الاتحاد

ثقافة

دورة للتمثيل والإخراج في مسرح دبي الأهلي

عبدالله صالح  خلال البروفات

عبدالله صالح خلال البروفات

تجرى حاليا في مسرح دبي الأهلي الاستعدادات النهائية لتقديم عمل مسرحي بعنوان «مملكة للبيع».
والعمل من إعداد وإخراج عبد الله صالح عن مسرحية بعنوان «عاصمة للبيع» من تأليف الكاتب المصري ممدوح الشيخ، كانت قد صدرت عن دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة في العام 2000 . ويأتي عرض هذا العمل ضمن احتفالية يقيمها المسرح في ختام ورشة تدريبية للتمثيل أقامتها إدارة المسرح وشارك بها عشرة من الشباب الموهوبين، وأشرف عليها كل من الفنان إبراهيم سالم وعبد الله صالح. وتقام الاحتفالية والعرض على مسرح ندوة الثقافة والعلوم في الثامنة من مساء بعد غد الثلاثاء. وفي سياق الدورة التدريبية تحدث لـ «الاتحاد» الفنان إبراهيم سالم مؤكدا الجدوى الكبيرة منها قائلا إن «الدورة تأتي في إطار محاولات مسرح دبي الأهلي للكشف عن المواهب الشابة والأخذ بيدها ومساعدتها لتكون رافدا للحركة المسرحية في الإمارات، وذلك في ظل شعور بضرورة التواصل بين الجيل السابق والجيل الجديد، وحتى لا تفرغ الساحة في الحاضر والمستقبل، خصوصا في ضوء الحاجة للدماء الجديدة والأفكار المختلفة التي تنطوي عليها هذه المواهب، ونسعى في هذه الدورة إلى تعليم المشاركين مفردات المسرح كلها، بدءا من الأداء المسرحي وتنمية الخيال والقدرات الفنية للمتدربين وصولا إلى أخلاقيات المسرح وأدبياته في مجالي التمثيل والإخراج فقط، دون الدخول في مجالات التقنية والعناصر الفنية الأخرى». وتحدث سالم عن ضرورة مثل هذه الدورة في ضخ دماء جديدة في شريان الحركة المسرحية وقال إن ذلك يتم «من خلال دفع المواهب الشابة للالتفاف حول هذه الحركة والتفاعل معها، ففي هذه الدورات يكتسب الشباب مهارات وخبرات تجعلهم يحبون المسرح كخطوة لا بد منها لتفجير طاقاتهم إذا كانوا موهوبين فعلا، ونستطيع اكتشاف عمق الموهبة لدى المشارك في الدورة من خلال اختبار لقدراته، وليس بالضرورة أن ينجح الجميع في هذا الاختبار، بل يكفي أن نتمكن في كل دورة من تخريج موهبة حقيقية واحدة أو اثنتين». كما تطرق إبراهيم سالم إلى ضرورة مساهمة وزارة الثقافة والمؤسسات الثقافية الرسمية والأهلية في دعم مثل هذه الدورات، مؤكدا على الدور الإيجابي الذي تقوم به الوزارة في تقديم الدعم المادي والمعنوي، معتبرا أن المسرحيين يظلون دائما في حاجة إلى المزيد، كما أكد على ضرورة دعم المسرح بالأفكار والمقترحات الجديدة التي تجدد دماء هذا المسرح وتنهض به.

اقرأ أيضا

"الهايكو".. الكون في جرعة شعرية مكثفة