الاتحاد

الرياضي

كاجاوا «ميسي اليابان» يتأهب لفرض نجوميته

كاجاوا احرز 8 أهداف في 17 مباراة بالدوري الألماني

كاجاوا احرز 8 أهداف في 17 مباراة بالدوري الألماني

مع كل حدث كروي عالمي أو قاري يختفي نجوم، ويظهر آخرون، وهي ظاهرة طبيعية يفرضها منطق الأشياء، وبطولة كأس آسيا لكرة القدم، التي انطلقت أمس في الدوحة لا تشكل استثناء من تلك القاعدة، حيث يقف الشاب الياباني الواعد شينجي كاجاوا، الذي يحمل الرقم 10 على أعتاب دخول التاريخ، ويمكنه أن يصنع في الدوحة مجداً لنفسه ولمنتخب بلاده، فقد نجح كاجاوا في خطف الأضواء في الدوري الألماني، وقاد بمهارة لافتة فريقه بروسيا دورتموند لتصدر جدول الترتيب حتى الآن.
كاجاوا أحرز 8 أهداف في 17 مباراة بدوري ألمانيا، وأحرز 4 أهداف في 8 مباريات خاضها مع فريقه في البطولة الأوروبية، ليصبح مجموع أهدافه 12 هدفاً في 27 مباراة، على الرغم من أنه لم يمض على وجوده مع الفريق الألماني أكثر من 5 أشهر، وهو الآن لا يتجاوز من العمر 21 عاماً.
كاجاوا، الذي نجح في اقتناص لقب “ميسي اليابان” في بعض الأحيان، و”ميسي آسيا” في أحيان أخرى على حد تعبير وسائل إعلام وصحف عالمية، أكد قبل انطلاقة مباريات منتخب بلاده في الدوحة أنه سيقدم كل ما لديه لمساعدة اليابان على الفوز باللقب الآسيوي، وهو لقب في حال تحقق وشهد مشاركة مؤثرة من كاجاوا فإنه سيكون قد ثبت أقدامه وفرض نجوميته على المستويات كافة في الفترة الأخيرة، خاصة أنه جاء إلى الدوحة بعد أن فرض نفسه على الساحة الأوروبية بتألقه مع دورتموند إلى حد أنه دخل حسابات المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للريال، الذي يفكر في ضمه إلى صفوف الفريق الملكي وفقاً لتأكيدات صحف إسبانية .
كاجاوا تحدث عن الدور، الذي يمكنه أن يلعبه مع اليابان في الدوحة قائلاً:”أحب ممارسة دور اللاعب رقم 10، الذي يصنع الأهداف ويسجلها على طريقة ميسي مع برشلونة، وأتوقع أن نواجه مباريات صعبة في البطولة، خاصة أن المنتخبات التي تواجهنا سواء في مرحلة المجموعات أو فيما بعد سوف ترفع شعار الدفاع في المقام الأول، وهو الأمر الذي جعلنا نتدرب على كيفية خلق المساحات وضرب التكتلات الدفاعية طيلة الفترة الماضية، ومن الناحية النفسية والذهنية ينبغي علينا أن نتمسك بالتركيز طوال 90 دقيقة ، ويجب ألا نفقد الصبر في أي وقت من أوقات المباريات، فالإصرار على التسجيل واقتناص الفوز أمام المنتخبات، التي تؤدي بطرق دفاعية، يؤتي ثماره حتى لو كان ذلك في الثواني الأخيرة من المباريات”.
وأضاف النجم الياباني الشاب :”أسعى للفوز مع اليابان باللقب الآسيوي، وأتمنى الاستمرار في المشاركة مع بروسيا دورتموند في الدوري الألماني، والاستفادة من قوة الدفع، التي حصلت عليها مع الفريق خلال المرحلة الماضية، وفي حال كنت موفقاً في الجمع بين تقديم الأداء الجيد مع المنتخب ومع فريقي في البوندسليجا، والفوز بالبطولات معهما، فسوف يكون عام 2011 هو بداية الانطلاقة الحقيقية في مسيرتي مع كرة القدم”.
يذكر أن كاجاوا هو اللاعب الوحيد في تاريخ اليابان، الذي وقع عقداً احترافياً قبل أن ينهي دراسته الثانوية، وقد حدث ذلك حينما انضم إلى صفوف أوساكا الياباني في عام 2006 قبل أن يتجاوز عمره 17 عاماً، ونجح فيما بعد في خطف الأضواء مع منتخبات اليابان للمراحل العمرية المختلفة، وفي أغسطس الماضي انضم إلى بروسيا دورتموند الألماني ليلعن عن نفسه بقوة، ويصبح معشوقاً لجماهير الفريق في زمن قياسي وهو ما لم يحدث بهذه السرعة في علاقة أي وجه جديد مع جماهير الكرة الألمانية.

اقرأ أيضا

«أسياد البحر» يدافعون عن القمة في إيطاليا