الاتحاد

الاقتصادي

الأسهم المحلية تتماسك وتغلق على انخفاض طفيف

متعاملون في سوق دبي المالي (الاتحاد)

متعاملون في سوق دبي المالي (الاتحاد)

حسام عبد النبي (دبي)

تماسكت الأسهم المحلية خلال جلسة تداولات الأمس، رغم تراجع أسعار النفط الذي دفع بالأسهم إلى تقليص مكاسبها الصباحية بدعم من مشتريات مستثمرين أجانب.
وفقدت الأسواق المحلية 2,53 مليار درهم من قيمتها السوقية، بعد أن تحول مؤشر سوق دبي من ارتفاع بأكثر من 50 نقطة قبل أن يعكس اتجاهه، ويغلق فاقدا نحو 7 نقاط فيما حافظ مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية على مكاسبه وأغلق في المنطقة الخضراء.
وبحسب محللين ماليين، فإن تراجع أسعار النفط أمس إلى أدنى مستوى لها منذ عام 2003 وتحديداً عند مستوى 28,17 دولار للبرميل أحبط محاولات الأسهم المحلية للارتداد خصوصاً وأن تقييمات الأسهم أصبحت جذابة جداً في ظل التوقعات بإعلان توزيعات أرباح جيدة على غرار إعلان بنك الإمارات دبي الوطني عن مقترح بتوزيع 40% نقداً مقارنة بنسبة 35% في العام السابق، مؤكدين أن تعافي الأسهم المحلية ربما يتم سريعاً في حال استقرار سوق النفط وظهور بوادر لتحسن أداء البورصات الأميركية والآسيوية في ظل إعلان مؤشرات مطمئنة عن الاقتصاد الصيني.
وعزا جميل أحمد، كبير محللي السوق بشركة «FXTM» الخسائر الواسعة في كافة أنحاء الأسواق المالية إلى استمرار المخاوف بشأن وتيرة النمو العالمي ولاسيما التراجع لمستويات تاريخية في أسواق النفط والقبول العام لمسألة أن الضعف الذي طال أمده في أسواق السلع سيستمر، مشيراً إلى أن أسعار الأسهم الخليجية عموماً تكبدت خسائر فادحة تأثراً بالهبوط الجديد في سعر النفط وفي ظل المخاوف بأن يشهد سعر النفط مزيدا من الانخفاض في المستقبل لاسيما بعد الإعلان عن رفع العقوبات المفروضة على إيران.
وأكد أن تزايد الاحتمالات بهبوط النفط بشكل أعمق في نطاق العشرينيات دولار للبرميل سيؤدي بالطبع لتشجيع حدوث مزيد من الصدمات في الأسواق وإثارة القلق بين المستثمرين، موضحاً أن هناك اختلال شديد بين المعروض النفطي والطلب في الأسواق حيث إن هناك مخاوف مستمرة من أن الطلب يشهد تراجعا بسبب ضعف النمو العالمي، ما من شأنه أن يزيد من تفاقم تخمة المعروض قبل حتى أن يبدأ المستثمرون في الأخذ في حسبانهم أن إيران ستبدأ قريباً جداً ضخ إنتاجها النفطي في الأسواق العالمية.
وقال إنه من الواضح أنه لا يوجد مشترين للنفط في الوقت الحالي، كما أن إقبال المستثمرين على السلعة منخفض انخفاضا هائلا، متوقعاً أن يتم قريباً بدء نشر أنباء تفيد بأن وزراء النفط في الدول المختلفة يطالبون بعقد اجتماع طارئ لمناقشة هذه الأسعار المنخفضة، بيد أنه أكد أن جمع وزراء النفط معا والاتفاق فيما بينهم على عقد اجتماع مسألة ليست سهلة على الإطلاق، ناهيك عن اتفاقهم على خفض سقف الإنتاج.
وأظهرت بيانات هيئة الأوراق المالية والسلع، انخفاض مؤشر سوق الإمارات المالي خلال جلسة تداول أمس بنسبة 0,41% ليغلق عند مستوى 3804,53 نقطة.
وخسرت القيمة السوقية 2,53 مليار درهم لتصل إلى 617,14 مليار درهم.
وأشارت البيانات إلى تداول 410,95 مليون سهم بقيمة 0,54 مليار درهم خلال 7570 صفقة.
وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 63 شركة، ارتفعت أسعار أسهم 30 شركة منها وانخفضت 27 شركة.
وجاء سهم «أرابتك القابضة» في المركز الأول نشاطاً من حيث القيمة، بعد أن تم تداول ما قيمته 110,2 مليون درهم موزعة على 100,92 مليون سهم من خلال 1340 صفقة.
وجاء سهم «إعمار العقارية» ثانياً بتداول 61,96 مليون درهم موزعة على 13,95 مليون سهم من خلال 671 صفقة.
وحقق سهم «أركان لمواد البناء» أكثر نسبة ارتفاع سعري ليغلق عند 0,92 درهم مرتفعاً بنسبة 10,84% من خلال تداول 17 ألف سهم بقيمة تقارب 13,51 ألف درهم.
وجاء في المركز الثاني سهم «الخليجية للاستثمارات العامة» ليغلق على 0,57 درهم مرتفعاً بنسبة 6,55% من خلال تداول 15 مليون سهم بقيمة 8,4 مليون درهم.
وفي المقابل، سجل سهم «أبوظبي لبناء السفن» أكثر انخفاض سعري وأغلق على مستوى 2,7 درهم مسجلاً خسارة بنسبة 10%. تلاه «عمان للتأمين» بنسبة 9,74% ليغلق على مستوى 1,76 درهم، ثم سهم «مجموعة السلام القابضة» ثالثاً بنسبة 9,5% ليغلق عند سعر 0,343 درهم، تلاه سهم «المدينة للتمويل والاستثمار» بنسبة انخفاض 8,5% عند سعر 0,32 درهم، ثم سهم «أبوظبي الوطنية للفنادق» خامساً بنسبة 7,4% ليغلق عند سعر 2,5 درهم.
ومنذ بداية العام بلغت نسبة الانخفاض في مؤشر سوق الإمارات المالي 11,1% وبلغ إجمالي قيمة التداول 6,38 مليار درهم.
وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 10 من أصل 128 وعدد الشركات المتراجعة 72 شركة.

