الاتحاد

الاقتصادي

مصدر و أدنوك تنفذان مشروعات لتخفيض انبعاث ثاني أكسيد الكربون

مصدر  و  ادنوك  تسعيان إلى تخفيض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون من منشآت النفظ والغاز

مصدر و ادنوك تسعيان إلى تخفيض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون من منشآت النفظ والغاز

تنفذ شركة أبوظبي لطاقة المستقبل ''مصدر'' وشركة بترول أبوظبي الوطنية ''ادنوك'' سلسلة من المشروعات التي تهدف إلى تخفيض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون من منشآت النفظ والغاز في إمارة أبوظبي واستبدالها بأرصدة مالية بموجب آلية التنمية النظيفة المنبثقة عن بروتوكول كيوتو، بحسب اتفاقية تعاون وقعت أمس بين الشركتين في أبوظبي·
وأكدت '' مصدر '' في بيان صحفي أمس أن هذه الاتفاقية ستمكنها من تحديد وتطوير مجموعة من مشاريع آلية التنمية النظيفة في المنشآت التابعة لأدنوك ومجموعة شركاتها بشكل مستمر ·
وتقوم أدنوك حاليا بتطوير خمسة مشاريع لآلية التنمية النظيفة بهدف تقليل انبعاث 4 ملايين طن من ثاني أكسيد الكربون وستقوم شركة ''مصدر'' بتسجيل هذه المشاريع لدى هيئة الأمم المتحدة ·
ولفتت إلى أن آلية التنمية النظيفة هو مشروع تنظيمي ترعاه هيئة الأمم المتحدة ويوفر حوافز مالية لتقليل انبعاثات الغازات الدفيئة المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري في الدول التي لا تتقيد بهذه الالتزامات وفق اتفاقية كيوتو التي ترمي إلى تحويل الانبعاثات المخفضة إلى أصول متداولة أو ''وحدات خفض الانبعاثات المعتمدة'' أو أرصدة كربونية مما يدعم اقتصادات هذه المشاريع ويشجع على إقامتها ·
وقال معالي يوسف عمير بن يوسف الرئيس التنفيذي لأدنوك إن ''الشراكة بين أدنوك ومصدر ستكون مثالا يحتذى به لبقية شركات النفط التي تنوي تقليل انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون ·· وإننا فخورون بالعمل مع شركة مصدر مما يدعم جهودنا في تقليص الأثر السلبي على البيئة ويؤدي إلى تأمين الاستدامة لمستقبل الصناعة '' ·
وستقوم شركة مصدر بموجب الاتفاقية بإدارة مشاريع آلية التنمية النظيفة في أدنوك ومجموعة شركاتها والعمل على تسجيلها لدى هيئة الأمم المتحدة إضافة إلى مراقبة انبعاث الغاز وإصدار الوحدات الكربونية ·
وقال الدكتور سلطان الجابر الرئيس التنفيذي لشركة مصدر ''إن الاتفاقية الموقعة مع أدنوك خطوة مهمة نحو تحقيق توجيهات القيادة الرشيدة لأبوظبي بخفض الانبعاثات الكربونية كما يعد تقديم آلية التنمية النظيفة لأدنوك خطوة مهمة في بناء اقتصاد ناجح مستدام ومنخفض الكربون في إمارة أبوظبي''·· مؤكداً أن العمل مع أدنوك فرصة هائلة لمصدر تمكنها من القيام بمهمتها والتي تتلخص في أن تصبح رائداً لتقديم حلول خفض الانبعاثات الكربونية في أبوظبي''·
وتشمل مشاريع آلية التنمية النظيفة قيد التسجيل في الأمم المتحدة والتي تنفذها '' أدنوك ومجموعة شركاتها مشروع شركة أبوظبي لتسييل الغاز المحدودة ''أدجاز'' في جزيرة داس لاستغلال الغاز الطبيعي المحترق عن طريق تركيب خط أنابيب جديد بغية استعادة هذا الفاقد واستخدامه كوقود مما سيؤدي إلى ترشيد استهلاك الوقود الغازي في مصنع تسييل الغاز في جزيرة داس ومن ثم سيخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ومشروع شركة أبوظبي لتكرير النفط ''تكرير'' في مصفاة الرويس لتجميع وضغط الغاز الفاقد المحترق سابقاً ومن ثم إرساله إلى شبكة توزيع الوقود الغازي في المصفاة بغية الاستعاضة به جزئياً عن الغاز المستورد مما سيقلل استهلاك الغاز الذي يصاحبه تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ·
كما تشمل مشروع شركة صناعات الأسمدة بالرويس ''فرتيل'' الذي يعد الأول من نوعه على مستوى العالم العربي حيث سيتم استخلاص غاز ثاني أكسيد الكربون من الانبعاثات المتولدة عن حرق الوقود واستخدام الغاز المستخلص في عمليات تحويل الأمونيا إلى سماد اليوريا في مصنع فرتيل للأمونيا واليوريا بمنطقة الرويس مما سيقلل الانبعاثات الكربونية ويزيد إنتاج سماد اليوريا·· ومشروع شركة أبوظبي لصناعات الغاز المحدودة ''جاسكو'' لتركيب أجهزة تحكم على مشاعل الاحتراق الأرضية في مجمعات معالجة الغاز في حقول باب و أبوحصا وعصب وذلك للحد من استهلاك الوقود الغازي اللازم لتجنب دخول الهواء إلى نظام وشبكة الاحتراق في مجمعات معالجة الغاز في الحقول المذكورة·
وتشمل أيضا مشروع شركة أبوظبي لصناعات الغاز المحدودة ''جاسكو في مجمع معالجة الغاز في حبشان لتجميع وضغط الغاز المحترق ومن ثم إرساله إلى شبكة توزيع الوقود الغازي مما سيقلل استهلاك الغاز الذي يصاحبه تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وسيسمح بتصدير كمية إضافية من الوقود الغازي لشبكة توزيع الغاز في أبوظبي

اقرأ أيضا

"الفجيرة البترولية".. منارة للطاقة على طريق الحرير الجديد