الاتحاد

الإمارات

بدء تنفيذ أكبر مشروع لإحلال شبكات المياه القديمة في رأس الخيمة

إحدى محطات المياه في رأس الخيمة (من المصدر)

إحدى محطات المياه في رأس الخيمة (من المصدر)

محمد صلاح (رأس الخيمة)

كشفت الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء عن أكبر مشاريعها لإحلال شبكات المياه القديمة في مناطق شمال إمارة رأس الخيمة ضمن خططها الشاملة لتحديث وإحلال شبكات المياه بجميع المناطق التي تغطيها الهيئة، كما كشفت الهيئة عن خطة لتحديث وزيادة قدرة نظام الضخ بمحطة التحلية القديمة في غليلة وذلك لخدمة التوسعات المستقبلية التي يتم تغذيتها من المحطة.

وأوضح محمد صالح المدير العام للهيئة أن جميع المشروعات التي نفذتها الهيئة خلال الفترة الماضية جاءت ترجمة لتوجيهات قيادتنا الرشيدة على أرض الواقع من خلال تنفيذ عدد من المشروعات الكبيرة في قطاعي المياه والكهرباء بجميع المناطق التي تغطيها الهيئة لخدمة مشروعات التنمية والتوسع السكاني المتزايد في جميع المناطق.

وأضاف: مشروع إحلال شبكات المياه القديمة في مناطق شمال إمارة رأس الخيمة والذي سينطلق مع بداية العام المقبل يمثل أحد أهم المشروعات وأكبرها، لرفع كفاءة شبكات المياه وخطوط التوزيع واستبدالها بخطوط توزيع جديدة ذات جودة عالية وسعات نقل أكبر من الشبكات الحالية.

وبين أن المشروع الجديد سيشمل تمديد شبكة نقل وتوزيع مياه بمنطقة وادي شعم وهذا المشروع عبارة عن إنشاء وتمديد شبكة نقل وتوزيع مياه من الحديد المرن والبولي إيثيلين عالي الكثافة بمنطقتي شعم وغليلة وبأطوال تقريبية 40 كم وبتكلفة إجمالية حوالي 25 مليون درهم وسيجرى الانتهاء منه أوائل 2019.

وأشار إلى أن المشروع يشمل إحلال وتطوير شبكة نقل وتوزيع المياه القديمة في عدد من المناطق الأخرى الواقعة بين المنطقتين، بدءاً من الفج ووادي شعم والظهوريين وبني زيدي والرميلة والعولة والجير وغليله والحاير والجدة وغليلة البحر، لافتاً إلى أنه من شأن هذا المشروع رفع كفاءة النقل والتوزيع بالشبكة وتقليل نسب الفواقد المائية والتسربات وتوصيل المياه لمناطق التوسعات الجديدة بالمنطقة.

وأضاف: المشروع الثاني الذي سيجرى تنفيذه بالتوازي مع هذا المشروع الحيوي، هو مشروع تحديث وتطوير وزيادة سعة الضخ لمحطة الضخ القائمة «رقم 1» بمحطة غليلة المرتبطة بمحطة التحلية الأولى سعة 3 ملايين جالون، وتشمل أعمال هذا المشروع تركيب مضخات جديدة وكل الملحقات الميكانيكية والكهربائية وأجهزة التحكم اللازمة بتكلفة 20 مليون درهم والمدة المتوقعة لإنجاز المشروع هي 15 شهراً.

وأكد صالح أن هذا المشروع سيسهم في تطوير نظام ضخ المياه بمحطة غليلة وزيادة سعة الضخ والضغوط بالمحطة القديمة رقم (1) لتوصيل المياه إلى الخزان الجديد الذي جرى إنشاؤه خلال الفترة الماضية بسعة 2 مليوني غالون بوادي شعم ومنه لتغذية مناطق الظهوريين ووادي شعم وغليلة والجير بالتوازي مع المشروع للاستغناء عن مياه الآبار الجوفية تماماً بهذه المنطقة وتغذيتها من محطة التحلية بغليلة.

وأكد صالح أن مشروعات الهيئة الحالية والمستقبلية والخاصة بقطاعي المياه والكهرباء تخدم حركة التنمية المتوقعة في جميع المناطق لسنوات عدة قادمة لهذين القطاعين اللذين يمثلان محوراً رئيسياً في مشروعات التنمية وفق الأجندة الوطنية للإمارات 2021.

اقرأ أيضا

هزاع بن زايد يشيد بأدوار شباب الوطن خلال معرضي آيدكس ونافذكس 2019