الاتحاد

الرياضي

رائحة الفرحة

الزعفران تتويج للفرحة بدأ في مطلع الخمسينيات، حيث كان الأجداد والآباء يتسابقون دون تحديد وزن للركبي أو عمر للمطية، وكانت تختلف الأعمار ليرسم الجميع مشهد الحب والألفة وعشق التراث، وتكرم الفائزة بالمركز الأول بالزعفران الذي يطلى به رأسها وهو عبارة عن مسك الغزال وماء ورد وجوز ومحلب وزعفران وله رائحة نفاذة وطيبة.

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يتوج القلعة الحمراء بـ «رموز» المهرجان