الاتحاد

الاقتصادي

خام برنت يتجاوز 125 دولاراً للبرميل

سنغافورة، لندن (رويترز) - ارتفع سعر مزيج برنت خام القياس الأوروبي فوق مستوى 125 دولاراً للبرميل أمس، مسجلاً سادس ارتفاع أسبوعي خلال سبعة أسابيع. وارتفع سعر مزيج برنت ثمانية سنتات إلى 125,52 دولار ليسجل ارتفاعاً بنسبة 1,5% هذا الأسبوع. وارتفع سعر الخام الأميركي 40 سنتاً إلى 106,98 دولار.
إلى ذلك، خفضت منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، للشهر الثاني على التوالي، توقعاتها للطلب العالمي على الخام خلال 2012 بسبب استمرار قلقها إزاء آفاق النمو في الدول المتقدمة وخصوصا “منطقة اليورو”، وإزاء مستوى الأسعار.
وقدرت “أوبك”، في تقريرها الشهري، الطلب العالمي على النفط خلال 2012 بنحو 88,63 مليون برميل يومياً مقابل 88,76 مليون برميل يومياً قبل شهر.
وهذا يمثل مع ذلك زيادة بـ0,86 مليون برميل يومياً مقارنة بالعام 2011، حيث بلغ الطلب 87,77 مليون برميل يومياً، بحسب رقم أُعيد النظر فيه بشكل طفيف باتجاه الخفض.
وقالت “أوبك”، في تقريرها، “إن ضعف النمو في اقتصادات دول منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية يؤثر سلباً على الطلب على النفط”. وأضاف التقرير “رغم أن المعطيات الاقتصادية الأميركية تظهر مؤشرات تحسن، فإن وضع أوروبا إضافة إلى أسعار النفط العالية تؤدي إلى شكوك كبيرة إزاء الطلب على النفط في باقي العام”. ولاحظت المنظمة أن الوضع تحسن في “منطقة اليورو” خلال الأسابيع الأخيرة، لكنها أشارت إلى مخاطر لا تزال متوقعة مرتبطة بالتغييرات السياسية خصوصاً انتخابات اليونان خلال أبريل وفرنسا خلال مايو.
وأدت إجراءات التقشف إلى الطمأنة لكن الاقتصاد الحقيقي يعاني منها واغلب المؤشرات تظل بحالة تذبذب، بحسب المنظمة. كما أن “أوبك” متشائمة حيال بلدان خارج منظمة التعاون والتنمية وخصوصاً الصين التي سيتباطأ نموها بنقطة مقارنة بعام 2011 ما سيؤدي إلى تراجع الطلب. كما أنه يتوقع أن يتراجع الطلب في البرازيل وإيران القوتين الإقليميتين الكبيرتين. وواصلت أسعار النفط ارتفاعها خلال فبراير بحسب “أوبك”. وشهد متوسط ارتفاع سلة “أوبك” المرجعية زيادة في السعر بنسبة 5,1% مقارنة بيناير. وهذا الارتفاع دعمته “عوامل جيوسياسية” مرتبطة بالتوتر بين إيران والمجتمع الدولي “وزادت من حدتها أنشطة مضاربة في أسواق الخام المستقبلية”، بحسب “أوبك”.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يشكل مجلس إدارة «دبي للاقتصاد الإسلامي»