الاتحاد

عربي ودولي

اجتماع مسؤولي الجمارك السوريين واللبنانيين اليوم لبحث أزمة الحدود


بيروت - 'الاتحاد':رحبت الاوساط السياسية والشعبية والحزبية في لبنان، بقرار الحكومة تشكيل اللجنة الوطنية لاعداد مشروع قانون جديد للانتخابات النيابية· ومن المقرر ان يبدأ رئيس الحكومة فؤاد السنيورة اعتباراً من يوم غد الخميس في عقد اجتماعات مكثفة مع الوزراء، لدرس كل المشكلات المتعلقة بوزاراتهم، واتخاذ الخطوات اللازمة لتسهيل العمل الاداري، ووضع الاسس العلمية والاساليب التي يجب ان تتبع في انجاز المعاملات، وتنفيذ المشاريع الخاصة بعمل الوزارات كافة·
وأبدى 'حزب الله' الذي يشارك للمرة الاولى في الحكومة منذ تأسيسه عام 1982 رضاه عن انطلاقة الحكومة، مشيداً بخطواتها الاولى التي تمثلت باتخاذ قرارات مهمة تؤسس لعمل جاد في معالجة كل الملفات العالقة·
وقال وزير العمل ممثل الحزب في الحكومة طراد حمادة في اول تعليق على اول جلسة للحكومة: 'ان الامور التي طرحت في جلسة مجلس الوزراء يوم الاثنين، وأثمرت عن تشكيل هيئة خاصة لقانون الانتخاب تعطي فكرة عن فعالية الحكومة الحالية وتوافق القوى المشاركة فيها، واحتمال ان تستطيع الوصول الى نتائج ايجابية في قضايا اساسية اخرى'·
واضاف في تصريح امس: 'ان العلاقات اللبنانية - السورية حاضرة دائماً في جلسات الحكومة من اجل الوصول الى حلول ناجعة ودائمة للمشكلات الحاصلة خصوصاً على الحدود'·
وأوضح حمادة ان هناك اتصالات دائمة بين رئيسي حكومتي البلدين وبين الوزراء المعنيين الذين ينكبون الآن على دراسة الاتفاقيات الموقعة بين البلدين لوضع العلاقات في افضل وضع وأحسن حال·
ولفت وزير العمل اللبناني الى ان مسؤولي الجمارك في لبنان وسوريا سيعقدون اليوم الاربعاء اجتماعاً مشتركاً في نقطة الحدود في جديدة يابوس على الجانب السوري من الحدود، للبحث في مطالب ادارة الجمارك اللبنانية المتعلقة بطلب التوقف عن تفتيش شاحنات الترانزيت وزيادة اعداد الموظفين في المراكز الجمركية السورية، وتنظيم قافلتين للشاحنات بدل قافلة واحدة وزيادة ساعات العمل لتصبح على مدار الساعة·
وقالت مصادر حكومية امس بان الجلسة التي غابت عنها التعيينات الادارية كانت منتجة، سواء بالنسبة الى القرارات التي اتخذت، او بالنسبة الى التضامن الحكومي بشأن المعالجات المطلوبة لعدد من القضايا الشائكة والملحة وفي طليعتها قضية الحدود مع سوريا·

اقرأ أيضا

زلزال قوي يضرب البيرو