الاتحاد

الرياضي

قطر ولبنان في «الأولى» وسباق عربي ثلاثي بـ «الثانية»

قرعة الدور الحاسم للتصفيات الآسيوية جرت في ماليزيا أمس

قرعة الدور الحاسم للتصفيات الآسيوية جرت في ماليزيا أمس

يواجه ممثلو العرب الخمسة مهمة شاقة في الدور الرابع الحاسم من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقررة في البرازيل عام 2014 والتي سحبت أمس في كوالالمبور وأسفرت عن مجموعتين متوازنتين.
وجاءت نتيجة القرعة على النحو التالي: المجموعة الأولى: كوريا الجنوبية وإيران واوزبكستان وقطر ولبنان. والمجموعة الثانية: استراليا والعراق والأردن وعمان واليابان، تقام منافسات الدور الحاسم بنظام الدوري من مرحلتين ذهابا وايابا بدءاً من الثالث من يونيو المقبل، ويتأهل الأول والثاني من كل مجموعة مباشرة إلى النهائيات في البرازيل. يلتقي صاحبا المركزين الثالث في المجموعتين ذهاباً واياباً في ملحق آسيوي، يعبر المتأهل فيه إلى خوض ملحق آخر من مباراتين أيضا مع خامس أميركا الجنوبية.
حضر الحفل مدربو المنتخبات المتأهلة وبعض المسؤولين فيها ابرزهم الفرنسي بول لوجوين (مدرب عمان) والبرتغالي كارلوس كويروش (مدرب ايران) والبرازيلي زيكو (مدرب العراق) والعراقي عدنان حمد (مدرب الأردن) وتشوي كانج هي (مدرب كوريا الجنوبية) والألماني ثيو بوكير (مدرب لبنان).
وشارك في سحب القرعة النجمان الايراني مهدي مهديفيكا والياباني تسونياسو ميياموتو. وزعت المنتخبات العشرة المتأهلة على خمسة مستويات حسب تصنيف “الفيفا” الأخير الصادر مطلع الشهر الجاري، فجاءت استراليا وكوريا الجنوبية في المستوى الأول، واليابان وإيران في الثاني، وأوزبكستان والعراق في الثالث، وقطر والأردن في الرابع، وعمان ولبنان في الخامس.
وقد روعي في القرعة منتخب اليابان بطل آسيا المدعو للمشاركة في كأس القارات في البرازيل صيف 2013، فوضع في الخانة الخامسة لتسهيل برنامج مبارياته. ونال المنتخب الاسترالي التصنيف الأعلى من بين جميع المنتخبات العشرة المتأهلة، إذ تفوق على نظيره الياباني الذي كان اسقطه في نهائي كأس آسيا مطلع عام 2011 في الدوحة.
وأخذت مباريات الجولة السادسة الأخيرة من الدور الثالث في 29 الماضي بالاعتبار في التصنيف الجديد للاتحاد الدولي (الفيفا)، فتقدمت استراليا بالتالي مركزين لتصبح في المركز العشرين، في حين تراجعت اليابان ثلاثة مراكز وباتت في المركز الثالث والثلاثين. وكانت استراليا فازت على السعودية 4-2 في الجولة الأخيرة التي خسرت فيها اليابان أمام أوزبكستان صفر-1.
التصنيف الثاني في آسيا ذهب لكوريا الجنوبية وليس لليابان، وذلك بعد أن ارتقت الأولى 4 مراكز لتحتل المركز الثلاثين في العالم. وجاء تصنيف المنتخبات العشرة المتأهلة إلى الدور الرابع على النحو التالي: استراليا (في المركز الـ 20 في التصنيف الأخير الفيفا)، كوريا الجنوبية (30)، اليابان (33)، إيران (51)، أوزبكستان (67)، العراق (76)، الأردن (83)، قطر (88)، عمان (92)، ولبنان (124).
وكانت منتخبات كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية واليابان واستراليا مثلت القارة الآسيوية في مونديال جنوب أفريقيا 2010، وذهبت بطاقة الملحق إلى نيوزيلندا ممثلة أوقيانيا على حساب البحرين. يذكر أن كوريا الجنوبية هي صاحبة أفضل إنجاز آسيوي في نهائيات كأس العالم عندما بلغت نصف النهائي في مونديال 2002 الذي استضافته مع اليابان.
