الأربعاء 29 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
القاهرة تبرئ النشار من تفجيرات بريطانيا
10 أغسطس 2005

القاهرة-الاتحاد: اطلقت اجهزة الأمن المصرية امس سراح الكيميائي الدكتور مجدي النشار بعد 26 يوما من الاعتقال للتحقيق معه بقضية تفجيرات لندن الارهابية في 7 يوليو، حيث تبين عدم وجود اي علاقة بينه وبين التفجيرات· وكان النشار سافر للدراسة بجامعة 'ليدز' واستقر في بريطانيا من عام 2000 حيث حصل على درجة الدكتوراه اوائل العام الحالي ثم عاد الى القاهرة في اجازة دراسية لمدة شهر ونصف واثناء تواجده وقعت انفجارات لندن ثم تتابعت الاحداث باعلان اجهزة الاعلام البريطانية ان له صلة بمنفذي التفجيرات حيث سارعت الاجهزة الامنية الى اعتقاله للتحقق مما ورد، إلا أن التحقيقات اثبتت براءته كليا من اي تورط·
وقال النشار للصحفيين عقب إطلاق سراحه إنه فوجىء بالاشتباه بدور له في تفجيرات لندن، لكنه أضاف:'كنت أعرف اثنين من المشتبه بهم في تفجيرات لندن أحدهما جامايكي ويدعى جمال والثاني باكستاني ويدعى محمد وشهرته حسيب، وقال النشار ان جمال يتمتع بهدوء شديد ودخل الإسلام قبل التفجيرات بشهرين وانه طلب منه مفتاح شقته لإنه يريد أن يقيم فيها فترة قصيرة ووافق على ذلك، وأضاف:'سبب الاشتباه بي هو تخصصي في مجال الكيمياء··أنا بريء تماما وسوف أقيم دعاوى قضائية ضد الإعلام البريطاني الذي شهر بي'·
وقال النشار:'يوم القبض علي كنت متوجها لأداء صلاة العصر وجاء ثلاثة أشخاص وطلبوا مني التوجه معهم لأمر مهم'، وأضاف:'عوملت أفضل معاملة ولم أدخل السجن يوما واحدا وكنت محتجزا في فندق وخصصت لي حجرة وسريران وكنت أتناول طعاما مميزا'، وأضاف:'أتمنى العودة إلى لندن لاستكمال مشواري العلمي ولكنني لا أعتقد أن هذا سيحدث قريبا'، ولم يوضح سببا لاستبعاده العودة القريبة إلى لندن·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©