الاتحاد

عربي ودولي

تونسي يطعن سائحين أوروبيين

ساسي جبيل (تونس)

أعلنت وزارة الداخلية التونسية أمس، تعرض سائحين أوروبيين شمال غرب البلاد للطعن بيد شخص «يعاني اضطرابات نفسية» كان ينوى سرقتهما. وقالت وزارة الداخلية في بيان «تعرّض صبيحة السبت بمنطقة رأس العين بمدينة الكاف «شمال غرب» سائحان أجنبيان يحملان جنسيّتين أوروبيّتين، لاعتداء بنيّة نشلهما حسب بعض شهود العيان».

ولم تحدد الداخلية جنسية السائحين موضحة أن الاعتداء تم «بوساطة سكّين نتج عنه إصابتهما بجروح سطحيّة»، لافتة إلى أن حالة السائحين «عاديّة ولا تنذر بالخطر».

وكان محافظ الكاف منور الورتانى قال في تصريح للإذاعة الرسمية إن السائحين بريطاني وإسباني، نافيا أن تكون هناك «علاقة «للحادث بالإرهاب».

من جانب آخر، أعلنت وزارة الداخلية التونسية، أن وحداتها الأمنية تمكنت من إيقاف تكفيريين اثنين يتواصلان مع عناصر إرهابية في تونس وخارجه. وأوضحت الداخلية، في بيان أمس، أنه وبناء على معلومات، تمكّنت فرقة الأبحاث والتّفتيش للحرس الوطني بمدينة غار الدّماء من محافظة جندوبة، شمال غربي البلاد وقرب الحدود الجزائرية، من إلقاء القبض على عنصر تكفيري ثبُت تواصله مع عناصر متطرّفة دينيّا بالدّاخل والخارج، وبتفتيش منزله تمّ العثور داخله على كتب ذات منحى تكفيري.

كما أضافت الداخلية في بيان آخر، أن منطقة الأمن الوطني بمحافظة سوسة، وسط شرقي البلاد، وبعد مراجعتها للنّيابة العموميّة، تمكّن أعوانها من مداهمة منزل عنصر تكفيري (سبق أن تورّط في قضيّة الاشتباه في الانتماء إلى تنظيم إرهابي) مفتّش عنه لفائدة الشّرطة العدليّة بسوسة الشّماليّة من أجل تواصله مع عناصر متطرّفة دينيّا بالدّاخل والخارج من جهة، و«ترويج المخدّرات» أيضا والقبض عليه. وباستشارة النّيابة العموميّة في شأن الأول والثاني، أذنت بالاحتفاظ بهما ومباشرة قضيّة عدليّة في شأنهما موضوعها «الاشتباه في الانتماء إلى تنظيم إرهابي» للعنصرين، وإضافة ترويج المخدرات للثاني.
 

اقرأ أيضا

ترامب يصف وزير خارجيته السابق تيلرسون بالجهل