الاتحاد

عربي ودولي

زعيم المعارضة: لدينا المزيد من المقاتلين الجاهزين

أكد زعيم المجلس الوطني الليبي المعارض أمس، أن المعارضة لديها عدد وافر من المقاتلين لمحاربة قوات الزعيم الليبي معمر القذافي ولكنه قال إن المدنيين قد يعانوا إذا لم يجر فرض قيود على سفنه وطائراته. ورداً على سؤال عما إذا كان جزء من قوات المعارضة لم يرسل إلى الجبهة، قال مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي إن المتطوعين على الجبهة الآن يشكلون نسبة تقل عن 30% من الناس المستعدين للقتال. وأضاف أن الشعب مستعد ومصمم على محاربة قوات القذافي. ورداً على سؤال عن تأمين إمدادات بالسلاح من الخارج، قال عبد الجليل وزير العدل السابق في مقابلة مع رويترز إن بعض من يشاركون في الثورة يبذلون جهوداً في حدود قدرتهم للحصول على قدر من الأسلحة ولكن المدنيين الليبيين سيعانون إذا لم تفرض منطقة حظر للطيران وإذا لم تفرض قيود على سفن القذافي.
وعندما سئل عبد الجليل عما إذا كان من الممكن السيطرة على سرت مسقط رأس القذافي دون مساعدة خارجية، قال إن الناس في سرت وفي مدن أخرى مثل طرابلس مع الثورة ولكنهم محاصرون وإن قوات القذافي تحاصر هذه المدن وإن المعارضة عندما تذهب إلى هناك إنما تذهب لإنهاء الحصار لا أكثر.

اقرأ أيضا

رئيس سريلانكا الجديد يؤدي اليمين الدستورية بعد فوز قياسي