الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
مشروع البطل الأولمبي يرسم مستقبل الرياضة العراقية
10 أغسطس 2005

يعتبر مشرع مدرسة البطل الاولمبي الذي افتتحت ابوابه في اغسطس الحالي مشروعا رائدا يهدف الى توفير فرص التدريب الرياضي والعلمي لعدد من الطلاب الذين يمتلكون مواهب رياضية من اجل تحويلهم الى ابطال رياضيين في المستقبل· والمشروع الذي يفتتح لاول مرة في العراق يوجد فيه الان 17 طالبا و5 طالبات تم اختيارهم من اصل 400 مرشح ومرشحة خضعوا لاختبارات بدنية وفنية ونفسية قبل التأهل·
وركز المسؤولون في اللجنة الاولمبية العراقية الراعية للمشروع بدعم من اللجنة الاولمبية الدولية والمجلس الاولمبي الاسيوي على ادخال 4 العاب فردية ضمن برنامج المشروع هي السباحة والجمباز والعاب القوى والتايكواندو·
وقال المدير التنفيذي للمشروع هيثم يشوع 'نسعى الى توفير اجواء مثالية لطلاب المدرسة على صعيد التدريب من جهة ومواصلة برامج المرحلة الدراسية لهم من جهة اخرى وهيأنا للطلاب قاعات للدراسة العلمية حسب مراحلها والتي تبدأ من المرحلة الاولى (6) اعوام ومنشآت رياضية للتدريب'· واوضح 'يخضع الطلاب الى برنامج يومي يمضون قسمه الاول في قاعات الدراسة لمتابعة المناهج الدراسية والقسم الثاني في القاعات المخصصة للتدريب'، مضيفا 'سنهتم اولا باعداد الطلاب ليكونوا ابطالا محليين في المستقبل قبل تهيئتهم على المستوى الخارجي'·
ويشارك في المشروع ادارة علمية في مجال علم النفس يعمل فيها خبراء متخصصون وعدد من الاطباء في مجال الصحة العامة والتغذية و4 مدربين ناجحين يعملون على تطوير المواهب الرياضية للطلاب في تلك الالعاب· واوضح يشوع 'اختار مسؤولو المشروع اساتذة مختصين في الشوؤن الرياضية والنفسية يقدمون الاسناد العلمي والفني للمدربين ونركز على الجانب النفسي لدراسة مشاعر الطلاب وافكارهم وما يرغبون به ومعرفة التأثيرات السلوكية وظروفهم الخارجية مع عائلاتهم'· واشار الى ان الظروف الحالية في البلاد دفعت بالمسؤولين عن هذا المشروع على ابقاء الطلاب هذا العام مع عائلاتهم واستقرارهم في المستقبل في الاقسام الداخلية التي خصصت لهم·
من جهته، أكد المشرف العام على المشروع فالح فرنسيس لفرانس برس 'ستقتصر الدراسة على المرحلة الاولى التي تستمر حتى يونيو من العام المقبل يرافقها اعداد بدني'· واضاف 'ستكون المرحلة الاولى التي تتضمن ايضا التعليم الحركي مخصصة للاعداد العام وبدون تخصص وفي المرحلة الثانية سيبدأ التخصص على الالعاب الرياضية الاربع الى جانب مواصلة تدريس المناهج العلمية المقررة من قبل وزارة التربية للمرحلة الدراسية الاولى والثانية وصولا الى الدراسة الجامعية'· واوضح ان 'برنامج المشروع يمتد لفترة 12 عاما ونأمل ان يكون الطلاب جاهزين بعد اولمبياد 2012 وقادرين على مواجهة التحديات التنافسية'، مضيفا 'نسعى لاستثمار الدعم المقدم لنا من قبل اللجنة الاولمبية الدولية والمجلس الاولمبي الاسيوي وادخال طلاب المدرسة ومدربيها في معسكرات خارجية في المستقبل'·
من جهته اكد رئيس اللجنة الاولمبية العراقية احمد عبد الغفور السامرائي اهتمام اللجنة بهذا المشروع والعمل على انجاحه رغم المصاعب· وقال السامرائي 'هذا المشروع هو الاول من نوعه في العراق وسنعمل على دعمه وحث المؤسسات الرياضية في العالم على تقديم الدعم الفني واللوجستي له'· وكانت اللجنة الاولمبية الدولية قدمت الى المشروع 100 الف دولار لتوفير مستلزمات التدريب وتأهيل الطلاب المدرسة وايصالهم الى المرحلة الدراسية الجامعية·
والمدربون الذين تم اختيارهم لتدريب الطلاب هم سرمد عبد الاله (سباحة) وانمار رعد جاسم (جمباز) وحسان تركي (العاب القوى) وجلال عبد الكريم (تايكواندو) وجميعهم ابطال سابقون في هذه الالعاب الرياضية· والمنشآت الرياضية التي وضعت تحت تصرف المدرسة هي المسبح الاولمبي الذي يضم احواضا لتدريب السباحة وكرة الماء والغطس، والقاعة الرياضية المغلقة التي خصصت لتدريبات الجمباز والتايكواندو، فيما سيكون مضمار استاد الشعب الدولي مخصصا لالعاب القوى·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©