الأحد 4 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

عمر الفضلي: "العاشرة" محطة الانطلاق

عمر الفضلي: "العاشرة" محطة الانطلاق
20 ابريل 2019 00:01

أمين الدوبلي (أبوظبي)

أكد عمر الفضلي، لاعب منتخبنا للجو جيتسو، أن مشاركته في عالمية أبوظبي ستكون بوزن 62 كجم بالحزام الأزرق، وتمنى أن يحالفه التوفيق، وقال: أبحث عن الذهبية الثانية بعد الأولى التي حققتها في عام 2017، من خلال وزن 55 كجم، تلك هي المرة الثانية التي أشارك بها في منافسات البالغين، في البطولة العاشرة كانت المرة الأولى وخبرتي كانت محدودة، وربما أخطأت في بعض تحضيراتي، أجهدت نفسي كثيراً في التحضيرات، ودخلت البطولة مجهداً، تعلمت الكثير من الدروس، هذه الخسارة غيرت مسيرتي، لأنني استفدت منها في آسياد جاكرتا، وفي بطولة العالم بالسويد.
وعن إنجازاته الكبرى في الموسم الماضي والتي جعلته أبرز نجوم الموسم، قال الفضلي بتواضع جم: هي مجرد بداية، نعم فزت ببطولة العالم للشباب والكبار، وفزت بفضية آسياد جاكرتا، و3 ذهبيات في أبوظبي جراند سلام أبوظبي، الأولى في لوس أنجلوس، والثانية في أبوظبي، والثالثة في لندن، وذهبية بطولة إسبانيا الوطنية، ورغم ذلك ما زلت حزيناً على فضية جاكرتا، لأنني كنت على بعد 5 ثوانٍ من الذهبية، كنت متعادلاً من المنافس حتى الثواني الأخيرة، وكانت الأفضلية لي في اللعب الهجومي، ولكني وقعت في هفوة كلفتني نتيجة المباراة، لكني تعلمت منها كثيراً أيضاً، وفي رياضة الجو جيتسو شعاري دائماً هو «غداً يوم جديد»، يجب ألا أتوقف أمام أي فوز أو إنجاز أو خسارة أيضاً.
وعن العالمية الحادية عشرة يقول: في الفترة الأخيرة أتدرب 6 ساعات يومياً، وأخضع لبرنامج غذائي صحي يشرف عليه مدرب اللياقة فيليب فيبس، بدأت هذا البرنامج بعد العودة من جاكرتا، في الصباح أتدرب يومياً ساعتين «لياقة بدنية»، وفي الظهيرة أتدرب ساعتين «فنون وحركات الجو جيتسو»، وفي المساء أتدرب ساعتين «حركات ونزالات»، برنامج الساعات الـ6 اليومي بدأ معي بعد انتهاء منافسات بطولة لندن جراند سلام.
وعن أصعب نزال خاضه في الموسم الماضي، قال: نهائي لندن جراند سلام مارس الماضي مع بطل البرازيل، كان الأصعب في مسيرتي، فأنا لم أتفوق عليه إلا بعد تجربتي العديد من التكتيكات، لأنه كان يهاجم بشكل رائع، ويدافع بشكل أروع، كان هو بطل النسخة الأخيرة في لندن، وفزت عليه بنتيجة 2 /‏‏ صفر، حصلت عليهما مستغلاً هفوة بسيطة وقع فيها.
ويعد عمر الفضلي أحد أبرز نجوم الموسم المحلي.. وأكثر من صعد منصات التتويج، فهو اللاعب الوحيد في العالم الذي جمع بين ذهبية العالم للشباب، وذهبية العالم للكبار في عام واحد، ففي مارس من العام الماضي نجح عمر في الفوز بذهبية الشباب بالبطولة العالمية التي أقيمت في أبوظبي، وفي نهاية نوفمبر الماضي نجح عمر في تحقيق المفاجأة الكبرى والفوز بذهبية البالغين في بطولة العالم بالسويد، كل هذا وهو ما زال عمره لم يتجاوز الـ 18 عاماً.
وعن مثله الأعلى في الجو جيتسو يقول عمر الفضلي: مارسيللو جارسيا قدوتي ومثلي الأعلى بطل العالم 5 مرات في الحزام الأسود، بطل أبوظبي العالمية 4 مرات، أسطورة من أساطير الألعاب القتالية في العالم، أتابع نزالاته منذ فترة طويلة عبر الفيديو وأتعلم منه، لكني لسوء الحظ لم ألتقِه، يعجبني في أدائه الذكاء والشجاعة والتكتيك العالي والتحكم في أعصابه، يلعب أوزاناً مفتوحة ويفوز رغم أنه ليس عالي الوزن، ولدي قدوة أخرى هو اللاعب البرازيلي روبن تشارز الشهير بكوبرينا، هذا المدرب أسطورة عالمية في السابق، أشرف على تحضيراتي لآسياد جاكرتا.
وأكد الفضلي أن رياضة الجو جيتسو لها فضل كبير في تغيير مسار حياته، مضيفاً: تعلمت منها الشجاعة والتحكم بالنفس، واحترام المنافسين، والانضباط والثقة بالنفس، ولن أنسى أن هذه الرياضة هي التي قدمتني للعالم، وأتاحت لي الفرصة لمصافحة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أكثر من مرة، كما كانت سبباً في معرفتي بشخصية مثل عبدالمنعم الهاشمي، أكبر قدوة لي في حياتي، ومن أجله قررت الانضمام إلى «أكاديمية 777» كي أحمل شعاره على ظهري، وأنا أعتبره مثل والدي تماماً.

