الاتحاد

الرياضي

الإنتر يسقط في فخ التعادل أمام بريشيا المتواضع

بريشيا يعرقل انطلاقة الإنتر نحو القمة

بريشيا يعرقل انطلاقة الإنتر نحو القمة

خطف المهاجم الإيطالي أندريا كاراشيولو تعادلاً ثميناً 1-1 لبريشيا مع ضيفه الإنتر في وقت قاتل من مباراتهما أمس الأول في افتتاح لقاءات المرحلة التاسعة والعشرين من المسابقة ليعرقل بريشيا بذلك مسيرة الإنتر في رحلة الدفاع عن لقبه.
ورفع الإنتر، حامل اللقب، رصيده إلى 57 نقطة ليقلص الفارق مع جاره ومنافسه العنيد ميلان متصدر جدول المسابقة إلى أربع نقاط ويفشل في تقليصه إلى نقطتين فقط. وارتفع رصيد بريشيا إلى 26 نقطة لكنه ظل في المركز التاسع عشر، قبل الأخير، بجدول المسابقة رغم نجاحه في إيقاف انطلاقة إيتو حيث جاء تعادل أمس الأول بعد أربعة انتصارات متتالية للإنتر في جدول المسابقة. وسجل إيتو هدف التقدم للإنتر في الدقيقة 18 ليرفع رصيده إلى 19 هدفاً في المركز الثالث بقائمة هدافي المسابقة بفارق هدف وحيد خلف الأوروجواياني إدينسون كافاني مهاجم نابولي وثلاثة أهداف خلف المتصدر أنطونيو دي
ناتالي مهاجم أودينيزي
وأحرز كاراشيولو هدف التعادل لبريشيا بضربة رأس في الدقيقة 85 ليقوده إلى التعادل الرابع على التوالي وإن لم تكتمل فرحة كاراشيولو بالهدف اثر إهداره ضربة جزاء لفريقه مع نهاية الوقت الأصلي للمباراة ثم طرده في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.
وازداد موقف الإنتر صعوبة بعد طرد اللاعب إيفان كوردوبا في الدقيقة 89 ليضعف فرصة فريقه في تحقيق الفوز.
وجاء التعادل في هذه المباراة أمام بريشيا المتواضع ليصيب الإنتر بخيبة أمل شديدة قبل مباراته المرتقبة الثلاثاء المقبل في إياب الدور الثاني (دور الستة عشر) لبطولة دوري أبطال أوروبا. ويحتاج الإنتر، حامل لقب دوري الأبطال أيضا، إلى الفوز على بايرن في عقر داره بفارق هدفين من أجل التأهل لدور الثمانية وذلك بعدما انتهت مباراة الذهاب في ميلانو بفوز بايرن 1-صفر.
وقدم بريشيا بداية جيدة في مباراة أمس الأول ولكن الفرصة الوحيدة له في بداية المباراة كانت عبر ضربة رأس للاعب كاراشيولو ولم تسفر عن شيء. وسجل إيتو هدف التقدم لانتر في الدقيقة 18 اثر ضربة ركنية لعبها زميله أندريا رانوكيا وقابلها إيتو بتسديدة مباشرة وهو على بعد خطوتين فقط من مرمى بريشيا.
وحاول كاراشيولو الرد من خلال تسديدة ساقطة (لوب) في الدقيقة 35 ولكنها لم تسفر عن شيء كما أهدر اللاعب فرصتين أخريين في بداية الشوط الثاني قبل أن يتعادل للفريق بهدف من ضربة رأس في الدقيقة 85 مستغلا خطأ في التشتيت من البديل الكولومبي إيفان كوردوبا مدافع الإنتر.
وأهدر كاراشيولو فرصة قيادة الفريق للفوز عندما سدد ضربة جزاء في اللحظات الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة وتصدى لها البرازيلي جوليو سيزار حارس مرمى الإنتر. وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة طرد كل من كوردوبا وكاراشيولو.

اقرأ أيضا

محسن مصبح: توقعت النتائج الجيدة وليس اللقب