الاتحاد

الإمارات

استعراض علاقات التعاون وتعزيز الشراكة بين الإمارات و «نيو ساوث ويلز» الأسترالية

التقت البروفيسورة ماري بشير حاكم ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية أمس علي ناصر النعيمي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى أستراليا ونيوزيلندا وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها السفير إلى الولاية.
وتم خلال اللقاء استعراض الإمكانات المتوافرة لمد جسور التعاون، خاصة في المجالات السياحية والاقتصادية وتشجيع الاستثمار والتبادل الثقافي وتعميق الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.
وعلى هامش هذه الزيارة أهدى السفير حاكمة الولاية كتاب صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وأكد السفير علي ناصر النعيمي في ختام زيارته على حرص المسؤولين في حكومة ولاية نيو ساوث ويلز على تعميق التعاون مع دولة الإمارات، مشيراً إلي أهمية تبادل الزيارات بين المعنيين في البلدين لدعم علاقات التعاون بينهما.
وأشاد السفير النعيمي بالمستوى المتميز الذي بلغته علاقات البلدين في مختلف المجالات، مؤكداً حرص الإمارات حكومة وشعبا على دعم علاقاتها مع أستراليا في مختلف المجالات.
كما أكد السفير النعيمي أهمية تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية المشتركة وتشجيع الاستثمارات والمشاريع الصناعية المتقدمة ومجالات الطاقة المتجددة التي تحظى باهتمام البلدين ، مشيراً إلى أهمية التعاون بين الشركات ومراكز الدراسات والأبحاث الإماراتية ونظيراتها الأسترالية لتنمية قطاع الطاقة المتجددة على مستوى العالم وتطوير الأداء الاقتصادي في البلدين.
ومن جانبها ثمنت البروفيسورة ماري بشير حرص البلدين على بذل مزيد من الجهود لترسيخ آفاق التعاون الثنائي بينهما على مختلف الأصعدة مشيدة بالعلاقات القوية والتعاون البناء بين بلادها ودولة الإمارات منوهة بالإنجازات المتميزة والرائدة التي حققتها الإمارات في مختلف المجالات مما جعلها محط أنظار العالم.
وأكدت حرص حكومتها على دعم التعاون الاقتصادي والتجاري بين مجتمع الأعمال في الولاية والإمارات التي تتميز باقتصاد مرن يعد مقصدا للمستثمرين الأجانب لما تمتلكه من مقومات اقتصادية.
وأشادت بما وفرته دولة الإمارات من بيئة استثمارية ساهمت في جذب الأعمال والمشاريع الاستثمارية العالمية وجعلت منها مركزاً تجارياً ومالياً مرموقاً، ووجهة للشركات العالمية للانطلاق بعملياتها من الإمارات إلى دول المنطقة متمنية للدولة تحقيق المزيد من النجاحات في مختلف المجالات.
وعلى هامش هذه الزيارة قام سفير الدولة أيضا بزيارة إلى كل من معهد لوي للسياسات الدولية والشركة الأسترالية لاستكشاف البترول ودائرة التنمية الصناعية والتجارية ومقر البرلمان الأسترالي واللجنة الأسترالية لتنمية الاقتصاد الأسترالي وجامعة سدني، حيث بحث مع المسؤولين فيها إمكانات تعزيز علاقات التعاون بين الجانبين في مجالات الطاقة والسياحة والاقتصاد والتعليم وغيرها من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
ومن جانبهم أكد المسؤولون الأستراليون اهتمام بلادهم بتطوير آليات التعاون مع دولة الإمارات ، وأشادوا بالمناخ التنافسي والبيئة الاستثمارية الإماراتية الجاذبة للمشاريع.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يشهدان إطلاق مبادرة تطبيق «عضيدك»