الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب تبحث تعزيز التعاون مع سنغافورة
10 أغسطس 2005

دبي- 'الاتحاد': بحثت مؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب سبل تعزيز التعاون المشترك لتطوير قطاع الأعمال المتوسطة والصغيرة في البلدين مع وفد رفيع المستوى يضم ممثلين عن مؤسسات تجارية وشركات أعمال في سنغافورة·
وحضر الاجتماع إلى جانب أعضاء الوفد السنغافوري علي الشعفار، مدير قسم المشتريات الحكومية في المؤسسة ووليد حارب الفلاسي، المدير التنفيذي لشركة دبي للاستشارات المحدودة·
وقال لو سين تشي، الرئيس التنفيذي لشركة 'ليتل ريد دوت'، رئيس الوفد السنغافوري: 'نرحب بكل خطوة تساهم في تعزيز التعاون المشترك بين سنغافورة ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام ودبي بشكل خاص· ونحن على ثقة تامة بأن هذا التعاون سينعكس بشكل إيجابي على الطرفين حيث يلعب قطاع الأعمال المتوسطة والصغيرة دوراً حيوياً في تسريع عمليات النمو الاقتصادي في البلدين'·
وأضاف: 'خاضت سنغافورة تجربة غنية وواسعة في هذا الإطار، وبالتالي فإن هذا التعاون سيشكل قاعدة مهمة للاستفادة من تجارب وخبرات البلدين في قطاع الأعمال، الأمر الذي من شأنه أن يعود بالفائدة على الطرفين ويعزز مصالحهما المشتركة'·
وقال علي الشعفار: 'نسعى في مؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب على تعزيز علاقاتنا مع مختلف المؤسسات التي تعمل في إطار تطوير قطاع الأعمال الخاصة ودعم مشاريع الشباب، ويأتي هذا الاجتماع مع الوفد السنغافوري ضمن هذا الإطار من خلال تبادل الآراء والخبرات واستعراض الاستراتيجيات العامة التي تعتمدها سنغافورة ودولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق رؤيتها الخاصة بدعم أعمال الشباب'·
وأضاف الشعفار: 'ناقشنا خلال الاجتماع مختلف القضايا المتعلقة بتطوير الأعمال الناشئة وسبل العمل على تشجيع الشباب للبدء بأعمالهم الخاصة· ونحن على ثقة تامة بأن هذا التعاون مع المؤسسات التجارية وشركات الأعمال في سنغافورة سيؤثر بشكل إيجابي في تعزيز نشاط قطاع الأعمال المتوسطة والصغيرة في البلدين'·
من جانبه، قال وليد حارب الفلاسي: 'تتشابه التجربة في دولة الإمارات على صعيد تطوير قطاعات الأعمال مع التجربة التي خاضتها سنغافورة، وبالتالي فإن تعزيز التعاون المشترك وتأسيس تحالفات مع شركات أعمال رائدة في سنغافورة سيساهم في تحقيق قفزة نوعية في هذا المجال'·
وأضاف: 'يمثل هدفنا المشترك نقطة انطلاق نحو مزيد من التطور والنجاح خاصة أن تجربة سنغافورة في مجال الأعمال تمتاز بأهمية خاصة حيث ساهمت 'جمعية الأعمال المتوسطة والصغيرة' في وضع منظومة متكاملة للمبادئ والتشريعات الخاصة بتأسيس المشاريع ودعم الأعمال المتوسطة والصغيرة، كذلك ساهم الاتحاد الوطني للتوظيف ومجلس الأعمال في سنغافورة بتوفير شبكة اتصالات واسعة تضم نخبة من شركات الأعمال العالمية ما وفر لأصحاب المشاريع الفرصة للاستفادة من تجارب هذه الشركات في مختلف المجالات'· وكان أعضاء الوفد قد اطلعوا على مختلف البرامج والخدمات التي توفرها المؤسسة، والجهود الكبيرة التي تبذلها لدعم قطاع الأعمال المتوسطة والصغيرة في دولة الإمارات·
الجدير بالذكر أن مؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب توفر تشكيلة واسعة من الخدمات والدعم لمشاريع الشباب المستفيدة بهدف ضمان نجاحها وتحقيق الأهداف المتوخاة من إقامتها فإلى جانب خدمات التمويل وبرنامج المشتريات الحكومية، توفر المؤسسة الخدمات الاستشارية والإدارية والقانونية، التي يقدمها نخبة من أبرز المستشارين المتخصصين في العديد من المجالات كما تقوم بمساعدة أصحاب المشاريع في وضع السياسات التسويقية وخطط المبيعات إلى جانب مساهمتها في تطوير الإدارة المالية للمشاريع·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©