الاتحاد

الاقتصادي

الأسهم المحلية تستهل أسبوعها بـ7,57 مليار درهم خسائر سوقية

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي التي تراجعت بنسبة 2,91%

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي التي تراجعت بنسبة 2,91%

افتتحت سوق أبوظبي للأوراق المالية تداولاتها الاسبوع الحالي على انخفاض بلغت نسبته 2,91% ليتراجع مؤشرها إلى المستوى 2315,92 نقطة، مدفوعاً بعمليات تسييل كبيرة استهدفت أسهم العقارات والبنوك في موجة انخفاض مكملة للأسبوع الماضي ولكن بوتيرة أكبر على غرار ارتفاع أحجام التعاملات لتتجاوز 420 مليون درهم·
وشهدت السوق خلال جلسة تداولاتها أمس تراجع أسعار 8 أسهم بالحد الأدنى، كان سهم بنك أبوظبي الوطني على رأسها بانخفاضه إلى سعر 7,65 درهم خلال الجلسة وهو الأدنى خلال أكثر من عام قبل عودته ليغلق عند سعر 7,89 درهم·
كما تراجعت أسهم بنك الخليج الأول بالحد الأدنى إلى سعر 7,83 درهم خلال الجلسة قبل عودته ليغلق عند سعر 7,88 درهم، إلى جانب سهم الدار العقارية الذي تراجع إلى سعر 3,11 درهم وهو الأدنى منذ إدراجه قبل عودته ليغلق عند سعر 3,17 درهم·
وفي السياق ذاته، أغلقت أسهم مصرف أبوظبي الإسلامي وبنك الاستثمار على انخفاض بالنسبة القصوى إلى 2,51 و2,31 درهم على التوالي·
واعتبر الخبير المالي وضاح الطه أن قطاعي العقارات والبنوك باتا يشكلان مصدر قلق بالنسبة للمستثمرين في ظل التوقعات التي تشير إلى أنهما في مقدمة القطاعات المتأثرة بتبعات الأزمة المالية العالمية، رغم تأثيرها غير المباشر عليها في الوقت الراهن·
وأضاف: ''المشكلة الحالية في الأسواق تكمن في شح السيولة والفجوة التي ظهرت خلال النصف الثاني من العام الحالي، والتي أثرت في البداية في المصارف وعمليات التمويل التي تقوم بها، ما انعكس سلباً على السوق العقاري نظراً لاعتماده المباشر على السيولة المصرفية في عمليات البيع وتنفيذ المشاريع''·
واعتبر الطه أن عمليات البيع التي شهدتها الأسواق بالأمس وخلال جلسات التداول السابقة كانت بفعل المستثمرين المضاربين من الأفراد، إلى جانب السلوك الملاحظ من قبل المستثمرين المؤسساتيين الذين تحولت استراتيجياتهم من الاستثمار طويل ومتوسط الأمد إلى المضاربة السريعة·
من جهتها، واصلت أسهم ميثاق للتأمين التكافلي تراجعها بشكل متصل مع انخفاضاتها التي بدأتها مطلع الأسبوع الماضي، حيث انخفض سهم الشركة بالحد الأدنى إلى سعر 3,53 درهم قبل عودته ليغلق عند سعر 2,73 درهم، إلى جانب سهم شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات الذي أغلق عن سعر 2,64 درهم بالحد الأدنى·
وشهدت 5 أسهم انخفاضاً سعرياً إلى أدنى سعر لها خلال عام كان من بينها سهم اسمنت الاتحاد الذي تراجع إلى سعر 2,5 درهم، وسهم مصرف الشارقة الإسلامي عند سعر 74 فلساً، وسهم رأس الخيمة للاسمنت الأبيض عند سعر 76 فلساً·
وتسيطر على الأسواق المحلية حالة من الحذر والترقب بين أوساط المستثمرين في ظل اقتراب موعد إعلان الشركات المساهمة عن نتائجها المالية للربع الرابع من العام الماضي خصوصاً، والأداء الكلي لأعمالها في عام 2008 عموماً·
ويبدي المستثمرون في الوقت ذاته نوعاً من الحذر تجاه الخوض في غمار التداولات والقيام بعمليات شراء في ظل غياب المحفزات عن ساحة التداولات من سيولة مالية كافية لإنعاش السوق والتخوف من مستقبل الأزمة المالية العالمية وانعكاساتها على أعمال الشركات المساهمة العامة المدرجة في الأسواق المالية خلال العام الحالي·
من جانب آخر، عزا مراقبون استمرار التراجع على الأسواق المحلية في الوقت الراهن رغم افتتاحها العام الحالي على ارتفاع نسبي أقرب إلى الاستقرار، إلى سيطرة العامل النفسي الذي تتسبب به الأسواق المالية المجاورة في المنطقة إلى جانب الأسواق العالمية·
وعلى صعيد الأداء القطاعي في أبوظبي، سيطر التراجع على جميع القطاعات باستثناء قطاعي البناء والصناعة اللذين ارتفعا بنسبة 1,23% و0,88% على التوالي·
في المقابل، سجل قطاع العقارات أعلى نسبة انخفاض بين القطاعات المدرجة في السوق بنسبة 6,01% منخفضاً إلى المستوى 428,93 نقطة، وتلاه قطاع البنوك بنسبة تراجع بلغت 5,36% عند المستوى 2837 نقطة، وتلاه قطاع الطاقة بنسبة تراجع بلغت 4,08% منخفضاً إلى المستوى 115,43 نقطة، وتلاه قطاع الاتصالات بنسبة تراجع بلغت 1,40% منخفضاً إلى المستوى 1808 نقاط، وقطاع الخدمات بنسبة تراجع بلغت 0,45% منخفضاً إلى المستوى 1288 نقطة، وتلاه قطاع الصحة بنسبة تراجع بلغت 0,22% منخفضاً إلى المستوى 1387 نقطة، وتلاه قطاع التأمين بنسبة تراجع بلغت 0,03% عائداً إلى المستوى 3532 نقطة·


