الاتحاد

الإمارات

خدمات جديدة ضمن بوابة حكومة رأس الخيمة الإلكترونية

أطلقت هيئة الحكومة الإلكترونية في رأس الخيمة، بوابتها الإلكترونية التي تتضمن حزمة من الخدمات الجديدة، مع تطوير بعض الخدمات الموجودة سابقاً، وفق أحدث التقنيات، وصولاً إلى التحول الإلكتروني الكامل في الإمارة، وذلك بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة.
وقال المهندس أحمد سعيد الصياح مدير عام الهيئة بالإنابة، إن بوابة حكومة رأس الخيمة الإلكترونية، تمثل قناة موحدة لجميع الخدمات الإلكترونية للدوائر المحلية في الإمارة، وبمشاركة عددٍ من المؤسسات الاتحادية، مشيراً إلى خدمات البوابة إلى ثلاث فئات هي خدمات الأفراد التي تخدم أفراد المجتمع بشكلٍ عام، وخدمات الشركات التي تخدم الشركات التجارية في رأس الخيمة وتسهل جميع عليها مختلف الإجراءات دون الحاجة لمراجعة الدوائر المعنية، وتستهدف استقطاب رجال الأعمال والمستثمرين، وخدمات الحكومة التي تخدم الدوائر الحكومية وموظفيها.
وأشار إلى أن تزويد البوابة الإلكترونية المطوّرة بخدمات جديدة وتقنيات حديثة، سهلت استخدامها، وأن فريقاً مختصاً يقوم حالياً بإعداد استراتيجية عامة لتقنية المعلومات في إمارة رأس الخيمة، لافتاً إلى اكتمال مراحل تطوير البنية التحتية في هذا الصدد، ودراسة نظام الأرشفة الإلكترونية الموحد للدوائر الحكومية في رأس الخيمة من أجل أتمتة وتبسيط العمليات والمساعدة في اتخاذ القرارات اليومية.
وقال المهندس الصياح إن مشروع “نظام الدعم الفني والتقني للدوائر المحلية” يخضع لمرحلة التجربة داخلياً من قبل موظفي الهيئة لتعميمه على الدوائر المحلية في الربع الثاني من العام الجاري، ليوفر خدمة طلب الدعم الفني وطلبات الشراء الخاصة بالمعدات التقنية، والتقارير الإحصائية، مشيراً إلى أنه يعتبر من الأنظمة الحديثة في أتمتة العمليات والإجراءات المكتبية.
وأضاف أن الهيئة وضعت مجموعة من الخطط لضمان فعالية البوابة الإلكترونية، تشمل جوانب التسويق والتوعية والعروض الترويجية لضمان وصولها إلى شرائح المتعاملين والمستهدفين كافة، فضلاً عن التعاون مع الدوائر المحلية لتفعيل الخدمات الإلكترونية والمبادرات التطويرية للبوابة.
ونوه بأن هيئة الحكومة الإلكترونية برأس الخيمة كانت قد أنجزت العام الماضي عدداً من المبادرات المهمة، توزعت بين إعادة هندسة البنية التحتية التقنية لحكومة رأس الخيمة، والتي مرت بعدة مراحل كانت آخرها ترقية وتحديث طريقة الربط الإلكتروني في شهر أغسطس 2010، وتطبيق مجموعة من الخدمات المركزية من خلال مركز المعلومات ومنها برامج مكافحة الفيروسات في الشبكات، والانتهاء من مشروع نظام الموارد البشرية الموحد لدائرة الخدمة المدنية وإطلاقه في يونيو 2010، بهدف توحيد عمليات إدارة الموارد البشرية على مستوى الدوائر الحكومية بالإمارة، إضافة إلى تحديث وإدارة نظام الوثائق، وتحسين التواصل بين الحكومة والحكومة “G2G”، بما يضمن أمن المعلومات والسجلات، فضلاً عن إعادة هندسة شبكة حكومة رأس الخيمة ومركز المعلومات انسجاماً مع أهم أولويات وأساسيات استراتيجية هيئة الحكومة الإلكترونية في بناء قاعدة بيانات مشتركة تعزز الاتصال الداخلي بين الدوائر الحكومية.

اقرأ أيضا

«الهلال» يبحث تخفيف آلام المنكوبين بالنزاعات والكوارث