الاتحاد

عربي ودولي

عنان يحمل الخرطوم مجددا مسؤولية استمرار تدهور الأوضاع في دارفور


عواصم- وكالات الانباء: حث تحالف لمنظمات الاغاثة الرئيس الاميركي جورج بوش على تعيين مبعوث خاص للسودان ليرأس الجهود الاميركية للمساعدة في حل القضايا التي تؤدي الى العنف في منطقة دارفور· وقالت منظمة انتراكشن في رسالة الى بوش ان' الشخص الذي يتم اختياره يمكن ان يكون مكلفا بقيادة جهود الحكومة الاميركية لتشجيع حل المشكلات الاساسية المسؤولة عن استمرار الصراع في دارفور·' وعين المبعوث السابق للسودان السناتور السابق جون دانفورث في عام 2001 ليعمل بشأن عملية السلام التي اسفرت عن اتفاقية للسلام في الصراع بين الشمال والجنوب· واستقال دانفورث في ديسمبر الماضي من منصبه كسفير للولايات المتحدة في الامم المتحدة·
وصرح مسؤول كبير بالادارة الاميركية شريطة عدم نشر اسمه بانه لم يتم اتخاذ قرار بشأن تعيين مبعوث جديد للسودان بدلا من دانفورث· واشار الى ان كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الاميركية والمسؤولين الاخرين يولون اهمية كبيرة للسودان·
من ناحيته اتهم الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان الحكومة السودانية امس الاول مجددا بعدم اتخاذ اي اجراء لكبح الميليشيات التي تواصل هجماتها على المدنيين في دارفور وتغتصب النساء والفتيات دون مواجهة اي عقوبات· وفي تقرير لاذع رفعه الى مجلس الامن الدولي دق عنان اجراس الخطر مجددا قائلا ان القتال مستمر في المنطقة الغربية من السودان وان محادثات السلام لم تحرز اي نجاح·
وقال في التقرير 'في المجمل يظل الوضع الامني في ولايات دارفور الثلاث يشكل قلقا بالغا مع احتمال استمرار القتال بين الحركات المتمردة و(ميليشيا) الجنجويد وقوات الحكومة فيما لا تزال الهجمات المباشرة على المدنيين واضحة كل الوضوح·' وكتب عنان يقول ان 'جرأة الجنجويد فيما يتعلق بالسرقة والهجمات على المدنيين او الحركات المسلحة هى نتاج مباشر لتراخ الحكومة عن اتخاذ اي اجراء لكبح الميليشيات فما بالنا بنزع اسلحة هذه الجماعات او القبض عليها·' وقال عنان ان الشرطة التي فشلت في اجراء تحقيقات ملائمة في شكاوى الاغتصاب القت القبض في منطقة موكجار في الغرب على امرأة حامل من جراء الاغتصاب·
وقال 'اشتهرت الشرطة بالقاء القبض على الذين يبلغون عن الجرائم التي يلقى فيها اللوم على اشخاص بعينهم·' واتهمت الحكومة السودانية وسائل اعلام وجماعات اغاثة بالمبالغة في تقدير حالات الاغتصاب·
وبالنسبة للجماعات المتمردة قال عنان انها لا 'تشجع على المزيد من الثقة' حيث تقوم بالتحرش بعمال الاغاثة وخطفهم وسرقة امدادات لاطعام عائلاتهم·
ويشكل الاتحاد الافريقي حجر العثرة الرئيسي للحيلولة دون ارتكاب اعمال وحشية في دارفور حيث ينشر ما يقرب من 2000 جندي ومراقب في المنطقة·
وقال التقرير إن عدد الدول الافريقية التي تطوعت لارسال قوات ليست كافية وان قوة الاتحاد الافريقي في حاجة الى مساعدة خارجية كي يتسنى لها الانتشار على نحو ملائم· وحث عنان مجلس الامن الدولي على تبني مشروع قرار صاغته الولايات المتحدة ويتم التفاوض بشأنه منذ شهر·

اقرأ أيضا

استقالة المبعوث الأممي إلى الصحراء الغربية من منصبه