الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
واشنطن تتخلى عن الطايع وتمد يدها للحكام الجدد
10 أغسطس 2005


واشنطن-نواكشوط-وكالات الأنباء: تخلت أميركا عن المطالبة بعودة الرئيس الموريتاني المخلوع معاوية ولد الطايع للسلطة ومدت يدها للحكام العسكريين الجدد قائلة إن كل ما تريده هو نظام يحترم الحياة الدستورية وإرادة الشعب وذلك في تطور مفاجىء في استراتيجية التعامل الأميركي مع الانقلاب العسكري· وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية 'سوف نعمل بالتشاور مع شركائنا في الأسرة الدولية لنتأكد من أن الحكومة الموريتانية تتجاوب مع المعايير الدولية وتحترم إرادة الشعب'· وتتناقض هذه التصريحات تماما مع تنديد واشنطن بالانقلاب العسكري فور وقوعه ومطالبتها بعودة ولد الطايع للحكم· وقال دبلوماسيون إن الغرب سيؤيد النظام العسكري الجديد إذا أثبت أنه يستطيع أن يفي بوعده بتنظيم انتخابات ديموقراطية· وقال دبلوماسي 'كان على المجتمع الدولي أن يدين الانقلاب لأنه انقلاب· لكن الفريق الذي تولى الأمر يتمتع بتأييد كبير هنا 'في موريتانيا'· ومضى يقول إن وفدا من الاتحاد الأوروبي سيتشاور مع زعماء الانقلاب خلال الشهور القليلة المقبلة لوضع جدول زمني يضمن عودة الحكم الدستوري· ووصل إلى نواكشوط وفد الاتحاد الأفريقي المقرر أن يبحث مع الحكام الجدد 'إجراءات عودة النظام الدستوري'· وقال سفير جنوب أفريقيا لدى موريتانيا 'مبدأ الاتحاد الافريقي ألا يتفق مع الانقلابات· لكننا نعتقد أنه لا توجد سياسة واحدة تناسب كل موقف'· في الوقت الذي غادر فيه ولد الطايع النيجر متوجها الى جامبيا·
من ناحية أخرى أقامت السلطات الصحية مخيمات طارئة بعد تفشي وباء الكوليرا في العاصمة نواكشوط· وتفيد الأنباء أن الوباء ظهر في عدة أحياء فقيرة بالعاصمة وتم إحصاء حوالى 240 حالة إصابة·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©