أرابتك و إعمار ينهضان بالسوق
موجة شراء الساعة الأخيرة تقلص انخفاض سوق دبي إلى 0,36%

دبي (الاتحاد)- قلصت موجة شراء متأخرة في الساعة الأخيرة من تداولات سوق دبي حدة التراجع الذي سيطر على توجهات السوق مطلع الجلسة لتغلق على انخفاض طفيف نسبته 0,36% عند المستوى 1637,78 نقطة، بعد تسجيلها هبوطاً بنسبة تجاوزت 3% خلال الجلسة·
وتكفل سهما شركة إعمار العقارية وأرابتك القابضة بتوفير الدعم اللازم لمؤشر سوق دبي المالي خلال جلسة أمس إثر ارتفاع وتيرة الطلب عليهما في آخر ساعة من التداول رغم بلوغ سهم ''أرابتك'' الحد السعري الأدنى في تاريخه عند 1,35 درهم، إلا أنه عاد ليغلق عند سعر 1,55 درهم وبنسبة ارتفاع بلغت 3,33%·
كما نهض سهم ''إعمار'' من أدنى سعر له منذ أكثر من عام والذي بلغ 2,05 درهم ليغلق على ارتفاع بنسبة 3,69% عند سعر 2,25 درهم
وبذلك، تصدر سهما إعمار وأرابتك قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعاً في السوق، إلى جانب سهمي بنك دبي الإسلامي بإغلاقه عند سعر 1,85 درهم، وبنسبة ارتفاع بلغت 1,65%، وسهم أرامكس بإغلاقه عند سعر 93 فلساً وبنسبة ارتفاع بلغت 1,09%· وأرجع مراقبون ما حدث في سوق دبي خلال جلسة تداولات أمس إلى عمليات استثمار منظمة استهدفت سهمي ''إعمار'' و''أرابتك'' بشكل خاص بعد بلوغهما مستويات سعرية متدنية، رغم تأكيدهما في الوقت ذاته أن أيدي المضاربين تبدو واضحة المعالم في التداولات·
ويبدي المستثمرون في الوقت الراهن تخوفاً تجاه الدخول في السوق والقيام بعمليات شراء قبل إعلان الشركات المساهمة عن أرباحها لعام ،2008 لمعرفة طبيعة تأثرها بانعكاسات الأزمة المالية العالمية على أعمالها·
في المقابل، تصدر سهم شركة شعاع كابيتال الشركات الأكثر تراجعاً بإغلاقه عند سعر درهم واحد بتراجعه إلى الحد الأدنى، وسهم شركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين بإغلاقه عند سعر 90 فلساَ وبنسبة تراجع بلغت 9,09%، وتلاه سهم الشركة الخليجية للاستثمارات العامة بإغلاقه عند سعر 4,10 درهم بنسبة تراجع بلغت بلغت 7,87%، وسهم مصرف السلام- البحرين بإغلاقه عند سعر 84 فلساً بنسبة تراجع بلغت 6,67%، وسهم شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة ''دو'' بإغلاقه عند سعر 2,06 درهم وبنسبة تراجع بلغت 5,94%·
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي بلغت قيمة مشتريات الأجانب من غير العرب من الأسهم نحو 44,62 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 66,44 مليون درهم·
كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب من غير الخليجيين نحو 83,71 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 63,26 مليون درهم·
أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين، فقد بلغت قيمة مشترياتهم نحو 18,48 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 13,13 مليون درهم خلال نفس الفترة· ونتيجة لهذه التطورات، بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب من الأسهم نحو 146,82 مليون درهم لتشكل ما نسبته 43,24% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 142,83 مليون درهم لتشكل ما نسبته 42,06% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 3,99 مليون درهم كمحصلة شراء·


