الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
غرامة المخالفات تتراوح بين 5 آلاف و20 ألف درهم
9 أغسطس 2005


دبي- منى بوسمرة:
تعمل إدارة البيئة ببلدية دبي حاليا للانتهاء من مشروع مسح وتقييم مستويات الضجيج في إمارة دبي في منتصف سبتمبر المقبل، وهو مشروع استراتيجي بدأ العمل فيه في منتصف شهر فبراير الماضي·
وتتمثل أهداف المشروع في الوقوف على الوضع الراهن في ما يتعلق بمصادر ومستويات والمتأثرين من الضجيج، ومقارنة النتائج الحالية مع خمس سنوات ماضية، ومقارنتها مع خمس سنوات قادمة، وستستخدم في المشروع الأجهزة ومعدات متخصصة في قياس ملوثات الضجيج سواء الثابتة على مدار 24 ساعة أو المتحركة والتي سيتم استخدامها في المناطق المختلفة في الإمارة، وحسب توزيع الأنشطة واستخدامات الأراضي في كل منطقة·
وقال حمدان الشاعر مدير إدارة البيئة ببلدية دبي لـ'الاتحاد': يساهم هذا المشروع بشكل كبير في التعرف على الوضع البيئي الحالي والمستقبلي لإمارة دبي وذلك لتقديم المساعدة وإعادة النظر في السياسات الخاصة بحماية البيئة وبالتحديد في الضجيج وذلك يشمل القوانين والسياسات البيئية والتخطيط البيئي·
زيادة المركبات
وأضاف الشاعر ان بلدية دبي تعمل على هذا المشروع انطلاقا من النمو الذي تشهده الإمارة وبسبب زيادة عدد المركبات وزيادة المشاريع العمرانية والتنموية، فقد شرعنا في تقييم مستوى الضجيج، وتحديد نسبته فضلا عن وضع أهداف استراتيجية للتحكم في مستوى الضجيج إلى مستوى ادنى·
وأشار إلى انه تم تحديد مناطق الدراسة والتي شملت مناطق سكنية ومناطق صناعية ومنطقة مطار دبي إلى جانب المناطق غير المستخدمة والتي من المتوقع ان تخضع للتطوير مستقبلا مثل دبي لاند وغيرها، وأضاف أنه تم تشكيل ثلاث مجموعات لديها عدد من الأجهزة المتطورة لقياس نسبة الضجيج خلال الـ24 ساعة، ووضع أجهزة في الشوارع للتعرف على عدد السيارات حسب المناطق والأماكن·
مشيرا إلى ان بلدية دبي تتواصل مع شركائها الاستراتيجيين من الدوائر الحكومية المعنية بالمشروع كدائرة الطيران المدني، وشرطة دبي، ومؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة إضافة إلى بعض الإدارات المعنية في البلدية كإدارة التخطيط والمساحة، وإدارة الطرق، ومركز نظم المعلومات الجغرافية· وذلك فيما يتعلق بالبيانات والمعلومات الضرورية لأخذها في الاعتبار في عملية النمذجة الحسابية للتنبؤات الخاصة بالضجيج للسنوات القادمة·
وأكد ان الدراسة تضمنت إجراء استبيان للتعرف على آراء الناس حول أكثر المناطق تعرضا للضجيج، خاصة المناطق المحيطة بالمطار مثل الورقاء والراشدية وطوار وديرة، وأكد أيضا ان منطقة جبل علي من المناطق التي تم أخذها في الحسبان ضمن الدراسة وخاصة المنطقة المخصصة للمطار الجديد، وقد تم وضع جهاز مراقبة لمعرفة مستوى الضجيج، ومقارنته بالنسبة بعد سنوات·
وقال الشاعر في حالة ورود شكاوى من السكان حول تلوث الضجيج سواء من الإنشاءات والمباني وغيرها من الأمور المسببة للضجيج، يتم فرض غرامات على من يخالف هذه الضوابط وتبلغ هذه الغرامات 5 آلاف درهم حتى 20 ألف درهم معتمدا على نوعية المخالفات ولكن البلدية تحاول أولا أن تعالج الموضوع بطريقة ودية مع شركات المقاولات والسكان·
تشديد الرقابة
وأشار إلى ان الزيادة المطردة في مواقع أعمال البناء في الإمارة جعلت البلدية تشدد الرقابة على تلوث الضجيج في أنحاء دبي، فضلا عن تكثيف الحملات التفتيشية الاعتيادية في مواقع البناء خاصة في المناطق التي تشهد أعمال البناء بحجم كبير وذلك للتأكد من توافق مستوى الضجيج في المواقع مع المستويات المقررة والمحددة من قبل البلدية·
وأضاف ان البلدية توجه فرق التفتيش بالقسم للتركيز على المناطق التي يوجد فيها عدد كبير من شركات المقاولات مثل المناطق الصناعية التي تطلب عددا كبيرا من المفتشين·
وأشار إلى أن مفتشي البلدية يقومون بتفتيش مواقع البناء لتحديد مستوى الضجيج فيها بواسطة الأجهزة المعدة للقياس حيث ينص الأمر المحلي بأن الضجيج في مواقع البناء يجب ألا يخل بالراحة والهدوء لأي شخص·
وأكد حمدان الشاعر ان الأمر المحلي يحدد الصوت المسموح من موقع بناء بـ(55 ديزيبيل أ) خلال فترة ما بين الساعة السابعة صباحا وحتى الساعة الثامنة مساء وبـ(45 ديزيبل أ) خلال فترة ما بين الساعة الثامنة مساء وحتى الساعة السابعة صباحا·
وعلى مهندسي المواقع أن يأخذوا في الاعتبار التقليل من الأصوات الصادرة أثناء أعمال الإنشاءات عندما يقومون بتخطيط الموقع وتنفيذ المشروع· ولا يجوز دخول المركبات الثقيلة في مواقع البناء إلا خلال أوقات الدوام الرسمية المقررة ما عدا الحالات التي يوافق عليها قسم حماية البيئة والسلامة التابع للبلدية·
وأضاف أن على شركات المقاولات في مواقع البناء عدم إصدار مستويات عالية من الأصوات وعليها أن تراقب الأعمال بصفة دورية وأن تحاول تقليل أثر الصوت إلى أدنى مستوياته خاصة بالنسبة للأحياء السكنية وعليها أن تتعامل مع معدات البناء بكل انتباه ولا يجوز تنفيذ الأعمال إلا ما بين الساعة السادسة صباحا حتى الساعة الثامنة مساء وذلك من السبت إلى الخميس ومن الساعة السابعة صباحا حتى الساعة الثامنة في أيام الجمعة والعطلات ما عدا في الحالات التي توافق عليها بلدية دبي·
وأوضح أنه في حالة كون الأصوات في موقع البناء تؤثر سلبيا على مناطق سكنية متجاورة ، فيجب على الشركة العاملة إخطار السكان بطبيعة العمل ومدته والأوقات التي يفرض فيها تنفيذ العمل·
وقال مدير إدارة البيئة إننا في بلدية دبي نهتم وبشكل مباشر براحة السكان وخلق جو صحي لهم في أماكن تواجدهم ولاسيما أماكن السكن كما أضاف اننا نهتم بسلامة وصحة العمال خلال الصيف·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©