الاتحاد

الإمارات

عجمان: إيمان بطاقات الشباب

شكر مواطنون في إمارة عجمان توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والتي بناء عليها أمر الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي برفع رأسمال صندوق خليفة لتطوير المشاريع من مليار إلى ملياري درهم، وتوسيع نطاق خدماته لتشمل كل إمارات الدولة. ورأى المواطنون أن هذا القرار يأتي إيماناً بطاقات الشباب وتوفيراً للإمكانات اللازمة لهم لتمكينهم من تسخير طاقاتهم في مشاريع الابتكار والإبداع والريادة بما يسهم في تطور مسيرتهم المهنية وتفعيل دورهم في جهود التنمية الاجتماعية والاقتصادية التي تشهدها الدولة، مشيرين إلى أن اهتمام القيادة بكل أبناء الدولة سواء في أبوظبي أو الإمارات الشمالية يؤكد دائماً التفاعل المستمر بين الشعب والقيادة الرشيدة في بناء وطن يقدم الخير لكل أبنائه.
وقال أحمد جمعة إن المكرمة ستسهم بشكلٍ كبيرٍ في تطوير خدمات صندوق خليفة وتنويعها وتوسيعها، الأمر الذي يجعله ينعكس إيجاباً على المواطنين المستفيدين من خدمات الصندوق، إضافة إلى أنها ستجعل الكثيرين من الشباب يحققون طموحاتهم من خلال مشاريع صغيرة، خصوصاً مع توفير الصندوق التدريب والتأهيل على كيفية إدارة هذه المشاريع.
وقال الدكتور جمال السعيدي إن الصندوق يقدم للمشاريع التي يمولها حزمة من التسهيلات تشمل إعفاءات من رسوم التسجيل والتراخيص وأولوية الدخول في مناقصات بعض الجهات الحكومية، إضافة إلى برامج تدريب وتأهيل في مختلف التخصصات مثل التسويق والإدارة والمحاسبة وغيرها يستفيد منها أصحاب تلك المشاريع.
وأوضح حسين الرئيسي أن صندوق خليفة بصفته أحد محركات التنمية في الدولة سيساعد الشباب ويصقل مهاراتهم ويؤهلهم لإدارة مشاريع نوعية ومبتكرة تسهم في رفد الاقتصاد الوطني، كما سيشجع هؤلاء الشباب على الإقدام على تنفيذ مشاريع جديدة لا يجدون من يمولها لهم.
واعتبر حميد جمعة أن جولة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على الإمارات الشمالية كانت كلها خير وبركة لأبناء هذه الإمارات، فها هي المكارم تصدر من سموه، ويأتي قرار زيادة رأسمال صندوق خليفة إلى ملياري درهم وافتتاح فروع جديدة له وتقديم تسهيلاته لأبناء جميع الإمارات خطوة ممتازة تقدم الدعم الكامل للشباب لتنفيذ مشاريعهم وأفكارهم التي لم يكونوا يستطيعون تنفيذها من قبل.
ودعا خميس عبدالله الجهات الحكومية والمؤسسات والشركات الكبرى في القطاع الخاص إلى توجيه مزيدٍ من الدعم للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في المرحلة المقبلة، أسوة بصندوق خليفة للتطوير، مؤكداً أن نجاح هذه المشاريع يصب في دعم استقرار وتنوع الاقتصاد الوطني.
وقال إن الصندوق بافتتاحه فروعاً جديدة له يكون قد بدأ عهداً جديداً من نشاطه لتقديم خدماته لأبناء الإمارات الشمالية، مشيراً إلى أن أهم ما يميز مشروعات صندوق خليفة أن أكثر من 90% منها مشروعات ناجحة، حيث تلقى الدعم والمساندة من الجهات الحكومية، كما توفر لهم بوابة صندوق خليفة الإلكترونية خدمات الربط البيني لأعضاء الصندوق وتمكنهم من نسج علاقات تكاملية فيما بينهم لتعزيز فرص نجاحهم وتطورهم وتشكل لهم منصة يسوقون من خلالها منتجاتهم ويقتنصون عبرها الفرص التجارية.
وأشار إلى أن صندوق خليفة لتطوير المشاريع دائماً ما يتبنى مبادرات تهدف إلى تعزيز بيئة الأعمال وتهيئة ظروف النجاح للمشاريع المنضوية تحت مظلته سواء عبر توجيه رسائل الدعم أو إبرام اتفاقيات أفضلية الشراء ودخول المناقصات مع الجهات الحكومية وغيرها من أنشطة الدعم المختلفة التي تساهم بشكلٍ كبيرٍ في إنجاح المشاريع الشبابية.

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يعزي محمد الشامسي في وفاة نجله