الاتحاد

الرياضي

العين والشباب.. حوار رد الدين وتقليص فارق الصدارة

صلاح سليمان (العين)- يستهل فريق العين مباريات الدور الثاني لبطولة دوري الخليج العربي هذا الموسم اليوم عندما يستضيف فريق الشباب في الثامنة مساءً على ستاد طحنون بن محمد بالقطارة، ومن المتوقع أن يأتي هذا اللقاء قوياً ومثيراً وجماهيرياً ومشوباً بالخوف والحذر من المجهول ولا يعترف بتاريخ لقاءات الفريقين، ويستمد قوته من موقف الفريقين في جدول الترتيب، حيث يدخل أصحاب الأرض إلى المستطيل الأخضر وفي جعبتهم 21 نقطة وضعتهم في المركز السادس، ويطمحون إلى حصد كامل النقاط للتقدم خطوة هامة إلى الأمام، بينما يحتل «الجوارح» المرتبة الثانية برصيد 26 نقطة.
وتعتبر مباراة اليوم بمثابة مفترق طرق بالنسبة لفريق العين، حيث إن الفوز يقربه من فرق الصدارة أو على الأقل يجعله يحافظ على فارق النقاط، ليبقي على أمله في الدخول إلى دائرة المنافسة في مقبل الأيام، بينما الخسارة تضعف حظوظه في البطولة إلى حدٍ كبير، يشار إلى أن الشباب كان قد فاز على العين في الدور الأول بنتيجة 3-1.
ويسعى العين إلى عدم التفريط في نقاط هذه المواجهة، خاصة أنه يؤديها على ملعبه ووسط جماهيره بعد تفوقه على منافسيه في القطارة في ست جولات من أصل سبع، حيث تغلب على فريق عجمان بهدفين لهدف في الجولة الثانية، وعلى دبي بنتيجة 5/2 في «الرابعة»، وتخطى العميد النصراوي في الجولة السادسة بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ثم فاز على الإمارات5/2 في الجولة الثامنة، وتغلب الشعب بنفس النتيجة في الجولة العاشرة، ثم على الوصل بثلاثية نظيفة في الجولة الأخيرة من الدور الأول وخرج من «دار الزين» بتعادل واحد فقط أمام الشارقة في الجولة الحادية عشرة وكانت نتيجته هدف لكل منهما.
أما فريق الشباب فقد حقق ثلاث حالات فوز فقط خارج ملعبه جاءت على حساب الشارقة 2/1، ثم الوصل 3/1 وعلى الظفرة 6/2 وتعادل مع الوحدة 1/1 ومع بني ياس بنفس النتيجة وخسر مرتين أمام الشعب 1/2 في الجولة الخامسة، ثم من الأهلي بهدفين نظيفين في الجولة الحادية عشرة.
وأجرى الفريقان سلسلة من التدريبات خلال الأيام القليلة الماضية طبق خلالها اللاعبون الخطة التي رسمها لهم مدربهم ونفذوا عدداً من الجمل التكتيكية والأساليب التي تضمن لهم الفوز الذي يعتمد بالدرجة الأولى على ظروف المباراة ومدى توفيق اللاعبين في التقيد بتعليمات وتوجيهات المدرب.
تجدر الإشارة إلى أن الشباب خسر نقطتين أمام بني ياس على ملعب الشامخة وهم قادمون إلى العين بهدف التعويض وعدم التفريط في نقاط جديدة حتى لا يتسع الفارق بينهم وبين المتصدر كثيراً، في الوقت الذي سيقاتل فيه العين من أجل إضافة ثلاث نقاط أخرى، مع عدم السماح للمنافس النيل من شباكه وهو ما حدث لأول مرة منذ بداية الموسم في مباراتهم الأخيرة عندما فشل لاعبو الوصل في زيارة الشباك «البنفسجية».
ويدخل العين إلى هذا اللقاء وهو مكتمل الصفوف، حيث تضم قائمته جميع العناصر الأساسية عدا البرازيلي ميشيل باستوس الذي سيغيب بداعي الإصابة بعد تعرضه لكسر في يده اليسرى في مباراة الجزيرة، بينما يفقد الشباب جهود كل من الأوزبكي حيدروف والذي تم تعويضه بتسجيل إيدير، ويفتقد الفريق جهود حسن إبراهيم وناصر مسعود بسبب الإصابة، بجانب حمدان قاسم للإيقاف بعد حصوله على البطاقة الحمراء في الدقيقة 93 في مباراة فريقه الأخيرة أمام بني ياس.

الشامسي: مطالبون بمضاعفة جهودنا لبلوغ الأهداف المرجوة
العين (الاتحاد)- أوضح أحمد عبدالله الشامسي، لاعب وسط فريق العين، أن مدربهم كيكي وضع السيناريو الفني المناسب لمواجهة الشباب الليلة بالقطارة، مؤكداً أنهم استعدوا بشكل رائع لهذا اللقاء. وقال: «ندرك تماماً أن المواجهة لن تكون سهلة أمام فريق يقدم مستوى فنياً رائعاً في هذا الموسم ويصنف حالياً في مركز الوصيف، ولكننا مطالبون بالفوز لمواصلة انتصاراتنا وتحسين موقعنا على جدول الترتيب، وسنحرص على تطبيق خطة المدرب وتقديم الأداء المشرف وحصد الثلاث نقاط». وزاد: «كيكي يحرص دائماً على منح الثقة لجميع اللاعبين، سعياً لترسيخ مفهوم المنافسة وبالتالي تطوير الأداء، ونحن مطالبون بمضاعفة جهودنا سعياً لبلوغ الأهداف المرجوة، خلال الاستحقاقات المقبلة. ولا شك أن الثقة التي يمنحها المدرب كيكي للاعبين، علاوة على ارتفاع الروح المعنوية، والاهتمام الإداري والمساندة الجماهيرية، والعمل بمفهوم الأسرة الواحدة، كلها عناصر ستعزز حظوظ الفريق في متابعة الانتصارات خلال العام الجديد». وتابع الشامسي: «نشعر بتحسن كبير في مستوى الأداء، ونتطلع إلى مواصلة المردود الرائع، وفي اعتقادي أن الفوز على الوصل في المباراة الجولة الأخيرة، منح اللاعبين الثقة المطلوبة وهو ما كان واضحاً عليهم قبل أثناء وبعدكل حصة تدريبية. جمهورنا ليس في حاجة إلى دعوة وهو سند الفريق وسنسعى لإسعاده».


