لوفيغارو، وصدوره في عام 1946 ومساهمة كبار أدباء فرنسا وعلى رأسهم فرانسوا مورياك الحائز على جائزة نوبل للآداب عام 1952 وصاحب «صحراء الحب»، وأكد على خدمة هذا الملحق في التأسيس لصحافة أدبية معاصرة. وقال مخلوف إن صحافة الكتاب تساهم فيما يسمى «الصناعة الثقافية» من خلال الجوائز الأدبية التي لها قوانينها ومكاسبها، بالمقابل تساهم الجوائز في دعم هذه الصناعة التي يكون بها رابط سري يعطي للمشهد الثقافي خصوصيته ولصناعة الثقافة دفقا متجدداً.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©