السبت 28 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
رسالة إلى مسؤول
9 أغسطس 2005

غدا العمل في دولتنا الغالية شيئا في غاية الصعوبة، وبدلاً من التشجيع لإكمال الدراسة بدأنا نحبط! فأنا مواطنة حاصلة على الشهادة الجامعية بعد سنوات من الدراسة الصعبة والجميلة في نفس الوقت· وكغيري من الخريجات قدمت للحصول على وظيفة في عدة مجالات، ولكن للأسف من دون فائدة، فمثلاً قدمت لأعمال في مجال التدريس وأجريت مقابلات لكن دون فائدة مع العلم أن مدارس كثيرة بالدولة تنقصها المدرسات، وكذلك قدمت في مجالات أخرى، وفي كل مرة لا أجد الرد أو أن يكون الرد أنني سأعمل بالشهادة الثانوية! وما نفع سنين الدراسة بالجامعة إذن؟ هل معنى هذا أنه لا داعي للتعب في الحصول على الشهادة الجامعية والدراسة واكتساب المهارات والخبرات تقف لحد الثانوية ونبحث عن وظيفة؟ أم أن من لديه واسطة سيعمل، ومن ليست لديه الواسطة سيجلس في المنزل فقط؟ أرجو ممن هو مسؤول عن هذه القضايا الأخذ بعين الاعتبار كيفية الحد من البطالة الموجودة بين المواطنين والاهتمام بهم بدلاً من تشتيت طاقاتهم، فلسنا نحن المواطنين أقل همة أو جهدا من غيرنا واعطونا حقنا·
ميرة خالد
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©