الاتحاد

عربي ودولي

اتصالات عربية بالمجلس الوطني الليبي للتعرف إلى أفكاره

أفاد مصدر دبلوماسي عربي أن دولاً عربية بدأت اتصالات مع المجلس الوطني الليبي المعارض للتعرف إلى أفكاره ورؤيته لمستقبل ليبيا بعد رحيل محتمل للعقيد معمر القذافي من بينها مصر. وذكر المصدر أن الاعتراف بالمجلس الليبي الانتقالي ممثلاً شرعياً للشعب الليبي يلقى دعماً من بعض الدول العربية لم يسمها، مشيراً إلى أنه من المبكر الاعتراف بالمجلس حكومة انتقالية، وأن اتصالات بعض المسؤولين في المجلس بصورة غير مباشرة مع الدول العربية، لا يعني اتخاذ خطوة مماثلة مثل فرنسا بالاعتراف بالمجلس خلال الاجتماع الوزاري العربي. وكانت الدول الخليجية ممثلة بمجلس التعاون، تمهلت في الخروج بموقف واضح وصريح من دعم فرض الحظر الجوي على ليبيا، وكذلك الاعتراف بالمجلس الليبي مفضلة عرض الأمر على الجامعة العربية لاتخاذ موقف جماعي. من ناحيتها، أبدت مصادر دبلوماسية عربية من دول المشرق العربي تحفظها على منح غطاء عربي للدول الغربية لفرض حظر جوي على الأجواء الليبية خشية أن تتحول ليبيا إلى عراق آخر عبر خطوات تقودها الدول الغربية تنتهي بتدخل أجنبي. وقالت المصادر “علينا أن نفكر في طرق أخرى نساعد بها الشعب الليبي إنسانياً بعيداً عن التدخل في الشؤون الداخلية وهو ما تم التعبير عنه في اجتماع مجلس الجامعة الأخير”.

اقرأ أيضا

محكمة عراقية تقضي بإعدام 3 فرنسيين بتهمة الانتماء لـ"داعش"