الاتحاد

الإمارات

«الصحة» و «اقتصادية الشارقة» تبحثان واقع الاستثمار الصحي بالدولة

استقبل معالي الدكتور حنيف حسن وزير الصحة في مكتبه بديوان الوزارة في دبي، علي سالم المحمود رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في إمارة الشارقة والوفد المرافق له، واستعرض معهم واقع الاستثمار في القطاع الصحي بالدولة، وأهمية بناء علاقات شراكة وتعاون بين جميع القطاعات الحكومية والخاصة من أجل النهوض بالخدمات الصحية في مختلف أنحاء الإمارات.
وأكد معالي وزير الصحة أن الحكومة الاتحادية تولي القطاع الصحي اهتماماً خاصاً، لافتاً إلى أن هناك الكثير من المشاريع التي تتضمنها خطة الوزارة الاستراتيجية للأعوام 2011- 2013 وفق رؤية الحكومة الاتحادية واستراتيجيتها المستقبلية، لافتاً إلى أن “الصحة” تتوسع في تطوير البنية التحتية للمرافق في كافة الإمارات وتسعى للارتقاء بالقدرات البشرية العاملة فيها، من خلال التدريب والتعليم الطبي المستمر.
من جانبه، قال علي سالم المحمود إن اللقاء مع معالي وزير الصحة يأتي ضمن سلسلة لقاءات تحرص الدائرة على تنظيمها، لبحث واقع الاستثمار في القطاع الصحي وتفعيل الشراكة مع وزارة الصحة. وأضاف أن فتح قنوات التعاون في المجالات الصحية المختلفة بين القطاعين الحكومي والخاص أصبح سمة بارزة ومميزة لتطور الخدمات في أنحاء العالم كافة، مشيراً إلى الكثير من نقاط القوة لتعزيز التعاون وتشجيع الاستثمارات المتنوعة في القطاع الصحي. وأشار إلى أن دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة تسعى لدعم وتفعيل الشراكة مع القطاع الصحي على الوجه الذي يكفل تدفق المستثمرين، وتقديم المزيد من التسهيلات لأصحاب العيادات وتراخيص الصيدليات والمراكز الطبية في الإمارة، مؤكداً حرص الدائرة على إيجاد بيئة صحية مناسبة تعمل على تعزيز المشاركة في بناء التنمية الشاملة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الكفاءات الإماراتية أثبتت جدارتها وحضورها