الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الأسواق تتعايش مع سعر 60 دولاراً لبرميل النفط
10 أغسطس 2005


لندن-رويترز: ربما يضطر مستهلكو النفط للتعود على التعايش مع سعر 60 دولارا لبرميل النفط إذ لا تلوح في الافق أي بادرة على توقف الاتجاه الصعودي الذي رفع الاسعار الى ثلاثة أمثالها منذ نهاية عام ·2001
وتوالي أسعار النفط تحطيم أرقامها القياسية في الوقت الذي تكافح فيه شركات التكرير لتلبية الطلب المزدهر في الولايات المتحدة وآسيا بينما تنتج منظمة أوبك النفط بما يقرب من طاقتها القصوى·
وقال كيفن نوريش من باركليز كابيتال امس 'السوق أصدرت حكمها· سيكون السعر أعلى من 60 دولارا لفترة طويلة· والاسعار لن تهبط بشدة في أي وقت قريب·
' ومن المحتمل أن تشهد السوق مزيدا من الارتفاع في ضوء احتمالات اضطراب الامدادات من دول رئيسية من أعضاء أوبك مثل السعودية وايران· وقال تشارلز دوتريزم الخبير لدى يوروبيان ماركت سكوب التابعة لمؤسسة ستاندرد اند بورز إن الارتفاعات الشديدة واردة نتيجة للتهديدات الارهابية وأي اضطرابات أخرى·
ففي السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم أغلقت الولايات المتحدة امس بعثاتها الدبلوماسية لليوم الثاني بسبب مخاوف أمنية·
وقالت بريطانيا إن متشددين 'في المراحل الاخيرة' من التخطيط لشن هجمات·
من جهة أخرى دخلت ايران نزاعا من الاتحاد الاوروبي بشأن قرارها استئناف العمل في منشأة لتحويل اليورانيوم·
وتتباين الاراء كثيرا فيما يتعلق بالمدى الذي قد يصل اليه ارتفاع الاسعار وطول فترة بقائها مرتفعة· وفي الوقت الراهن ثبت أن الاقتصاد العالمي يتمتع بمرونة كافية للتأقلم مع الاسعار المرتفعة·
وقال اندرو ميليجان رئيس قسم الاستراتيجية العالمية لدى ستاندرد لايف انفستمنتس لادارة الصناديق 'المستثمرون الذين كانوا غير متفائلين دون سبب وجيه بشأن احتمالات نمو الاقتصاد العالمي في بداية الربع الثاني عمدوا بسرعة الى اعادة تقييم توقعاتهم وتعديلها مع دخولنا الربع الثالث·
' وأضاف 'وما تحركات الدولار وتوقعات أسعار الفائدة الاميركية وتحركات سعر النفط سوى جزء من عملية اعادة التقويم هذه·
'ويقول محللو التعاملات الآجلة في النفط لدى شركة ريفكو إن المؤشرات تشير الى أن سعر الخام الاميركي الخفيف في سوق نايمكس يتجه لاستهداف نطاق 65-70 دولارا للبرميل في الخطوة المقبلة·
وفي الساعة ( 11:30 ) بتوقيت جرينتش بلغ سعر الخام الاميركي الخفيف 63,75 دولار للبرميل بانخفاض 19 سنتا·
لكن هل سيكون المستهلكون على استعداد لزيادة ما يدفعونه لشراء البنزين·
فقد ارتفع سعر البنزين للمستهلك في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط في العالم الى مستوى قياسي يبلغ 2,37 دولار للجالون·
ومنذ بداية العام الجاري بلغ متوسط أسعار الخام الاميركي الخفيف أكثر من 53 دولارا للبرميل لكنه مازال أقل بكثير من سعر 80 دولارا للبرميل الذي سجل باحتساب التضخم في عام 1979 عقب قيام الثورة الاسلامية·
وقال بيتر جينو كبير مستشاري الطاقة لدى جي·دي·بي اسوشييتس في نيويورك 'لدينا طلب قياسي وأسعار قياسية ولذلك لابد من حدوث شيء يبدو أن مقاومة المستهلكين محدودة، وأنا أرى هذا محيرا·
' ويرى بعض المحللين أن المجال لانخفاض أسعار النفط ببطء بعد ذروة الطلب الموسمي على منتجاته المكررة في الربع الاخير من العام·
وقالت ديبورا وايت كبيرة محللي الطاقة لدى اس·جي كوموديتيز في باريس 'الاسعار لن تبقى في الستينات ما أن ينتهي هذا الضغط على شبكة التكرير·
' وأضافت أن أوبك ستتمكن في العام المقبل من تحديد الحد الادنى الجديد للسعر الذي ستكون على استعداد للدفاع عنه وان توازنات العرض والطلب ستسمح بهبوط الاسعار نسبيا وببطء·
وتنتج أوبك النفط بأعلى معدل منذ 26 عاما في محاولة للحيلولة دون ارتفاع الاسعار من جديد في الربع الاخير من العام·لكن الوضع مهيأ لتسجيل أرقام قياسية جديدة·
وقال نوريش 'السوق تبحث عن مستوى يبدأ عنده نمو الطلب في التراجع ، لكن ما من علامة على أننا اقتربنا من هذا المستوى حتى الآن·
' إلا أن هناك بوادر على أن نمو الطلب في آسيا توقف·
وتتوقع وكالة الطاقة الدولية أن ينمو الطلب على النفط في الصين هذا العام بنسبة 5,5% بالمقارنة مع نموه في العام الماضي بنسبة 15% ·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©