ايدير: جاهز للتحليق مع «الجوارح»
دبي (الاتحاد) - اكد اللاعب الجديد للشباب ايدير، والحاصل مؤخرا على الجنسية الفلسطينية أنه على أتم الاستعداد بدنيا وذهنيا لافتتاح مشواره مع فرقة الجوارح ،والتحليق مع الفريق في أجواء دوري الخليج العربي، بعد أن تأقلم مع الفريق وانسجم مع زملائه، كما أضاف انه تعرف على المستوى الفني للدوري وأداء مختلف الفرق، متمنياً أن تكون بدايته إيجابية مع الأخضر. وأضاف ايضا أن مواجهة العين مهمة صعبة، لكنها افضل بداية له لأن اللعب أمام فرق كبيرة تحفزه لتقديم افضل ما عنده والظهور بصورة لائقة تعكس حقيقة إمكاناته.


فالودة يقود «الأمة العيناوية» الليلة
العين (الاتحاد)- وقعت جمعية جماهير العين عقداً مع فهد المنصوري الشهير بـ «فالودة» الرئيس السابق لرابطة مشجعي نادي الوحدة يمتد حتى نهاية الموسم الحالي وقابل للتجديد، ليقود الجماهير العيناوية في المباريات القادمة. وكان «فالودة» قد ترأس رابطة «أصحاب السعادة» بداية من عام 2007 وقررت إدارة النادي مؤخراً إيقافه بعد غيابه عن مباراة الوحدة ودبي وتواجده في مباراة الشارقة والشعب التي أقميت في الجولة قبل الأخيرة من الدور الأول في نفس التوقيت، وقاد جماهير «الملك» الشرقاوي بطلب من الشيخ أحمد آل ثاني رئيس شركة نادي الشارقة لكرة القدم. وقال «فالودة»: «إيقافي يعني الابتعاد عن ممارسة هوايتي التي أحبها ومن أصعب أن أبقى بالمنزل حبيس الجدران الأربعة وعزائي أنني انضممت إلى أحد أفضل وأعرق الأندية الإماراتية وصاحب الإنجازات الكبيرة على المستوى المحلي والخليجي والقاري».
ومن جانبه قال محمود موسى، رئيس جمعية جماهير العين: «فالودة هو المحرك الأساسي للجماهير في لقاءت منتخباتنا الوطنية وقد أبدى رغية في الانضمام إلى نادي العين بعد قرار الوحدة، علاوة على أن جماهير العين طالبت بانضمامه بعد اعتزال محمد راشد الظاهري «العمدة» الرئيس السابق لجمعية جماهير العين التي ستسانده بقوةونأمل له التوفيق والنجاح في مهمته مع الزعيم».


مانع محمد:
عازمون على تحقيق انطلاقة قوية في الدور الثاني
دبي (الاتحاد) - اكد مانع محمد مدافع الشباب أن فريقه عازم على افتتاح الدور الثاني لدوري الخليج العربي بقوة وتحقيق نتيجة إيجابية تدعم مسيرة الأخضر في المنافسة على المراكز المتقدمة، خاصة مع اشتداد الملاحقة وتقلص الفارق بين الفرق. وأضاف أن فريقه تدرب جيدا واستعد في ظروف ايجابية، ويدخل المواجهة بمعنويات عالية رغبة في تقديم عرض لائق يعكس إمكانيات الفريق، ويؤكد حقيقة مستوى الأخضر. وأبدى مانع احترامه للعين الذي يملك لاعبين مميزين، سواء المواطنين أو الأجانب، معتبرا أن المواجهة ستكون قوية وعلى درجة عالية من الندية، خاصة وأن فرقة الزعيم تعول على عاملي الملعب والجمهور لتحقيق نتيجة إيجابية والعودة من جديد الى سباق المنافسة على الصدارة. اما فيما يتعلق بالمهاجمين المميزين في صفوف العين، والذين يحتاط منهم دفاع الأخضر، فقال مانع “إن كل مهاجمي العين مميزون وخطيرون، ولهم خبرة وتجربة كبيرتين، الأمر الذي يجعل مهمة دفاع الجوارح صعبة لإيقاف تحركاتهم”. وأبدى ثقته في قدرة الشباب على تقديم أداء لائق لأنها مباراة ممتعة تحفز اللاعبين لتقديم افضل ما عندهم، وتمنى مانع أن يحضر الجمهور بأعداد غفيرة لأن اللعب أمام مدرجات ممتلئة يزيد من حماس الفريقين، ويحفز اللاعبين لتقديم عرض فرجوي يليق بمستواهما.

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»