الاتحاد

الاقتصادي

وزير الاقتصاد يبحث تعزيز التعاون الاقتصادي مع مجموعة أميركا اللاتينية والكاريبي

خلال لقاء وزير الاقتصاد مع الوفد اللاتيني (من المصدر)

خلال لقاء وزير الاقتصاد مع الوفد اللاتيني (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد حرص دولة الإمارات على تعزيز علاقات التعاون مع مجموعة أميركا اللاتينية والكاريبي «جرولاك»، خاصة في مجالات الاقتصاد والتجارة والاستثمار في إطار سياسة الانفتاح التي تتبعها الدولة وحرصها على تنويع الشركاء الاقتصاديين والتجاريين وتوسيع دائرة تعاونها مع القوى الصاعدة في العالم ومنها مجموعة أميركا اللاتينية والكاريبي.
وشدد معاليه خلال لقاء معاليه وفد «جرولاك» برئاسة روبيرتو ليون رئيس المجموعة، على أن هناك فرصاً ومجالات كبيرة للتعاون بين الجانبين خاصة في القطاعات التي يتمتع فيها الطرفان بمزايا تنافسية، مثل الطاقة التقليدية والطاقة المتجددة والزراعة والسياحة وكذا مجالات تكنولوجيا المعلومات والطيران.
وتباحث الطرفان في سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية وزيادة حجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات ودول المجموعة التي تعد من أكبر المجموعات الجيوسياسية في الاتحاد البرلماني الدولي وتضم 22 دولة.
وخلال اللقاء، أكد المنصوري للوفد الضيف بأن دولة الإمارات وضمن توجهاتها الاستراتيجية حريصة على تعزيز التعاون مع دول أميركا اللاتينية والكاريبي ورفع حجم التبادل التجاري والعمل على توفير فرص ومجالات التعاون المشترك، خصوصاً في قطاعات الطاقة المتجددة والأمن الغذائي والبنية التحتية.
وأشار المنصوري إلى أن حجم التبادل التجاري بين الإمارات ومجموعة أميركا اللاتينية والكاريبي لا يترقى إلى مستوى حجم العلاقات السياسية والصداقة التي تجمع الجانبين، وكذلك الإمكانات المتوافرة لديهما.
ونوه بأهمية استمرار الزيارات المتبادلة في إطار مساعي تعزيز العلاقات الثنائية وخاصة الاقتصادية والتجارية، مشيداً بمستوى الزيارات الرسمية على كافة الأصعدة بين الطرفين، مشيراً إلى الزيارة المرتقبة لفخامة الرئيس المكسيكي للدولة والتي ستشهد توقيع 15 مذكرة تفاهم بين البلدين، منوهاً كذلك بأن وزارة الاقتصاد ستقوم بالتوقيع مع نظيرتها الكولومبية مذكرة تعاون في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة في فبراير القادم.
وفي موضوع الأمن الغذائي، أكد المنصوري أهمية وضرورة تعزيز التعاون في القطاعات الحيوية ذات الصلة وعلى رأسها الزراعة والثروتين الحيوانية والسمكية، مشيراً إلى أن دول المجموعة يمكن أن تكون بما تملكه من إمكانيات شريكاً استراتيجياً لدولة الإمارات على صعيد الأمن الغذائي الذي توليه دولة الإمارات أهمية كبيرة.
ووجه المنصوري الدعوة إلى دول مجموعة «جرولاك» للعمل على رفع عدد الرحلات الجوية المتبادلة مع دولة الإمارات لما في ذلك من مساهمة مباشرة في تقوية علاقات الصداقة والعلاقات الاقتصادية بين البلدين وتعزيز السياحة المتبادلة، منوهاً بأن الشركات الإماراتية تعمل بشكل دؤوب على فتح رحلات جوية لوجهات جديدة في بلدان المجموعة، مشيراً إلى أن «طيران الإمارات» على سبيل المثال ستبدأ بتسيير رحلة مباشرة إلى جمهورية بنما اعتباراً من شهر فبراير القادم.
من جانبه، أشاد الوفد البرلماني لمجموعة أميركا اللاتينية والكاريبي بما شاهده في دولة الإمارات من تطور في المجالات والصعد كافة، مؤكدين أن دولة الإمارات باتت محط إعجاب وتقدير لدولهم.
وأكد روبيرتو ليون رئيس الوفد البرلماني أن زيارته لدولة الإمارات تأتي من منطلق حرص بلدان المجموعة على تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي والسياسي وأنهم على اطلاع ومتابعة لاقتصاد دولة الإمارات الذي حظي بتصنيف دولي عالٍ وإشادات من الخبراء الاقتصادين، منوهاً بأن هناك العديد من الفرص والمجالات المتاحة للتعاون المشترك، داعياً إلى توقيع المزيد من اتفاقيات التعاون الاقتصادي بين دولة الإمارات ودول المجموعة والتي من شأنها تعزز التبادل التجاري وتفتح الباب أمام المستثمرين للتواجد في أسواق كلا الطرفين.

اقرأ أيضا

%0.8 معدل انخفاض التضخم في أبوظبي