بيئة تنافسية
أكد الفضلي أنه اطلع سريعاً على جدول نزالاته في البطولة العالمية، وأضاف: لم أشغل نفسي بها، لأنني أفكر في نفسي فقط، لا أفكر في أحد، أعرف أنني أبحث عن الفوز، والفوز فقط، أبذل قصارى جهدي لأترجم الدعم الذي ألقاه إلى نتائج وإنجازات على أرض الواقع، أحاول أن أستفيد من أفضل بيئة تنافسية في العالم، وأستهدف مصافحة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بعد الفوز بالذهب.. إجمالاً أنا لا أخشى أي منافس في العالم، مهما كانت خبراته أكبر مني، لأنني أثق في نفسي.

أهم التحديات
وصف الفضلي عالمية أبوظبي بالتحدي الأكبر حالياً، ومن بعدها بطولة العالم للكبار في نوفمبر المقبل، وقال: أعتبر كل بطولة أخوضها التحدي الحقيقي، والفوز بالذهب هي مهمتي الأولى، وللعلم فإن فوزي بالذهب في عالمية أبوظبي يقودني إلى الفوز بالمركز الأول في التصنيف العالمي والأول أيضاً في التصنيف المحلي، وكل بطولة أرفع فيها شعار بلادي هدفي هو الفوز وصعود منصة التتويج.

دور كبير للأسرة
أشاد عمر الفضلي بدور الأسرة في حياته وفي دعمه، وقال: لولا دعم الأسرة لما وصلت إلى ما وصلت إليه حالياً، لأنها توفر لي كل مقومات التركيز في التدريبات، والكل يدعمني بكل ما يملك، ومن حسن الحظ أنهم جميعاً يحبون الجو جيتسو، وزاد حبهم لها بعد الإنجازات والميداليات التي حققتها، وهنا أقول إن والدتي هي أول شخصية أتصل بها من الخارج أو الداخل بعد الفوز بأي بطولة، لأنها تتابع مسيرتي بكل التفاصيل، وتدعو لي دائماً، وأتمنى بالتأكيد أن أكون مصدر فخر لكل أسرتي وعائلتي ودولتي، ولهذا أعتبر نفسي في بداية المشوار.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©