الاتحاد

ثقافة

نانجو: تنوع أساليب التشكيل الإماراتي دليل عافية

منسق بينالي سنغافورة في حديث مع نهى اسد ويظهر في الصورة الفنان حسن شريف

منسق بينالي سنغافورة في حديث مع نهى اسد ويظهر في الصورة الفنان حسن شريف

استضاف مركز فلاينج هاوس في دبي خلال الفترة من الثاني وحتى التاسع من الشهر الجاري الفنان والخبير الفني الياباني فوميو نانجو مدير متحف الموري، والمنسق العام لبينالي سنغافورة الدولي في عام 2006 و2008 الذي سينطلق في شهر أغسطس المقبل، وقام نانجو خلال زيارته بجولة في عدد من إمارات الدولة التقى خلالها بعدد من المسؤولين والفنانين تحضيراً لاستضافة فنانين من الإمارات ضمن فعاليات بينالي سنغافورة المقبل· وقد رافق نانجو في جولته هذه عبد الرحيم شريف مؤسس ومدير فلاينج هاوس، وعدد آخر من الفنانين·
في البداية كان للخبير الضيف لقاء مع الدكتور صلاح القاسم الأمين العام لمجلس دبي الثقافي، حيث تبادل معه وجهات النظر حول الحركة التشكيلية في دبي وأشكال التعاون الممكن في المستقبل· كما التقى الضيف بسعيد النابودة في مكتب دبي التنفيذي وناقش معه طبيعة التعاون واطلع منه على أنشطة المكتب التنفيذي، ثم انتقل إلى أبوظبي فالتقى بمساعد رئيس هيئة أبوظبي للثقافة والتراث زكي نسيبة وتحدث معه حول مشروع متاحف جزيرة السعديات وما يشتمل عليه·
وخلال جولته التقى الضيف بأكثر من عشرين فناناً في عدد من إمارات الدولة، وذلك سعياً لترشيح عدد منهم للمشاركة في بينالي سنغافورة لهذا العام، وكان التركيز على فنانين من الجيل الشاب الذي لم يحصل على فرصته في المشاركات الخارجية وفي الانتشار، وسوف يقوم نانجو بترشيح ثلاثة من الفنانين الإماراتيين· وقد أبدى الضيف إعجابه بالمستوى الذي وصلت إليه الحركة التشكيلية في دولة الإمارات، وقال إن هذا التنوع الذي تعبر عنه الأساليب المختلفة التي يشتغل عليها الفنانون والفنانات في الإمارات دليل عافية وتطور، وأشاد بحجم مساهمة المرأة الإماراتية في هذه الحركة التشكيلية، وكذلك حجم التجديد الذي وصل إليه الفنانون في كافة المجالات، سواء في الفن الإنشائي أو في الفيديو آرت وغيرهما·
تأتي جولة نانجو هذه ضمن اهتمامه بفنون آسيا وأفريقيا عموماً، وخصوصا الفن في منطقة الشرق الأوسط، من أجل اختيار المشاركين في بينالي سنغافورة، فقد شملت جولته عددا من الدول العربية للتعرف إلى الحركات التشكيلية فيها·
ومعروف أن لنانجو مجموعة من الكتب حول الفن التشكيلي، وقد ساهم في تنظيم الكثير من المعارض في اليابان وعدد من دول العالم· وسبق له أن نظم مشاركة لعدد من الفنانين الإماراتيين في بينالي سنغافورة وهم: محمد كاظم وابتسام عبد العزيز ونهى أسد· كما يجدر بالذكر أن نانجو عمل خلال تنظيمه لبينالي سنغافورة على إحداث تغييرات في البينالي تسمح بتواصل أصحاب الديانات والأعراق المختلفة، من خلال إقامته معرضا بعنوان ''الاعتقاد/ الإيمان'' الذي يسمح بنقل الأعمال المشاركة إلى بيوت العبادة من مساجد وكنائس وأماكن عبادة لليهود والبوذيين، وبحيث يلتقي أصحاب هذه الديانات أمام الأعمال الفنية المعروضة·

اقرأ أيضا

10 آلاف شاعر في معجم شعراء العربية في عصر الدول والإمارات