مؤشر الإمارات يتراجع 2,08%

أبوظبي (الاتحاد) - انخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداولات أمس بنسبة 2,08% ليغلق عند المستوى 2499,98 نقطة·
وشهدت القيمة السوقية انخفاضاً بقيمة 7,57 مليار درهم لتصل إلى المستوى 356,42 مليار درهم بتداول ما يقارب 360 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 760 مليون درهم من خلال 7,090 ألف صفقة·
وسجل مؤشر قطاع التأمين انخفاضاً بنسبة 0,22%، وتلاه مؤشر قطاع الصناعات انخفاضاً بنسبة 0,35%، وتلاه مؤشر قطاع الخدمات انخفاضاً بنسبة 1,89%، وتلاه مؤشر قطاع البنوك انخفاضاً بنسبة 3,01%·
وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 54 شركة من أصل 130 شركة مدرجة في الأسواق المالية، حققت أسعار أسهم 9 شركات ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 41 شركة·
وجاء سهم ''أركان لمواد البناء'' في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا، حيث تم تداول ما قيمته 300 مليون درهم موزعة على 46,74 مليون سهم من خلال 146 صفقة، واحتل سهم ''أرابتك القابضة'' المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ 100 مليون درهم موزعة على 72,97 مليون سهم من خلال 1,386 صفقة·
وحقق سهم ''الخزنة للتأمين'' أكثر نسبة ارتفاع سعري، حيث أقفل سعر السهم عند المستوى 1,03 درهم مرتفعا بنسبة 6,19% من خلال تداول 110 آلاف سهم بقيمة 110 آلاف درهم، وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم ''أركان لمواد البناء'' الذي ارتفع بنسبة 5,95% ليغلق عند المستوى 6,41 درهم للسهم الواحد من خلال تداول 46,74 مليون سهم بقيمة 300 مليون درهم·
وسجل سهم ''شعاع كبيتال'' أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول، حيث أقفل سعر السهم عند مستوى الدرهم مسجلاً خسارة بنسبة 9,91% من خلال تداول 540 ألف سهم بقيمة 550 ألف درهم، وتلاه سهم ''الإمارات للقيادة'' الذي انخفض بنسبة 9,90 ليغلق عند المستوى 2,64 درهم من خلال تداول 2047 سهم بقيمة 5404 درهم·
ومنذ بداية العام بلغت نسبة التراجع في مؤشر سوق الإمارات المالي 2,05% وبلغ إجمالي قيمة التداول 5,30 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعري 32 من أصل 130 وبلغ عدد الشركات المتراجعة 43 شركة·
وتصدر مؤشر قطاع الصناعات المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى، محققا نسبة نمو عن نهاية العام الماضي بلغت 1,68% ليستقر عند المستوى 392 نقطة، في حين احتل مؤشر التأمين المركز الثاني بنسبة 0,26% ليستقر عند المستوى 3400 نقطة، وتلاه مؤشر قطاع الخدمات انخفاضاً بنسبة 1,20% ليغلق عند المستوى 2004 نقطة، وتلاه مؤشر قطاع البنوك بنسبة تراجع بلغت 4,16% ليغلق عند المستوى 2852 نقطة·

