الاتحاد

الاتحاد نت

الشرطة الأميركية تجبر سيدة على تفريغ حليب من صدرها

أجبرت السلطات الأمينة في مطار "ليهو" بمدينة "كاواي" سيدة أميركية على على تفريغ الحليب من صدرها في قنينة فارغة مخصصة لحفظ الحليب. وكانت الأم أيمي ستراند، تحاول اتباع القوانين التي تمنع حمل سوائل داخل الطائرة، حيث قامت بتفريغ القنية من الحليب قبل نقلها معها إلى داخل الطائرة التي كانت ستستقلها إلى هاواي، وفقا لماً نقلته صحيفة "الأنباء" الكويتية.

وفي تفاصيل الحادثة، أورد المصدر أن السيدة فوجئت برفض المسؤول الأمني في المطار لحمل القنينة الفارغة ومضخة حليب الثدي معها في الطائرة، طالباً من الأم المرضعة أن تثبت أن هذه القنينة الفارغة والمضخة تستخدمان لحفظ حليب الأم في قنينة لإرضاع صغيرها.

وأضاف المراقب الأمني، موجها كلامه للسيدة: "أنت أمام خيارين، فإما أن تتركيها خلفك، أو تضعين فيها حليباً من صدرك". ونقلت المصادر عن السيدة قولها: "لم أتمكن من المرور لعدم وجود حليب في القنينة... ولم أكن لأترك قسما من معدات ضخ الحليب التي كلفتني 200 دولارا".

واصطحبت مسؤولة من سلطات المطار الأم إلى الحمامات، كي تقوم بضخ الحليب من صدرها إلى القنينة. وقالت ستراند : "كنت أشعر بالإهانة، وأحاول جاهدة ألا استغرق في البكاء». وذكرت المصادر أن إدارة أمن النقل الأميركية، قدمت اعتذارها للسيدة لاحقاً.







اقرأ أيضا