وتصدر منتخب العراق المجموعة الأولى في الدور الثالث برصيد 15 نقطة أمام الأردن (12) والصين (9) وسنغافورة من دون رصيد. وحقق منتخب العراق خمسة انتصارات ولقي خسارة واحدة كانت في الجولة الأولى أمام الأردن صفر-2. وحل منتخب الاردن ثانيا في المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة.
وتصدرت كوريا الجنوبية ترتيب المجموعة الثانية في الدور الثاني برصيد 13 نقطة، أمام لبنان (10 نقاط) والكويت (8) والإمارات (3). أما لبنان فكان حقق إنجازاً بتأهله إلى الدور الرابع الحاسم للمرة الأولى في تاريخه بحلوله ثانياً في المجموعة الثانية برصيد عشر نقاط خلف كوريا الجنوبية.
وحقق منتخب لبنان نتائج لافتة في الدور الثالث، فبعد بداية كارثية بخسارة قاسية أمام كوريا الجنوبية في سيول بسداسية نظيفة، فاز على الإمارات في بيروت ثم تعادل مع الكويت وتغلب عليها، قبل أن يسجل افضل نتائجه على الاطلاق بفوزه على كوريا الجنوبية في بيروت، ثم خسر في الجولة الأخيرة أمام الإمارات. وستتكرر المواجهة بين المنتخبين اللبناني والكوري الجنوبي بعد أن اوقعتهما قرعة الدور الرابع معا في مجموعة واحدة.
وقدمت أوزبكستان عروضاً قوية في الدور الثالث أنهته في صدارة المجموعة الثالثة برصيد 16 نقطة، وكانت نتيجتها في الجولة الأخيرة مؤثرة بتغلبها على اليابان بطلة آسيا (10 نقاط) إذ تراجعت الأخيرة في آخر تصنيف لـ”الفيفا” إلى المركز الثالث آسيويا، وجاءت بالتالي في المستوى الثالث خلف استراليا وكوريا الجنوبية.
وحققت استراليا خمسة انتصارات في الدور الثالث لتتصدر ترتيب المجموعة الرابعة برصيد 15 نقطة، بفارق مريح جداً عن عمان صاحبة المركز الثاني التي جمعت 8 نقاط. وتشارك عمان بدورها في الدور الرابع الحاسم للمرة الثانية في تاريخها، وقد انتظرت حتى الجولة السادسة الأخيرة لتحجز بطاقتها بفوزها على تايلاند في مسقط 2-صفر، مستفيدة من خسارة السعودية أمام استراليا 2-4. وفي الدور الثالث، تبادلت استراليا وعمان الفوز، الأولى ذهابا 3-صفر والثانية 1-صفر ايابا.
وتصدرت إيران الباحثة عن التأهل الى نهائيات كأس العالم للمرة الرابعة في تاريخها ترتيب المجموعة الخامسة برصيد 12 نقطة، بفارق نقطتين أمام قطر، وجاءت البحرين ثالثة برصيد 9 نقاط، وأندونيسيا رابعة من دون رصيد. وأثارت الجولة الأخيرة من الدور الثالث ضجة كبيرة بعد الفوز الكاسح الذي حققته البحرين على اندونيسيا بعشرة أهداف نظيفة ما كان سيضمن تأهلها إلى الدور الحاسم لولا هدف التعادل (2-2) لقطر في مرمى إيران في طهران قبل خمس دقائق من النهاية.
وتتكرر أيضاً المواجهة بين قطر وإيران بعد أن تعادلا مرتين في الدور الثالث 1-1 في الدوحة و2-2 في طهران. يذكر أن منتخب البحرين لعب دور “الحصان الأسود” في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديالي 2002 و2006، في المرة الأولى تخطى الملحق الآسيوي على حساب أوزبكستان قبل أن يسقط في ملحق آخر أمام ترينيداد وتوباجو، وفي الثانية أخرج السعودية في الملحق الآسيوي ثم سقط أمام نيوزيلندا.
الغائب الأكبر عن قرعة الدور الرابع هو منتخب السعودية الذي كان الممثل الوحيد لعرب آسيا في نهائيات كأس العالم أعوام 1994 في فرنسا و1998 في الولايات المتحدة (بلغ الدور الثاني) و2002 في كوريا الجنوبية واليابان و2006 في ألمانيا.

اقرأ أيضا

مضمار جبل علي يستأنف سباقاته