تأجير ثلثي وحدات «ريفرلاند دبي»
دبي (الاتحاد)

أعلنت شركة «دبي باركس آند ريزورتس»، المدرجة في «سوق دبي المالي، أسماء الدفعة الثانية من مستأجري متاجر التجزئة التي ستنضم إلى مجمّع «ريفرلاند دبي»، الذي يشكل الواجهة الرئيسة للمنتجع التابع للشركة والمقرر افتتاحه بحلول أكتوبر القادم، وسيضم 3 متنزهات ترفيهيّة وحديقة ألعاب مائية وفندق مصمم على الطراز البولينيزي.
وأكدت إدارة مجمع «ريفرلاند دبي» تجاوزها أهداف الخطة الموضوعة لعام 2015، التي استهدفت تأجير 50% من المساحة القابلة للتأجير للمطاعم والمتاجر والبالغة 220 ألف قدم مربعة، وهو ما يؤكد نجاح تحقيق واحدة من أبرز أهداف العام الماضي للشركة.

15,3 مليون درهم محصلة شراء الأجانب
دبي (الاتحاد)

بلغت محصلة شراء المستثمرين الأجانب في سوقي أبوظبي للأوراق المالية ودبي المالي أمس 15,3 مليون درهم، منها 3,3 مليون درهم في دبي و12 مليون درهم في أبوظبي.
وبلغ صافي الاستثمار الأجنبي في سوق أبوظبي نحو 12 مليون درهم كمحصلة (شراء)، حيث قاموا بشراء 51,5 مليون سهم بقيمة 79,66 مليون درهم خلال 1263 صفقة، وفي المقابل باعوا 42,8 مليون سهم بقيمة 67,67 مليون درهم خلال 1060 صفقة.
وكانت محصلة تعاملات المواطنين 11,99 مليون درهم (بيع)، في حين كانت محصلة تعاملات الخليجيين 7,22 مليون درهم (بيع) ومحصلة العرب 4,32 مليون درهم (شراء)، وبلغ صافي تعاملات الجنسيات الأخرى 14,89 مليون درهم (شراء). وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي فقد بلغ صافي الاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، أمس، نحو 3,3 مليون درهم كمحصلة (شراء). وبلغت قيمة مشتريات الأجانب غير العرب من الأسهم في سوق دبي أمس نحو 77,11 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 84 مليون درهم.
وبلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب غير الخليجيين نحو 79,38 مليون درهم، وقيمة مبيعاتهم نحو 81,15 مليون درهم.
أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين، فقد بلغت قيمة مشترياتهم 41,17 مليون درهم، مقابل مبيعات بنحو 29,16 مليون درهم.
ونتيجة لهذه التطورات، فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب غير الإماراتيين من الأسهم في دبي أمس، نحو 197,66 مليون درهم، لتشكل ما نسبته 50,25% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 194,36 مليون درهم، لتشكل ما نسبته 49,41% من إجمالي قيمة المبيعات.

اقرأ أيضا

اختبار أطول رحلة طيران من دون توقف بين نيويورك وسيدني