ريم للتطوير تبرم صفقة بيع أراض لشركة الفروانية

أبوظبي (الاتحاد) - أعلنت شركة ريم للتطوير، وهي شركة فرعية تابعة لشركة ريم للاستثمار والمطور الرئيسي لمشروع نجمة أبوظبي، أمس عن صفقة تم بموجبها بيع أراض تقع على الواجهة البحرية إلى شركة الفروانية للتطوير العقاري ومقرها أبوظبي·
ووقَعَّت ريم للتطوير مع الفروانية للتطوير العقاري اتفاقية بيع وشراء أربع أراض للاستخدام السكني في مشروع نجمة أبوظبي، الواقع في جزيرة الريم· وبموجب هذه الاتفاقية ستقوم شركة الفروانية بتطوير 1,34 مليون قدم مربع لإقامة أول مشاريعها السكنية الفخمة والعصرية·
وقد تم توقيع الاتفاقية من قبل كل من عبدالحميد سعيد العضو المنتدب لشركة ريم للاستثمار وخليل العبدالله المدير العام لشركة الفروانية للتطوير العقاري في أبوظبي·
وقال عبدالحميد محمد سعيد العضو المنتدب لشركة ريم للاستثمار: ''يُعتبر مشروع نجمة أبوظبي من أهم مشاريعنا العقارية التطويرية، حيث قمنا بانتقاء شركات التطوير التي من شأنها أن تكون جزءاً من هذا المشروع الرائد· و قررنا إقامة شراكة استراتيجية مع شركة الفروانية للتطوير العقاري كونها تشاركنا الرؤية بإقامة المشاريع التطويرية الرائدة التي تمزج بين التكنولوجيا الحديثة والهندسة المعمارية العصرية بما ينسجم مع الثقافة والتقاليد المحلية مما شجعنا على إعطائهم الفرصة للبناء ضمن مشروع نجمة أبوظبي''·
وأضاف ''يتماشى إطلاق مشروع نجمة أبوظبي مع اعتبار مدينة أبوظبي واحدة من أكثر المناطق جذباً للاستثمارات في الشرق الأوسط وأيضاً خطة أبوظبي للتنمية والتطوير ·''2030


