الاتحاد

عربي ودولي

عودة إيراني دانته أميركا ببيع معدات نووية لبلاده

طهران (أ ف ب) - عاد إيراني أدين في الولايات المتحدة بتزويد طهران بشكل غير قانوني بعتاد قد يستعمل في المجال النووي، إلى إيران بعد قضاء حكمه.
وأفادت صحيفة إيران ديلي الرسمية أن أمير حسين سرافي الذي قيل إنه “رجل أعمال”، اعتقل في يناير 2010 في ألمانيا. واتهم بأنه سهل تصدير مضخات فراغ إلى إيران قد تستخدم في البرنامج النووي الخاضع لحظر دولي، وسلم إلى أميركا، حيث حكم عليه بالسجن 3 سنوات بعدما أقر بتورطه في التهمة. وأفادت الصحيفة بأن سرافي صرح لدى وصوله إلى إيران “أدانوني لأنني خدمت بلدي والنظام القضائي الأميركي ظالم”. وتعتقل واشنطن إيرانيين تقول طهران إن عددهم 10، اعتقل عدد منهم في بلدان أخرى قبل أن يسلموا للقضاء الأميركي. واتهموا أو أدينوا بانتهاك الحظر على بيع طهران عتاد أو تكنولوجيا قد تستخدم في برنامجها النووي أو انتهكوا العقوبات الاقتصادية التي أقرتها واشنطن بحق إيران. وفي ديسمبر تمكن الدبلوماسي الإيراني السابق نصرة الله طاجيك من العودة إلى إيران بعد احتجازه 6 سنوات في بريطانيا بناء على طلب واشنطن التي اتهمته بأنه حاول تصدير عتاد عسكري إلى بلاده، غير أن لندن رفضت في الأخير طلب الاستلام الأميركي.

اقرأ أيضا

جورباتشوف آخر زعيم سوفيتي يدعو روسيا وأميركا لإجراء محادثات نووية