أرشيف دنيا

الاتحاد

تخفي جثة والدها في الثلاجة لتحصل على مخصصاته المالية

شيكاجو (أ ف ب) - اتهمت أميركية كانت تحافظ على جثة والدها في الثلاجة، للاستمرار في الحصول على مخصصاته المالية، بالتشويه والتقصير في واجبات الدفن القانونية، بحسب ما كشفت شرطة لويزيانا (الجنوب).
وخضعت ديبرا فيشر، البالغة من العمر 58 عاماً، لفحوصات نفسية بغية تحديد ما إذا كانت مسؤولة عن أفعالها، وفق ما ينص عليه القانون الجزائي. وهي ستزج في السجن عند انتهاء هذه الفحوص، بحسب ما أعلنه جورج بونيت، الناطق باسم منطقة سانت تاماني في ضاحية نيو أورلينز. وأضاف بونيت أنه من المتوقع أن تتهم أيضا شريكتها في الإيجار بالتهم عينها. وقال «يبدو أن الرجل قد توفي وفاة طبيعية».
وشرح «تركته في سريرها لمدة من الوقت لكن عندما بدأت الجثة بالتحلل، نقلتها إلى الثلاجة بعدما قطعت اليدين والرجلين حرصاً على عدم اكتشاف هوية الجثة بواسطة بصماتها». وتابع «بحسب فرضياتنا، هي كانت تريد التخلص من الجثة لكن مرت السنوات وهي لم تقم بأي خطوة، ونحن لا نعرف السبب بالتحديد لكننا نرجح أنها قد أخفت وفاة والدها لأنها كانت بحاجة إلى مخصصات الضمان الاجتماعي التي كان يحصل عليها».
واكتشفت وفاة الوالد بعدما منع كهربائي أرسله صاحب البناية من الدخول إلى الشقة؛ فأبلغ المالك الشرطة، علماً بأنه لم يكن قد رأى الوالد منذ فترة طويلة، فقصد موظفان من الضمان الاجتماعي الشقة ولاحظا أنها مملوءة بالأوساخ لكن غياب الأب لم يقلقهما إذ ادعت الشريكتان أنه كان خارج المنزل، فأكدا أنهما ينويان العودة للتحقق من وجوده. وبعد ساعة، قصدت المرأتان مركز الشرطة لتقرا بفعلتهما.

اقرأ أيضا