877 ألف مستثمر
في سوق أبوظبي

أبوظبي (الاتحاد) - أكد توم هيلي المدير التنفيذي لسوق ابوظبي للاوراق المالية أن ''عام 2008 شهد زيادة عدد المستثمرين بالسوق إلى 877 ألف مستثمر مقارنة بنحو 860 ألف مستثمر في ،2007 مع تزايد واضح في نشاط المستثمرين المؤسساتيين، ما يعكس واحدا من أهم أهداف السوق في المرحلة الحالية نظرا لما يتيحه الاستثمار المؤسسي من دعم لعنصر الاستقرار بالسوق على المدى البعيد''·
وارتفع عدد المستثمرين المؤسساتيين بالسوق من 1623 في 2007 إلى 2472 مؤسسة في ،2008 بنسبة زيادة تصل إلى 34 بالمائة، بينما ارتفعت قيمة ما يمتلكه المستثمرون المؤسساتيون من إجمالي الأسهم المدرجة من 26 بالمائة إلى 32 بالمائة خلال نفس الفترة·
وأضاف أن حصة الأجانب من إجمالي الأسهم بسوق أبوظبي للأوراق المالية انخفضت من 13 بالمائة في 2007 إلى 9 بالمائة في العام الماضي، وقد جاء المستثمرون البريطانيون في المرتبة الثانية بعد مواطني الدولة، يليهم القطريون فالسعوديون ثم الكويتيون، وأخيرا مواطنو لوكسمبورج·
وأوضح أنه ''على الرغم من انخفاض الاستثمار الأجنبي في العام الماضي مقارنة بأرقام ،2007 إلا أن دور وتأثير المستثمرين الأجانب على السوق كان دائما محدود نسبيا''·
وأكد الرئيس التنفيذي على ما حققه سوق أبوظبي للأوراق المالية من إنجازات خلال عام 2008 مسلطا الضوء على مبادرات السوق لرفع مستويات الإفصاح والشفافية وحوكمة الشركات·
وذكر أن ''السوق على سبيل المثال قد قام بمخاطبة الشركات المدرجة قبل نهاية الربع الثالث لحثها على الإسراع في عملية الإفصاح عن نتائجها المالية للحد من انتشار وتأثير الشائعات على أداء السوق''·
وأوضح أن السوق قد استمر في التعاون مع هيئة الأوراق المالية والسلع والشركات المدرجة لديه لتطبيق قواعد الهيئة الجديدة والخاصة بحوكمة الشركات·
وشدد هيلي على ''أن سوق ابوظبي للأوراق المالية سوف يستمر في التركيز على تنفيذ استراتيجيته الخمسية بالتوافق مع الرؤية الاقتصادية لحكومة أبوظبي حتى ،2030 وهو ما يشتمل على زيادة التنويع وتحقيق النمو المستدام ليصبح السوق المالي المفضل بالمنطقة''·

دبي الإسلامي يتبرع
بـ40 مليون درهم لقطاع غزة

دبي (الاتحاد)- تبرع بنك دبي الإسلامي بمبلغ 40 مليون درهم لصالح قطاع غزة، وذلك ضمن الحملة الوطنية لمساعدة وإعانة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والتي تنظمها هيئة الهلال الأحمر·
وقال البنك في بيان صحفي أمس إن الحملة التي أطلقت تحت شعار ''أغيثوهم'' جمعت الكثير من المواد العينية والغذائية لمساعدة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة·
وقدمت مؤسسة بنك دبي الإسلامي الإنسانية هذا التبرع بناء على توصية وتوجيهات محمد الشيباني رئيس مجلس إدارة بنك دبي الإسلامي، وعبدالله الهاملي الرئيس التنفيذي للبنك·
وقال عبدالرزاق العبدالله الرئيس التنفيذي لمؤسسة بنك دبي الإسلامي الإنسانية إن هذه الأيام تعتبر من أصعب المراحل التي يمر بها الإخوة الفلسطينيون في غزة ويسعدنا تقديم المساعدة النقدية انطلاقاً من إيمان البنك القوي بدعم القضايا النبيلة، فيما تأتي هذه اللفتة الكريمة لتأكيد التزام البنك المستمر تجاه المنطقة بشكل عام· وأضاف: ''نأمل أن تخفف مساهمتنا هذه من معاناة المجتمع الفلسطيني''،

اقرأ أيضا

"أدنوك للغاز" توقع اتفاقيات مع "بي بي" و"توتال" لتوريد الغاز حتى 2022