الاتحاد

رحيل الأحباب


اليوم يرحل واحد من الكبار وملك من الملوك وعملاق من العمالقة·· اليوم يرحل من كان خادماً للحرمين الشريفين ومن رسخ حياته لخدمة الدين، فزيارة الى طيبة أو الحرم المكي توضح عظيم أفعاله· فها هي الأحزان على أمتي تتوالى·· المصاب تلو المصاب·· وفجيعة تلو الفجيعة·· فبالأمس رحل والدي وقائدي وعزيز قلبي زايد رحمه الله·· واليوم الفهد في ذمة الله·· وعزاؤنا انها إرادة الله وقضاؤه وأن الموت هو نهاية كل حي·· فهنيئاً لمن أخرجه الله من الدنيا وهو راض عنه·· وهنيئاً لمن احتشد الناس لوداعه·· وهنيئاً لمن بكته المحاجر جميعها·
اللهم ارحم أموات المسلمين·· اللهم واسكنهم الفردوس مع الأبرار والصديقين·· اللهم وجازهم عنا الخير الكثير على أعمالهم العظيمة في خدمة الدنيا والدين·· اللهم واحشرنا وإياهم في زمرة أصدق الصديقين وخير العالمين سيدنا ورسولنا وهادي أمتنا الى صراط مستقيم محمد عليه أزكى الصلاة والتسليم·· اللهم آمين·
فاطمة الكعبي

اقرأ أيضا