الرياضي

الاتحاد

«ختامي الوثبة» العرس الكبير لسباقات الهجن

أكثر من 15 ألف مطية تتنافس للفوز بألقاب المهرجان الختامي للهجن في الوثبة اليوم (الاتحاد)

أكثر من 15 ألف مطية تتنافس للفوز بألقاب المهرجان الختامي للهجن في الوثبة اليوم (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - أشاد ملاك مواطنون وخليجيون مشاركون في المهرجان الختامي لسباقات الهجن في ميدان الوثبة برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، للمهرجان،
كما أشادوا بدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، لرياضة الآباء والأجداد.
وأكدوا أن المهرجان الختامي يعد محطة مهمة لسباقات الهجن في الدولة والخليج، لما يتميز به من تنظيم رائع، وجوائز هي الأعلى من بين السباقات والمهرجانات الأخرى، الأمر الذي يدفع بالملاك الحرص على انتقاء نخب المطايا للمشاركة في هذا العرس الكبير من أجل الفوز بأرفع الجوائز، وقالوا إن مشاركة أكثر من 15 ألف مطية في المهرجان تحمل كل دلالات ومعاني هذا الحدث السنوي في نفوس المشاركين ورواد السباقات وجماهيرها التي باتت في تصاعد كبير، وتعزز كل الأهداف التي يقام من أجلها المهرجان، كما أن نجاحات عرس الهجن السنوي في الوثبة دفع العديد من الدول الخليجية لتنظيم سباقات مماثلة، وزاد كل ذلك من اهتمام الشباب والأجيال الصاعدة برياضة الآباء والأجداد.
وأشاد الملاك بالدعم الكبير الذي تجده الرياضات التراثية بشكل عام وسباقات الهجن على وجه الخصوص من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ومكارم سموه المستمرة، وأياديه البيضاء لكل الرياضات التراثية، خصوصاً سباقات الهجن التي حققت قفزات هائلة، كان نتاجها ازدياد الاهتمام بهذه الرياضة، والذي عزز التواصل بين الأجيال، ومنح السباقات روحاً جديدة للتنافس، لتتسع ساحات الميادين، ويزداد إنتاج نخب المطايا الأصيلة، في صورة لم يسبق لها مثيل.
كما أثنوا على الدعم الكبير الذي يقدمه، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبمتابعته للسباقات، وتوفير عناصر نجاحها كافة، وبجهود معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباق الهجن في تنظيم السباقات، والوصول بها إلى شواطئ النجاحات.
وثمنوا قرار اللجنة العليا المنظمة للمهرجان تخصيص سيارات لجميع الفائزين في السباقات بدلاً عن النظام السابق الذي كان يمنح الفائزين في الأشواط الستة الأوائل سيارات، ثم يحصل الآخرون على جوائز نقدية، مشيرين إلى أن هذا القرار حول المهرجان إلى عرس كبير لسباقات الهجن.
وأكدوا أن المنافسة ستكون قوية، نظراً للمستوى الجيد للمطايا المشاركة، والاستعدادات المكثفة التي اكتملت للملاك والمضمرين، استعداداً لخوض المنافسات، خاصة بعد مشاركاتها المتعددة في السباقات التي أقيمت، والتي كشفت عن نخب جديدة قادمة، وبقوة إلى التنافس.
ورفع سعيد بن شطيط الوهيبي، مضمر هجن الرئاسة، أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، على دعم سموه المتواصل لرياضة الآباء والأجداد، الأمر الذي ساهم في إحداث نقلة جديدة في ساحات التسابق.
وقال: “فرحتنا بالمهرجان الختامي دائماً تكون كبيرة، كون الحدث يتطور من عام إلى آخر، حيث يحظى بدعم واهتمام كبيرين، كان لهما أثرهما الإيجابي في زيادة عدد المطايا المشاركة، الأمر الذي سيزيد من قوة التنافس، ويعزز مكانة المهرجان”. وأضاف: “الآلية الجديدة في توزيع الجوائز سترفع مستوى التنافس، وتمنح المهرجان مكانة أرفع، فهو الأغلى، وسيزداد رفعة، لينطلق نحو آفاق جديدة”. وأبدى سعادته بمشاركته في المهرجان الختامي قائلاً: “إنها مناسبة لها خصوصيتها، ولا شك أن فرحتنا وسعادتنا تكمن في التلاقي والمحبة والتنافس”.
من ناحيته، أشاد حمد راشد بن غدير مضمر هجن العاصفة، بالدعم الكبير الذي قدمه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للرياضات التراثية، مؤكداً أن ما وصلت إليه سباقات الهجن يعتبر ثمرة ما قدمه فقيد البلاد، وسار على دربه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله. وقال: المهرجان فرصة جيدة للتلاقي والتعارف، ويكفي أنه يقام برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأضاف: المنافسة على الناموس في كل الأشواط تجسد قيم سباقات الهجن، ولكن ما نطمح له ونسعى إليه هو المشاركة من أجل إنجاح المهرجان، وتعزيز مكانته المرموقة.
وأوضح أن فكرة المهرجان تقوم على التلاقي والتعارف وتوسيع قاعدة المشاركين، وذلك من خلال زيادة الجوائز، مشيراً إلى أن المهرجان يعد مناسبة عزيزة لتوطيد المحبة والألفة بين أبناء الوطن وإخوانهم في دول مجلس التعاون.

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة بن شخبوط يفوز بعضوية «دولي» الرياضات الإلكترونية