الاتحاد

الإمارات

توزيع كتيب «صديقي» على طلبة دبي

دبي (الاتحاد)- وزع فريق حملة «لا... لصديق السوء» التي أطلقتها جمعية توعية ورعاية الأحداث، كتيباً توعوياً باللغتين العربية والإنجليزية، في رياض الأطفال والمدارس بدبي، وذلك في إطار فعاليات الحملة.
ويحمل الكتيب الذي أصدرته الجمعية مؤخراً عنوان «صديقي» ويستهدف الطلبة في المراحل الدراسية الأولى، لتوعيتهم بمخاطر رفاق السوء الذين تعتبرهم الدراسات الأمنية والاجتماعية العامل الرئيسي في قضايا التعاطي للمخدرات، وارتكاب بعض القضايا الجنائية، وغيرها من المخالفات المجتمعية، والسلوكيات الخاطئة. وبحسب الرائد محمد سالم المهيري، رئيس قسم التوعية بالجريمة، فإن الكتيب عبارة عن دفتر تلوين خاص بالأطفال في المراحل العمرية المبكرة، ويشمل مجموعة من رسائل التوعية المصورة والتي تصل للأطفال في صورة مبسطة.
إلى ذلك، واصلت حملة «لا لصديق السوء» نشاطاتها، وشارك العقيد الدكتور جاسم خليل ميرزا مدير إدارة التوعية الأمنية في شرطة دبي، يرافقه الرائد محمد سالم المهيري، أطفال رياض الأطفال فعاليات الحملة في روضة الشروق بمنطقة الطوار، ومدرسة سلمى الأنصارية ودبي الوطنية. وأكد العقيد ميرزا، أن فعاليات الحملة مستمرة بسبب التفاعل الكبير الذي أبداه المجتمع إزاء فعالياتها وأنشطتها المتنوعة، التي شملت محاضرات توعية ومسابقات تثقيفية وورش عمل للأطفال والمراهقين وذويهم، وذلك انسجاماً مع أهداف الحملة الأساسية من حث الشباب على اختيار الصديق الصالح، وتوجيه الآباء في الوقت ذاته بضرورة التعرف بأصدقاء أبنائهم، ومساهمة المجتمع المحلي بمختلف فئاته في نشر الوعي الاجتماعي والثقافي بخطورة الصحبة السيئة على الفرد والمجتمع.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي يصدر مرسوماً بترقية وتعيين مدير