الاتحاد

الرياضي

ميا يدرس الشباب السعودي بـ «الفيديو»

الجزيرة عانى من الخسارة في الجولة الأولى للبطولة الآسيوية (أ ف ب)

الجزيرة عانى من الخسارة في الجولة الأولى للبطولة الآسيوية (أ ف ب)

أمين الدوبلي (أبوظبي) - طوى الجزيرة ملف الدوري المحلي، وآخرها التعادل مع دبا الفجيرة، من أجل الجولة الثانية لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، عندما يلاقي الشباب السعودي بعد غد، ضمن المجموعة الأولى، ونجحت محاولات المدير الفني الإسباني لويس ميا، في رفع الضغط عن اللاعبين الناجم عن النتائج السلبية في المرحلة الأخيرة، حيث طالبهم فقط بالتركيز فيما هو قادم، وأكد لهم أن البطولة الآسيوية في الملعب، وأنها الأهم في كل البطولات التي يشارك فيها الجزيرة، كما أنها الأقوى أيضاً، وأن أخطاء المباريات المحلية، يمكن أن تكون درساً وحافزاً للاستفادة منها في البطولات الخارجية.
وبدأ «الفورمولا» في دخول أجواء المباراة، عندما انخرط في التدريب والتركيز على الجوانب الفنية والبدنية، بحماس كبير، في محاولة لمصالحة الجماهير في مباراة الثلاثاء أمام منافس عنيد، حصد ثلاث نقاط عن جدارة في الجولة الأولى من الجيش القطري بهدفين.
في سياق، متصل حرص لويس ميا على دراسة الشباب، من خلال مشاهدة عدد من مبارياته الآسيوية والمحلية الأخيرة، والتعرف إلى عناصر القوة والضعف فيه، من خلال أشرطة الفيديو والأقراص المدمجة، وعلى ضوئها يحدد الطريقة التي يعتمد عليها الجزيرة في المباراة.
ويدرك لاعبو الجزيرة وجهازهم الفني بقيادة لويس ميا أهمية المباراة أمام الشباب حيث إنه لا بديل أمام الفورمولا إلا حصد النقاط الثلاث لتعديل مسار الفريق في البطولة وتعويض خسارة مباراة الجولة الأولى ولتحقيق هذا الهدف أغلق الفريق صفحة المنافسات المحلية على أمل استعادة توهجه قارياً كما حدث في الموسم الماضي عندما قدم الجزيرة عروضاً قوية أهلته لبلوغ دور الـ 16 قبل أن يخرج من البطولة أمام الأهلي السعودي بضربات الترجيح.
من ناحية أخري، تصل مساء اليوم بعثة الشباب في الساعة السادسة مساء اليوم للقاء الجزيرة بعد غد، وتضم البعثة 38 فرداً، من بينها 23 لاعباً، برئاسة خالد البلطان رئيس النادي.
وتقرر أن يؤدي الفريق تدريبه الأساسي على ملعب المباراة في الساعة السادسة مساء غد على ستاد محمد بن زايد، على أن تغادر البعثة في اليوم التالي للقاء، عبر مطار دبي الدولي في الساعة الواحدة ظهراً، وتقرر عقد الاجتماع الفني للمباراة في الساعة الثانية عشرة ظهر غد، بحضور مراقب المباراة والطاقم التحكيمي، ومديري الفريقين والمنسقين الإعلاميين للاتفاق على كل التفاصيل الخاصة باللقاء، على أن يكون المؤتمر الصحفي الخاص بالمدربين في الساعة الحادية عشرة صباح غد أيضاً.
في سياق متصل، وفي آخر تصريح صحفي له قبل مغادرة السعودية، وعد لاعب وسط الشباب أحمد عطيف جماهير فريقه بتعويض إخفاقهم المحلي، بتحقيق نتيجة طيبة في دوري أبطال آسيا أمام الجزيرة، وقال: بعد التعادل السلبي مع النصر في الجولة الـ 22 لدوري للمحترفين، خسرنا نقطتين مهمتين، لأننا ننافس على المراكز الأولى للمشاركة في النسخة المقبلة من دوري أبطال آسيا، وفريقنا كان أفضل من النصر، إلا أنه لم يظفر بنقاط المباراة، ولمن يقول إن مدربنا البلجيكي يعتمد على طريقة دفاعية، حيث يلعب بثلاثة محاور، هذا المفهوم غير صحيح، لأن العبرة بتوظيف اللاعبين وتوزيع الأدوار عليهم، والدليل على ذلك أنه تهيأت لنا أكثر من فرصة، إلا أننا لم نستغلها جيداً، ونحن نعتبر الاستحقاق الآسيوي أمام الجزيرة هو الأهم بالنسبة لنا، وسوف نكون عند حسن الظن بنا.

اقرأ أيضا

الشامسي يتراجع عن استقالته من اتحاد الشطرنج