الاتحاد

الرياضي

منتخبنا الأولمبي يكمل جاهزيته للقاء سوريا

مسقط (الاتحاد) - يستعد منتخبنا الوطني الأولمبي لخوض أولى مبارياته في نهائيات كأس آسيا تحت 22 عاماً بعد غد السبت، عندما يواجه نظيره السوري على ملعب مجمع نادي السيب الرياضي في ثاني مباريات المجموعة الثانية التي ستنطلق بمواجهة كوريا الشمالية أمام اليمن على ذات الملعب.
وخاض منتخبنا أمس الأول تجربة ودية أمام الفريق الأول لنادي السويق العماني بطل مسابقتي الدوري والكأس في سلطنة عمان الموسم الماضي، خسرها بهدف نظيف في المباراة التي جرت على ملعب نادي الشباب بولاية بركاء وسط أجواء ماطرة.
وجاء هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 19 من زمن الشوط الأول عن طريق المهاجم سيد أحمد من ضربة رأسية.
بدأ منتخبنا المباراة بتشكيلة ضمت أحمد شامبيه في حراسة المرمى، وللدفاع عبدالسلام محمد وسيف المقبالي وخالد سرواش، وللوسط سالم علي وعلي سالمين وخلفان مبارك ووليد عنبر، وفي الهجوم الثنائي أحمد ربيع ويوسف سعيد.
وحرص المدير الفني لمنتخبنا علي إبراهيم على منح الفرصة أمام جميع اللاعبين للمشاركة في المباراة باستثناء الحارس محمد بوسنده، وذلك من أجل الوقوف على جاهزيتهم البدنية والفنية.
من جهته، قال المدرب الوطني محمود عبدالجليل مساعد مدرب منتخبنا الأولمبي «بغض النظر عن النتيجة التي انتهت عليها المباراة الودية، إلا أن الجهاز الفني خرج بالعديد من الفوائد، أهمها تجربة أكبر عدد ممكن من العناصر الموجودة في صفوف المنتخب وتطبيق عدد من الجوانب التكتيكية والخططية التي كان يتدرب عليها المنتخب خلال الحصص التدريبية الماضية، وكذلك تقلص الأخطاء التي كانت حاضرة في المباراة الودية الأولى أمام المنتخب الأردني، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لهدف».
وأضاف عبدالجليل: الجهاز الفني كان يطمح أن تكون فترة إعداد المنتخب لهذه البطولة أطول، لخوض عدد أكبر من المباريات الودية، حيث إن الفريق يحتاج لفترة للانسجام، على اعتبار أن هناك عناصر تلعب للمرة الأولى مع بعضها بعضاً، مشيراً إلى أن اللاعبين جاهزين تماماً من الناحية البدنية لمشاركتهم الدائمة مع فرقهم، سواء في مباريات دوري الخليج العربي أو مسابقة الرديف.
وعن مواجهة سوريا في الافتتاح قال مساعد المدرب: «دائماً ما تكون المباراة الأولى في أي بطولة هي الأهم، على اعتبار أن النتيجة الإيجابية مطلوبة في بداية المشوار، وتمنح اللاعبين والجهازين الإداري والفني دفعة معنوية كبيرة لمواصلة تحقيق النتائج الجيدة في بقية المباريات»، وتمنى عبدالجليل حضور الجماهير الإماراتية في مسقط لمؤازرة المنتخب في هذه البطولة.
من ناحية أخرى، قررت اللجنة المنظمة للبطولة عقد الاجتماع الفني للبطولة غداً في التاسعة والنصف صباحاً بفندق انتر، بحضور مدير البطولة أحمد الحبسي ومسؤولي الاتحاد الآسيوي، بالإضافة إلى ممثلي المنتخبات المشاركة، ومن المنتظر أن يتم خلال الاجتماع مناقشة لائحة البطولة واعتماد ألوان قمصان المنتخبات في مباريات الدور الأول.
كما حددت اللجنة موعد المؤتمر الصحفي لجميع مدربي المنتخبات، حيث يعقد المؤتمر الخاص بمدربي منتخبات المجموعة الثانية غداً في الثانية عشرة ظهراً، وذلك في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
وأكملت اللجنة المحلية المنظمة للبطولة استعدادها لاستضافة النسخة الأولى التي ستنطلق في العاصمة العُمانية مسقط بمشاركة ستة عشر منتخباً، تم توزيعهم على أربع مجموعات، ضمت «الأولى» منتخبات عمُان «البلد المستضيف» والأردن وكوريا الجنوبية وماينيمار، بينما ضمت المجموعة الثانية منتخبات كوريا الشمالية والإمارات وسوريا واليمن، وضمت المجموعة الثالثة استراليا واليابان وايران والكويت، فيما ضمت المجموعة الرابعة منتخبات السعودية وأوزبكستان والصين والعراق.
وتنطلق البطولة يوم السبت المقبل بإقامة أربعة لقاءات، حيث يفتتح المنتخب الأردني والمنتخب الكوري الجنوبي البطولة في اللقاء الذي يحتضنه ستاد الشرطة، وذلك في الخامسة عصرا، ويقام في التوقيت ذاته لقاء آخر ضمن المجموعة الثانية يجمع المنتخب اليمني مع كوريا الشمالية.
وكانت اللجنة المنظمة عقدت الكثير من الاجتماعات خلال الفترة الماضية، آخرها أمس الأول برئاسة خالد البوسعيدي رئيس الاتحاد العماني، وبحضور رؤساء كافة اللجان العاملة في البطولة، وعدد من ممثلي الجهات المعنية بالإضافة إلى ممثلي الاتحاد الآسيوي.
وحرصت اللجنة على البدء في طرح تذاكر المباريات منذ أيام وذلك في عدد من محطات تعبئة الوقود والمجمعات التجارية بأسعار مناسبة، حيث تبلغ قيمة تذاكر الدرجة الأولى ريالا واحدا، بينما تبلغ قيمة تذاكر المقصورة الرئيسية 5 ريالات عمانية.‏

اقرأ أيضا

«تنفيذي الرياضي الوطني» يستعرض استعدادات «الخامسة»