الاتحاد

الاقتصادي

غرفة أبوظبي تبحث تعزيز العلاقات التجارية مع وفد إسباني

الشامسي يتبادل أوراق الاتفاقية المشتركة مع  رئيس غرفة مدينة بلد الوليد الإسبانية

الشامسي يتبادل أوراق الاتفاقية المشتركة مع رئيس غرفة مدينة بلد الوليد الإسبانية

بحثت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي أمس مع وفد اقتصادي إسباني مجالات التعاون بين الشركات والمؤسسات ورجال الأعمال في كل من إسبانيا وإمارة أبوظبي خاصة في مجال الصناعة وتطوير العقارات وإنشاء وإدارة المشروعات السياحية والطاقة المتجددة وحماية البيئة·
جاء ذلك، خلال الاجتماع الذي عقد بمقر الغرفة مع الوفد الاقتصادي الإسباني برئاسة خوسيه ألفاريس رئيس غرفة تجارة وصناعة مدينة بلد الوليد في المملكة الإسبانية ومسؤولي غرفة أبوظبي برئاسة المهندس صلاح سالم بن عمير الشامسي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي·
وقدم رئيس الغرفة للوفد الإسباني عرضاً عن التطورات التي يشهدها اقتصاد إمارة أبوظبي والمشروعات التي من المقرر تنفيذها خلال السنوات الخمس الماضية في كافة القطاعات·
وأشار إلى أن القطاع الخاص يلعب الدور الأساسي في تنفيذ هذه المشروعات ويحتاج إلى خبرات عالمية في هذه المجالات، ويمكن للشركات الإسبانية بالتعاون والمشاركة مع الشركات الوطنية المساهمة في تنفيذ المشروعات العقارية والسياحية التي من المقرر تنفيذها خلال السنوات القادمة·
ودعا رئيس الغرفة المستثمرين ورجال الأعمال والشركات الإسبانية للاستثمار في إمارة أبوظبي والاستفادة مما توفره المناطق الاقتصادية المتخصصة في الإمارة من خدمات، بحيث تقوم هذه الشركات بالتصنيع في هذه المناطق وتوزيع وتصدير منتجاتها إلى أسواق المنطقة مستفيدة من الموقع الجغرافي المتميز للدولة والتسهيلات اللوجستية والخدمات الاستثمارية المتميزة التي توفرها للمستثمرين والشركات الأجنبية·
من جانبه،، دعا رئيس غرفة تجارة بلد الوليد رجال الأعمال والمستثمرين والشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة للاستثمار في منطقة مدريد والاستفادة من الفرص المتاحة·
وتم على هامش الاجتماعات توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وغرفة تجارة بلد الوليد بهدف تعزيز التعاون بين الجانبين وتبادل المعلومات والبيانات الاقتصادية·
ونصت مذكرة التفاهم على أن يتعاون الطرفان فيما بينهما ويبذلا ما فـي وسعهما لتوطيد علاقتهما في المجالات الصناعية وأية مجالات أخرى تخدم أعضائهما ويتبادل الطرفان الآراء والمعلومات عن الأسواق بصورة منتظمة بهدف تعزيز وتنمية النشاطات الصناعية والاقتصادية المختلفة
كما يشترك الطرفان في توسيع وتنمية العلاقات والاستثمارات المتبادلة بين أعضائهما في مختلف المجالات الاقتصادية ويعمل الطرفان على دعم مصالحهما المشتركة وتبادل الخبرات بينهما، ويتبادل الطرفان النشرات والمواد الإعلامية والإرشادية الصادرة حول القوانين والنظم المعمول بها في بلديهما، بصورة دورية منتظمة بهدف التشجيع على الاستثمار·
كما نصت المذكرة على أن يعمل الطرفان على تبادل زيارات الوفود التجارية وتنظيم المعارض والترويج لها والحملات الإعلانية والأسابيع التجارية بهدف تقريب الصناعيين والمستثمرين في كلا البلدين ويعمل الطرفان على تقديم كل ما في وسعهما من مساعدات لتعزيز ودعم الاتصالات التجارية بين أعضاء ومُنتسبي الطرفين ويعقد الطرفان اجتماعات، كلما دعت الضرورة إلى ذلك، لمناقشة الأمور ذات الاهتمام المشترك ولإعداد برامج الأنشطة المستقبلية إذا تطلب الأمر، وتعقد هذه الاجتماعات في بلدي الطرفين بالتناوب·
واعتباراً من تاريخ توقيع مذكرة التفاهم، يبدأ الطرفان بعملية الربط الإلكتروني ما بين موقعيهما على شبكة الإنترنت وتمكين كل طرف من الوصول إلى قاعدة بيانات الطرف الآخر ويقوم الطرفان بوضع معلومات على موقع كل منهما على الإنترنت بغرض الاستفادة من الخدمات التي يوفرها كل طرف لأعضائه

اقرأ أيضا

رئيس الجزائر المؤقت يعين قائماً بأعمال محافظ البنك المركزي