الاتحاد

الرئيسية

«تنمية» ترشح 500 مواطن لشغل 123 وظيفة حكومية وخاصة شاغرة

مواطنون خلال مقابلات وظيفية

مواطنون خلال مقابلات وظيفية

أعلنت هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية "تنمية" عن ترشيح 500 مواطن ومواطنة من الباحثين عن العمل المسجلين لديها لشغل 123 وظيفة طلبتها جهات حكومية محلية وأخرى خاصة على مستوى الدولة.

ومن المقرر أن تتواصل الهيئة مع الباحثين عن العمل الذين يتم اختيارهم من قبل الجهات صاحبة الشواغر الوظيفية لإتمام الإجراءات المطلوبة، لا سيما من حيث المقابلات الوظيفية التي تسبق التعيين في الوظائف التي يتراوح متوسط رواتبها بين 4500 إلى 27 ألف درهم شهرياً، بحسب نورة البدور مدير مركز التوظيف وتنمية المهارات في الهيئة. وأوضحت البدور أن عدداً من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية إلى جانب مؤسسات في القطاع الخاص، أبلغت الهيئة مؤخراً بواسطة موقعها الإلكتروني عن وجود 123 وظيفة شاغرة لديها، مشيرة إلى أن الهيئة شرعت في إرسال نحو 500 سيرة ذاتية لباحثين عن العمل إلى الجهات التي طلبت ملء شواغرها الوظيفية ذات التخصصات المختلفة.

وقالت مديرة مركز التوظيف وتنمية المهارات لـ"الاتحاد" إن المؤهلات الدراسية للوظائف المطلوبة تتوزع بين الإعدادية والثانوية العامة والدبلوم والبكالريوس، لافتة في الوقت ذاته إلى أن هناك بعضاً من الفرص الوظيفية المعروضة تتطلب تخصصات فنية نادرة غير متوافر عدد منها لدى قاعدة بيانات الباحثين عن العمل.

وتضم قاعدة بيانات "تنمية" نحو 16 ألف باحث فعلي عن العمل نسبة كبيرة منهم من حملة شهادات الثانوية العامة، بينما تتصدر تخصصات العلوم الاجتماعية والأعمال والقانون قائمة الحاصلين على شهادات جامعية، تليها على التوالي تخصصات العلوم والرياضيات والحاسب الآلي، ومن ثم العلوم الإنسانية والآداب، تليها تخصصات في الهندسة والصناعة والبناء، ومن ثم تخصصات في التربية والتعليم.

واستناداً إلى البدور، فإن الشواغر التي طلبت مؤخراً تشمل 20 فرصة وظيفية لمهندسين في المجال الإلكتروني والكهربائي برواتب شهرية تتراوح بين 10 إلى 20 ألف درهم، إضافة إلى وظيفة في مجال هندسة الأمن والسلامة براتب 27 ألفاً والراتب ذاته لوظيفة مهندس ميكانيكي.

كما تشمل الفرص الوظيفية العمل في مجال المبيعات براتب يتراوح بين 6 إلى 9 آلاف درهم ومساعدين إداريين براتب يبلغ 7 آلاف و500 درهم وسائقين براتب شهري يبلغ 4 آلاف و500 درهم، إضافة إلى وظائف في "الكاشير" وأخرى في مجال السكرتاريا وغيرها من المجالات.

وأوضحت البدور أن عملية ترشيح الباحثين عن العمل لشغل الوظائف المطلوبة تخضع إلى التدقيق في قاعدة البيانات لاختيار المواطنين والمواطنات الذين تتوافق مؤهلاتهم ورغباتهم المقيدة مع طبيعة الوظائف الشاغرة، مشيرة إلى أن الهيئة تعمل على التواصل مع الجهات صاحبة الوظائف المعروضة للوقوف على الأشخاص الذين تم اختيارهم، وذلك عقب أسبوع من تاريخ تزويد تلك الجهات بالسير الذاتية للباحثين عن العمل.

وأكدت أنه في حال لم يتم اختيار أي من أصحاب السير الذاتية المرسلة إلى المؤسسات الراغبة في التوظيف تعمل الهيئة على إعادة تزويدها بسير ذاتية أخرى، وذلك في إطار فتح المجال أمام العدد الأكبر من الباحثين عن العمل لشغل الفرص المتاحة.

وكانت الهيئة أعلنت قبل فترة عن أن المعدل التراكمي للسير الذاتية التي أرسلت إلى مؤسسات القطاع الحكومي والخاص منذ عام 2001 وحتى أواخر العام الماضي بلغ نحو 94 ألفاً و300 سيرة ذاتية من بينها سير أرسلت لأكثر من مرة.

وأكدت مديرة مركز التوظيف وتنمية المهارات جاهزية الهيئة للمساهمة في تدريب الباحثين عن العمل في حال طلبت الجهات طالبة ملء الشواغر ذلك، مشيرة إلى أن الهيئة تعمل على إشراك الباحثين عن العمل بعد تفعيل طلباتهم في دورات تدريبية أساسية لإعداد بالشكل الذي يساهم في تعزيز فرص توظيفهم.

وقالت إن ترشيح الباحثين عن العمل وعددهم 500 مواطن ومواطنة لشغل الوظائف المعروضة وعددها 123 وظيفة يعد باكورة عمل الهيئة في إطار خطتها التوظيفية الموضوعة للعام الجاري والتي تستهدف توظيف أكثر من 2400 باحث عن العمل.

يشار إلى أن الهيئة تعتمد ثلاثة مسارات للتوظيف تشمل التوظيف المباشر والتوظيف مقابل التدريب، إضافة إلى التوظيف أو العمل الجزئي.

اقرأ أيضا