الإثنين 3 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

580 متسابقاً يروون قصة «شراع 22» في شاطئ المرفأ

580 متسابقاً يروون قصة «شراع 22» في شاطئ المرفأ
25 ابريل 2017 21:48
إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة) يستعد أكثر من 580 متسابقاً من عشاق التحدي والمغامرة لبدء منافسات المسابقات البحرية غداً، ضمن فعاليات مهرجان الظفرة البحري، الذي يقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وبتنظيم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، وبالتعاون مع نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، وتنطلق غداً منافسات سباق 22 قدماً على شاطئ المرفأ، فيما تقام سباقات البوانيش الشراعية والتفريس الشراعية يوم الجمعة، ويختتم المهرجان بسباق التجديف التراثي السبت المقبل. وأعلنت اللجنة المنظمة عن تحديد يومي الجمعة والسبت لمنافسات بطولة الريجاتا على أن يتم إعلان الفائزين في المسابقة عقب ختام المهرجان. وأكد ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت أن اللجنة المنظمة أكملت استعداداتها لإقامة السباقات التي ينتظرها عشاق الأصالة والتراث من جمهور مهرجان الظفرة البحري، حيث سيتم استقبال المتسابقين في العاشرة صباح يوم غد لبدء إجراءات الفحص الفني لسباقات 22 قدماً قبل أن تنطلق المسابقة. وأضاف: «عملية التسجيل للمشاركة في المسابقات المختلفة مازالت مفتوحة، وتم تسجيل 75 قارباً في مسابقة القوارب الشراعية المحلية 22 قدما، وبلغ عدد المسجلين في التجديف التراثي 12 قارباً، بينما وصل عدد المسجلين في مسابقة التفريس 14 قارباً، ويشارك 45 متسابقاً في تحدي الريجاتا». وبين المهيري أن كافة قوانين المسابقات البحرية لهذا العام لم يتم عليها أي تعديل أو تغيير وهي نفس القوانين السابقة للبطولات البحرية، كونها منبثقة من المعايير والاشتراطات الدولية، وأن لجان التحكيم تضم نخبة متميزة من الحكام الدوليين المشهود لهم بالكفاءة والتميز. وطالب المهيري المتسابقين القادمين من خارج منطقة الظفرة بضرورة توخي الحيطة والحذر أثناء الانتقال إلى موقع المهرجان على شاطئ المرفأ، نظراً لوجود أعمال طرق على الطريق الدولي من أبوظبي إلى موقع المهرجان، ما يستلزم من المتسابقين ضرورة الحضور مبكراً إلى موقع المهرجان لتفادي أي طارئ يمكن أن يصادفهم على الطريق، كما أكد على ضرورة الالتزام بقواعد السير والمرور لضمان أمنهم وسلامتهم خاصة عند نقل القوارب المستخدمة في السباقات سواء قبل البطولة أو بعدها. وأكد المهيري أن مثل هذه السباقات التقليدية التراثية تأتي إقامتها تلبية لرغبات قطاع كبير من أهل البحر بمختلف هواياتهم وأعمارهم، موضحاً أن النادي يحرص على تنظيم الفعاليات بمختلف أشكالها حتى تكون الرياضات التراثية حاضرة في المشهد الرياضي بشكل عام، لما لذلك من دور في تعزيزها وتأصيلها لدى الأجيال الحالية، من خلال ربطها بالماضي. وأشاد المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت بالمستوى المتطور التي وصلت إليه منافسات مهرجان الظفرة البحري سواء من حيث الأعداد أو المستوى الفني والمهاري المتميز للمتسابقين خلال المسابقات البحرية التي يتم تنظيمها ضمن فعاليات المهرجان ومنها مسابقة 22 قدماً والبوانيش والتفريس والتجديف، مشيراً إلى الجهود المبذولة للارتقاء بالسباقات التراثية والمحافظة على تراث الآباء والأجداد، وتشجيع ودعم جهود صون التراث والحفاظ على الهوية الوطنية والأصالة بما يتناسب وأهداف اللجنة ورؤيتها الإستراتيجية التي تقوم على تشجيع المجتمع المحلي وتعزيز جهوده في استدامة هذه الأنشطة. وأضاف المهيري أن مهرجان الظفرة أصبح رسالة رياضية مجتمعية سنوية من خلال فعالياته المختلفة وفي مقدمتها المنافسات البحرية خاصة وانه حقق نجاحاً كبيراً من خلال المشاركات الكبيرة التي تشهدها المسابقات البحرية المختلفة ضمن فعالياته، والتي يتزايد عدد المشاركين فيها من عام لآخر، ما يؤكد أن المهرجان يسير نحو الطريق الصحيح لنشر الرياضات التراثية بين عشاق التحدي والمغامرة، والتي أصبح لها جمهور كبير سواء من داخل الدولة أو خارجها. واختتم المهيري موضحاً أن أجندة المهرجان حافلة، وتلبي رغبات كل المشاركين وزوار المهرجان، وأن الجهود المشتركة بين لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية والنادي تسعى لتقديم كل ما من شأنه رفعة الرياضات البحرية، وتلبية رغبات المنتسبين إليها.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©