الإمارات

الاتحاد

86 ألف قضية أمام نيابة أبوظبي العام الماضي

خلال الاجتماع (من المصدر)

خلال الاجتماع (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)- بلغ عدد القضايا التي عرضت على نيابات إمارة أبوظبي خلال العام المضي، 85 ألفاً و685 قضية، بزيادة 10 آلاف و579 قضية عن عام 2011، محققة نسبة إنجاز بلغت 99.99% في التصرف في القضايا وذلك للعام الخامس على التوالي، فيما بلغت نسبة مؤشرات الأداء التي قامت النيابة العامة بتحقيقها خلال العام المنصرم أكثر من 95%، واشتملت على جهود مختلفة قامت بها النيابة تجاه المجتمع من خلال دورها الوقائي في نشر الوعي القانوني، والتصدي للجرائم التي تهدد أمن واستقرار المجتمع، والحد من الظواهر السلبية الأكثر شيوعا بين فئة المراهقين من خلال إطلاق حملات توعوية تقوم بها النيابات التخصصية للقضاء على أوجه الانحراف السلوكي بين طلاب المدارس،
واستعرض المستشار يوسف سعيد العبري النائب العام لإمارة أبوظبي، خلال الاجتماع السنوي للعام الجاري الذي عقد في القاعة النموذجية بمبنى دائرة القضاء، مع المستشارين أعضاء المكتب الفني ورؤساء النيابات الكلية ومديري النيابات الجزئية بالإمارة، الإنجازات التي حققتها نيابات الإمارة خلال عام 2012، ومدى التزامها بمسار النيابة الاستراتيجي وفق رؤية الإمارة 2030، وتحقيقها للأهداف المنشودة كمنظومة متكاملة تعمل من خلال السياسة والرؤية الحكيمة التي تنتهجها القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، نحو ريادة إمارة أبوظبي في جميع المجالات، وتأكيدات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس دائرة القضاء بأهمية وصول القضاء في الإمارة إلى أعلى المستويات العالمية.
وأكد النائب العام لإمارة أبوظبي، أن القراءات الإحصائية لعام 2012 تظهر مدى حرص النيابة العامة في الإمارة على المكتسبات والإنجازات التي تحققت في الأعوام الماضية، والجهود الحثيثة التي بذلت من خلال سرعة الفصل في القضايا مع دقة وجودة وكفاءة التحقيقات وضمان الإجراءات القانونية، ما يسهم في الوصول للتميز والفاعلية في أداء العمل القضائي والإداري، مشيراً إلى أن الإنجازات التي تحققت ومازالت تتحقق مستمدة من توجيهات القيادة الرشيدة والتي تستنير بها كل إدارات النيابة من سلطة قضائية، وإداريين للمساهمة بفاعلية في تحقيق الاستقرار والأمن لمجتمع إمارة أبوظبي.
ولفت إلى الاهتمام الذي أولته النيابة العامة لقضايا حقوق الإنسان ومكافحة الاتجار بالبشر، حيث سجلت ست مشاركات محلية وخارجية، كما قدمت العديد من الخدمات المجتمعية في هذا الإطار كتقديم الرأي حول الاتفاقيات الخاصة بحقوق الإنسان والمشاركة في نشر الوعي ومتابعة قضايا الاتجار بالبشر، والنظر في طلبات مقابلة السجناء من قبل قسم حقوق الإنسان بمكتب النائب العام، والتي بلغت 1330 مقابلة، كما نفذت النيابة العامة 257 زيارة تفقدية لمراكز التوقيف والسجون خلال العام المنصرم، وذلك في إطار التزامها بترسيخ مبادئ حقوق الإنسان وسلامة تطبيق الإجراءات القانونية.
وتم خلال الاجتماع بحث كافة مناحي التعاون القضائي الدولي في المسائل الجنائية وتنفيذ ما نصت عليه اتفاقيات الأمم المتحدة وكافة الاتفاقيات الدولية والمتعلقة بتسليم المجرمين واستردادهم وطلبات الإنابة القضائية والمساعدة القضائية، وتطرق المجتمعون إلى الدور الريادي لنيابة أبوظبي في المشاركات المحلية والدولية، وإقامة الورش العلمية في العديد من المواضيع القانونية المهمة في سبيل تحقيق الجودة العالمية لأفضل الممارسات المطبقة في مجال العمل القانوني.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: تعازينا للشعب المصري في وفاة حسني مبارك