الاتحاد

الرياضي

«المنارة» تفوز بكأس سلطان بن زايد للمدارس

توج فريق مدرسة المنارة بلقب بطولة كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، الرئيس الفخري للاتحاد الرياضي العام للمؤسسات الحكومية للمدارس فئة تحت 17 سنة للناشئين لكرة القدم، التي نظمها الاتحاد الرياضي العام للمؤسسات الحكومية بالتعاون مع منطقة أبوظبي التعليمية واتحاد الكرة وبإشراف مجلس أبوظبي الرياضي، وشارك في البطولة 12 مدرسة على مستوى مدارس أبوظبي.
وجاء تتويج فريق مدرسة المنارة الفريق الذهبي حامل اللقب بفوزه في النهائي على فريق مدرسة الخزنة 3 - 2، وذلك في المباراة الختامية الجماهيرية الطلابية، التي أقيمت بين الفريقين باستاد سلطان بن زايد بمقر الاتحاد في أبوظبي.
سجل أهداف المنارة أحمد بحر آدم (هدفين) ونضال يوسف، فيما سجل للخزنة أحمد طه.
وفازت مدرسة ثانوية أبوظبي بالمركز الثالث بعد تفوقها على المدرسة الإيرانية بهدف سجله عبد الرحمن مصطفي.
أدار المباراتين نبيل سعيد وعبدالله راشد عبود.
وفي ختام البطولة قام خليفة ناصر السويدي نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد يرافقه سالم نايف الكثيري أمين السر العام ومحمد جاسم المهيري المدير الفني للاتحاد ومحمد رشاد الجوهري المدير المالي، بحضور عدد من المسؤولين في قطاع التعليم، بتتويج فريق المنارة بالكأس والميداليات الذهبية، ونال فضية البطولة فريق مدرسة الخزنة، وحل ثالثاً ليحصل على برونزية البطولة فريق مدرسة ثانوية أبوظبي، وحصل فريق المدرسة الإيرانية على الترتيب الرابع، ونال فريق مدرسة أشبال القدس كأس الفريق المثالي.
وشمل التكريم محمود عبد المنعم ممثل شركة بوكاري سويت، لمساهمة الشركة التسويقية، كما تم تكريم هداف البطولة الطالب عبدالرحمن مصطفى إبراهيم من مدرسة ثانوية أبوظبي، ونال جائزة أفضل حارس مرمى في البطولة مصطفى بدر الدين محمد من مدرسة ثانوية أبوظبي.
وشمل التكريم طاقم حكامنا الدولي، الذي شارك في إدارة مباريات خليجي 20 باليمن بكفاءة عالية بقيادة الدولي فريد علي المرزوقي والحكم الدولي المساعد محمد جاسم الجلاف تقديراً لخدماتهما في مشوار الكرة الإماراتية من خلال عطائهما في المجال التحكيمي طيلة الفترة الماضية.
وأشاد معالي سيف بن أحمد الهاملي رئيس مجلس إدارة الاتحاد الرياضي العام للمؤسسات الحكومية بالرعاية الكريمة للبطولة الطلابية الكروية السنوية، مشيداً بتعاون منطقة أبوظبي التعليمية وبدعم من مجلس أبوظبي الرياضي ومساهمة المدارس المشاركة والجهات الراعية.
وقال: البطولة أفرزت الكثير من النجاحات، التي أسهمت في إبراز مهارات الطلاب، من خلال تنمية الجوانب الذهنية والبدنية والنفسية والاجتماعية والمساهمة في تطوير القدرات المهارية والخططية والسلوكية للطلاب، مع غرس القيم والروح الرياضية والاستفادة من أوقات الفراغ، والتي أسهمت منذ انطلاقتها في موسم 2006 -2007، في إضافة الكثير للطلاب استثماراً لأوقات الفراغ في ممارسة الأنشطة الرياضية، بما يعود على الطلاب بالنفع والصحة بالتعاون مع الهيئات المجتمعية المختلفة وبما يعود على الطلاب المشاركين بالفائدة.

اقرأ أيضا

نيمار يشارك في المران الجماعي لسان جيرمان في خضم الشكوك حول مستقبله