الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
العراق والكويت في انتظار بعثة دولية في سبتمبر لبدء دفع تعويضات لمزارعين عراقيين عند الحدود
10 أغسطس 2005

الكويت - يوسف علاونة: خلص موفد رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري إلى الكويت الشيخ خالد العطية أمس إلى أن المشكلة الحدودية الكويتية العراقية 'لا تعدو كونها تداخلات بسيطة وتافهة جدا' وطمأن الكويتيين بأنها تمت تسويتها·
واتفق العطية مع مسؤولين كويتيين في ختام محادثات استغرقت ستة أيام على أن طريقة تجاوز 'الاشكالات البسيطة' هي دفع التعويضات للمزارعين العراقيين عند الحدود عبر آلية تقرها الأمم المتحدة· وأعرب عن سعادته بنتائج زيارته، 'حيث انها مكنتنا من الاطلاع على كامل حقيقة الأوضاع في المناطق الحدودية والاطمئنان على انه لم يتم أي خرق للحدود من الجانب الكويتي، أما في الجانب العراقي فتوجد بعض التجاوزات البسيطة والمحدودة من قبل بعض المزارعين العراقيين ببضعة أمتار بسيطة حينما رأوا الأنبوب والحاجز الحدودي الكويتي يمتد وخشوا أن يقتطع مساحات من مزارعهم، فطالبوا بالتعويض'·
وأعرب العطية عن اعتقاده بأن 'المشكلة سوّيت وانتهت إن شاء الله'· وقال إن التسوية ستتم بشكل 'انساني وحضاري من خلال تعويض المزارعين، وهناك صندوق للتعويضات انشأته الأمم المتحدة ويمكن استثماره، وكذلك كما أخبرني المسؤولون الكويتيون انهم على استعداد أيضا لتقديم المساعدات، والدعم لعملية التعويض، والحكومة العراقية من جانبها تأمل في ان تقوم بمعالجة آثار ونتائج هذه الأوضاع'· وشدد على أن قضية الحدود 'حسمت عام 1992 عندما رسم ووضع خبراء الأمم المتحدة العلامات الحدودية وسبق ذلك توقيع اتفاقات حدودية بين البلدين وانتهى الأمر'·
ومن جانب الكويت، أكد مدير الادارة القانونية في وزارة الخارجية غانم صقر الغانم إلتزام بلاده بقرار مجلس الأمن الدولي (833) القاضي بالتعويض عن مزارع وأراض ومنازل لعراقيين دخلت ضمن الأراضي الكويتية بعد اعادة ترسيم الحدود· وقال' وضعنا في صندوق لدى الأمم المتحدة منذ عام 1994 وحتى الآن اجماليها مليون و114 الف دولار هي قيمة التعويضات المقدَّرة وما تبقى لدينا الآن هو كيفية التعامل مع التعويضات'· وأضاف أن الأمم المتحدة سترسل في شهر سبتمبر المقبل لجنة لصيانة الحدود والعلامات الحدودية، ومن ثم ينظر في موضوع التعويضات التي دفعتها الكويت ورفض رئيس النظام العراقي السابق تسلمها لتسليمها الى المزارعين وأصحاب الأراضي والمنازل المتضررين·
وذكر أن البلدين اتفقا على التريث حتى تأتي تلك اللجنة وهما عضوان فيها·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©