الخميس 29 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

اكتشاف مسجد أثري في الجزيرة الحمراء

اكتشاف مسجد أثري في الجزيرة الحمراء
26 ابريل 2017 16:49
محمد صلاح (رأس الخيمة) أعلنت وزارة تطوير البنية التحتية، بالتعاون مع حكومة رأس الخيمة، اكتشاف مسجد قديم في منطقة الجزيرة الحمراء يعود تاريخ بنائه للقرن السابع عشر الميلادي، ويضم 20 قبة و40 عموداً وأماكن للوضوء و7 ساحات للصلاة، شيدت في حقب زمنية مختلفة. وأكد المهندس أحمد الحمادي مدير عام دائرة الأشغال في رأس الخيمة، أن مشروع الجزيرة الحمراء يحظى بأهمية كبرى من قبل حكومة رأس الخيمة، مشيراً إلى أن صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، وجّه بتعاون جميع الدوائر المحلية في الإمارة مع مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة ووزارة تطوير البنية التحتية ،تذليل أية عقبات حتى يتم إنجاز هذا المشروع الحضاري الذي يعبر عن جانب كبير من الإرث الحضاري والتاريخي والثقافي. وأضاف: عمليات الترميم الحالية لمنطقة الجزيرة الحمراء تتم على مراحل عدة للمحافظة على الطابع التاريخي للمنطقة بمنازلها وأسواقها ومساجدها القديمة. من ناحيته، أوضح المهندس فؤاد بليبل من وزارة تطوير البنية التحتية، أن قرية الجزيرة الحمراء التراثية تعد من أهم المناطق الأثرية، وتحظى بأهمية كبيرة من جميع الجهات، مشيراً إلى أن هذا المشروع الذي تنفذه الوزارة بتكليف من مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، وبالتعاون مع حكومة رأس الخيمة، يضم 452 منزلاً و11 مسجداً قديماً وقلعة تاريخية وسوقاً، إضافة إلى الاكتشاف الجديد الذي يعتبر أحد أهم الاكتشافات بالمنطقة، وهو أحد المساجد التي شيدت في القرن السابع عشر، وكان يضم 20 قبة و40 عموداً و7 ساحات للصلاة، جرى تشييدها في حقب زمنية مختلفة، مشيراً إلى أن هذا المسجد ذكر في بعض الكتب التي سجلتها الحملة الإنجليزية في العام 1820 على المنطقة، مشيراً إلى أن الأمطار الأخيرة التي شهدتها المنطقة، ساهمت في اكتشاف مكانه . وأوضح المهندس أحمد هلال خبير الآثار في دائرة الآثار والمتاحف في رأس الخيمة، أن 25 منزلاً من مجموع المنازل التي تضمها المنطقة جرى تسجيلها في «اليونيسكو»، مؤخراً، إلى جانب مجموعة من الحفريات الأخرى التي يجري العمل عليها في الوقت الحالي. وأضاف: «مشروع منطقة الجزيرة الحمراء الأثري يضم المنازل الأثرية، وعددها 452 منزلاً، والمساجد وعددها 11 مسجداً، والسوق القديم والمناطق التجارية والقلعة والمقهى الشعبي». وأوضح أن المسجد هو أحد الآثار المهمة التي تعرضت للكثير من العوامل البيئية على مر الزمن، وهو من المساجد التي ذكرتها الحملات البريطانية على المنطقة، ويجري العمل حالياً على اكتشاف جميع أعمدة المسجد، وعددها 40، إلى جانب ساحات الصلاة ومكان الوضوء، لافتاً إلى أن المشروع يتم على مراحل عدة، حيث يجري التعرف إلى البناء وتسجيله وتحليل مكوناته والتنقيب عن الآثار، ثم تأتي عملية الترميم. ويتم تنفيذ جميع الأعمال وفقاً للمعايير الدولية للمحافظة على الطابع القديم، وتحديد العناصر والميزات وتقنيات البناء التقليدية. كما تم إعداد خطة رئيسة لتنشيط الجزيرة وتطويرها للسياحة التراثية الثقافية». إلى ذلك، استقبلت المنطقة أمس عدداً من طلاب أكاديمية رأس الخيمة، ضمن جهود تشجيع الجيل الجديد للتعرف إلى تاريخ وآثار رأس الخيمة، ونشر الثقافة المطلوبة بين طلاب المدارس بأهمية التراث وطرق المحافظة عليه.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©