الاتحاد

الاقتصادي

أسواق الفنون من المزادات إلى البرامج الدراسية

صالات المزادات تحقق ازدهاراً كبيراً

صالات المزادات تحقق ازدهاراً كبيراً

لم تقتصر الطفرة الحادثة في سوق الفن على نمو مبيعات المزادات العالمية من اللوحات والأعمال الفنية، بل تعدى الأمر ذلك إلى إنشاء سلسلة من المعاهد التدريبية المتخصصة في طرح برامج مالية خاصة بالفنون·
وتشير صحيفة ''إنترناشيونال هيرالد تريبيون'' إلى أن نمو مبيعات صالات الفنون والمتاحف -والتي تتجاوز 25 مليار دولار سنوياً- دفع بصالات المزادات العالمية إلى تصميم برامج دراسات عليا تُعنى بالشؤون المالية في الفنون الجميلة·
ويقول الطلاب إن دمج الدراسة الأكاديمية مع التدريب العملي في صالات المزادات -حيث تتاح اللقاءات مع الفنانين والمثمنين- أكسبهم خبرة عميقة في سوق طالما كان يقتصر على فئة معينة دون غيرها؛ وحول هذا التوجه الجديد لصالات المزاد تقول ''لوسي مارشال'' مديرة التسويق والمبيعات في معهد صالة كريستي للمزادات في العاصمة البريطانية لندن: '' إن البرامج الدراسية تركز على تلقين الطلاب مجموعة من المهارات الأساسية في عالم الفنون الجميلة، كالقدرة على فهرسة المحتويات وتقييم الأعمال الفنية لعرضها في المزاد بعد ذلك''، وتقدم صالة كريستي للمزادات برامجها المتنوعة في لندن ونيويورك وكذلك باريس، حيث يركز معهد كريستي في لندن على التحف والآثار الفنية في أوروبا والصين إلى جانب بعض المواد في الفن المعاصر، في حين أن الوضع يختلف في فرع نيويورك حيث التركيز يقتصر على الفن الأوروبي في القرن التاسع عشر وتاريخ الفن المعاصر في الولايات المتحدة·
ولا تختلف صالة ''سوثبي'' عن صالة ''كريستي'' كأحد أشهر دور المزادات في العالم والتي تتخذ من لندن مقراً لها، حيث تشير ''أيان روبرتسون'' مديرة دراسات الاستثمار في الأعمال الفنية في معهد سوثبي في لندن إلى أن المعهد يطرح برامج تعليمية وينظم دورات تدريبية تتناول الفن وسوق الفن، وتضيف قائلة: ''يملك المعهد الإمكانيات للاطلاع على موضوعات تحليل السوق والتي تضم جملة من المعلومات الموثقة من المصدر مباشرة كالصفقات المنفذة، وأكثر اللوحات مبيعاً، والصفقات التي في طريقها إلى التنفيذ''·
ويوضح عدد من المسؤولين أن دراسات الاستثمار في الأعمال الفنية تستهدف خريجي كليات إدارة الأعمال والذين يملكون في الوقت نفسه خلفية بسيطة عن تاريخ الفن حيث الأمر أشبه بدراسة الاقتصاد، ولكن بعيداً عن الحسابات والمعارك الرقمية؛ وبالنسبة للدراسات العليا في برامج الاستثمار في الأعمال الفنية تشير ''روبرتسون'' في بداية حديثها إلى أنها استقطبت عدداً غير متوقع من الطلاب، وتصل رسوم دراسة الماجستير في معهد كريستي في نيويورك وعلى مدى 15 شهراً إلى نحو 41,345 دولار أميركي، في حين تصل تكلفة الدراسة في معهد سوثبي إلى ،45,000 وفيما يتعلق بالعاصمة البريطانية لندن فتصل دراسة الماجستير لمدة عام واحد في معهد كريستي إلى 16,350 جنيه استرليني أي ما يعادل 33,300 دولار أميركي، بينما تبلغ كلفة الدراسة في معهد سوثبي 19,950 جنيه استرليني·
وتقول الصحيفة إن اهتمام صالات المزادات العالمية بتطوير برامج استثمارية نابع من ازدهار سوق الفن بعد انخفاض حاد دام ثلاث سنوات، هذا الازدهار الذي لم يقتصر على أوروبا والولايات المتحدة فقط بل امتد إلى ظهور أسواق جديدة كأسواق جنوب شرق آسيا التي شهدت زيادة كبيرة في مبيعات اللوحات الفنية، إلا أن الارتفاع الحالي في أسعار الأعمال الفنية جعل من الخبراء يخشون ظهور فقاعة أسعار حاله حال أي سوق أخرى·

اقرأ أيضا

8 اختبارات لأداء الهواتف الذكية في الدولة